Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / AMSTERDAM Pers / الاستعمار الفكري وخطره على الشعوب

الاستعمار الفكري وخطره على الشعوب

الاستعمار وقضية طمس كل المعالم التاريخية

      ببعض بلدان المغرب العربي قام الاستعمار الفرنسي ببناء عمارات وبنايات على انقاض مجموعة من البنايات العتيقة التي كانت تحمل تاريخا مهما لو كانت حاضرة الان لكانت مقصدا للسياح من كل العالم ..وبهذا لم يكن غرض المستعمر تزيين المدن بالعمارات بل كان هدفه الأساسي القضاء على البنايات التي تؤرخ للتاريخ المشرف للدولة .

في غياب أي تصوير أو توثيق للبنايات التاريخية التي ترجع لدور القضاء او العلم  لو تم الحفاظ عليها لكانت في أول المصنفات العالمية  ولتحولت إلى معالم سياحية أو إلى متاحف ضمن التراث العالمي…وهكذا كان الاستعمار يستهدف كل معلمة تاريخية عريقة بنزعها او قصفها وقتل أصحابها  لكي يمحو تاريخا لن يتمكن أجيال المستقبل من معرفته .. باستثناء بغض القصبات التي لم يتمكن المستعمر من الوصول اليها لاسباب ما . ..ألا ترون أن البنايات التاريخية التي سلمت من الآلة الحربية خلال الحربين العالميتين  بأوروبا قد أصبحت قبلة للسياحة بل أن بنايات المشاهير في الفن وفي الابداع وفي الاختراع  هي مقصد للسياح في مختلف العالم إذ  أصبحوا يعطون اهتماما بالغا للمواقع السياحة التي لها تاريخ بعيد ….فيما نوع جديد من السياحة اختصت بالمنازل التي عاش بها مشاهير كبار في عالم الثقافة والفن والرسم والطرب فلماذا لا  نساير الركب ونقوم بتحويل عدد من البيوت الى مزارات للسياح والباحثين .

الاستعمار الفكري وخطره على الشعوب

        في دراسة هامة لدعوة الحق نقرأ : هذه بعض مظاهر الاستعمار الفكري ولا شك أنها خطيرة على مستقبل وطننا يجب أن نحذر منها ومن آثارها، لأنه لا استقلال لأمة إلا إذا تحرر أبناؤها من بقايا الاستعمار كيفما كان لونه وإلا إذا طهروا عقولهم وأفكارهم من تلك الرواسب العميقة التي بث الاستعمار سمومها من طريق مباشر أو غير مباشر وأصبحنا –مع كل الأسف- نرى آثارها متجلية إلى اليوم.

       إن استعمار العقول معناه خروج المحتل من البلاد وبقاء جيشه المختفي بين ظهرانينا ينخر هيكلها من حيث لا نشعر، ويسبب لحكوماتها المشاكل ويخلق لها العراقيل لاختلاف وجهات النظر بين أبناء الأمة الواحدة وقادة الشعب وأنصارهم، ولذا يجب توحيد الصفوف، توحيد الأفكار، توحيد الاتجاهات بين أبناء الأمة داخل المصلحة العليا للوطن، فليس هناك من تثقف ثقافة قومية وآخر درس لغة أجنبية، هذه تفرقة خلقها الاستعمار لتشتيت قوى الشعب، وإنما هناك شباب مغربي تجمعه رابطة الأخوة الدينية وآصرة المصلحة الوطنية ووشائج المبدأ، وعلاقات الأهداف المشتركة. ويجب أن نخلق بين جميع عناصر الشباب تجاوبا فكريا وروحيا وثقافيا ونكون من الجميع طاقات هائلة تنطلق إلى البناء والنهوض والإصلاح.

إن الاستعمار الفكري هو أخطر أنواع الاستعمار على الأمم والشعوب كما قلت آنفا ويتجلى مظهر هذا الخطر في احتقار الإنسان تراث بلاده القومي ورصيده الروحي والمعنوي وتشبثه بالإنتاج الأجنبي واستيراد المبادئ والنظريات وبالتالي فقدان الأواصر الروحية بينه وبين ماضيه وانعدام كل الروابط التي تجمعه مع إخوانه في الدين واللغة والتاريخ والآلام والآمال ويصبح عضوا منفصلا عن أعضاء  أسرة الوطن الكبرى التي ينتسب إليها.

     ونجاح هذه الأفكار التي عمل الاستعمار على نشرها بشتى الوسائل –تفقدنا مع توالي الأيام شخصيتنا كأمة لها مميزاتها الذاتية وخصائصها التاريخية ومقوماتها الأخلاقية العريقة عراقة هذه الأرض الطاهرة وأزلية هذا الأطلس الجبار، وإلى للاستعمار ومن تأثر بمظاهره المتقلبة وانخدع ببرقه الخلب أن يصل إلى ذلك، فمقوماتنا الذاتية ضاربة أطنابها في جذور التاريخ ومستمدة عوامل بقائها من تقاليد سليمة وعناصر صميمة صمدت لصرف الدهر وإحداث التاريخ فخرجت منها منتصرة مشمخرة الذرى قوية الجانب مهيبة الشوكة.   دعوة الحق 26 العدد.

عن editor

شاهد أيضاً

Ahwash-kunsten met de ritmes van de wereld

Ahwash-kunsten met de ritmes van de wereld Nederlandse versie                 Speciaal: Onze correspondent: Abderrahim Fakir Idrissi …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333