Telegraaf-Mensheid-pers1333

Soussfoot

وقفة زائر بالمركب الرياضي الترفيهي سوس فوت

 في موقع استراتيجي هام بمنطقة أولاد برحيل بإقليم تارودانت بالمملكة المغربية يتواجد المركب الرياضي الترفيهي Soussfoot سوس فوت يتميز بتصميم هندسي يجعله تحفة متكاملة على صعيد منطقة سوس ماسة فهو قبلة كل عشاق الراحة والرياضة واللقاءات مختلف أنواعها.

يسهر على تسيير المركب نخبة من الشباب المغربي المحترف ترحبون بك في مطعم منظم لكل العائلة وكل الأذواق بألذ الأكلات المغربية والشامية والعالمية

كل يوم جمعة يحضر مطعم سوس فوت الطبق التقليدي الأصيل “الكسكس المغربي” بكامل تقاليد المطبخ المغربي الكسكس باللحم والخضر وكؤوس اللبن الطبيعي وسلطة فواكه

بقلب Soussfoot تنشط الجمعيات وهناك التنظيم للحفلات وسهرات مع تكريم للأبطال في لوحات ليالي فنية فنون لرواد أحواش مع سهرات فلكلورية أمازيغية وسهرة فنية شعبية

  Soussfoot   موطن التدريبات الرياضية في كرة القدم للأطفال ومتعة للأمسيات الغنائية في المناسبات والاعياد

Soussfoot   أنشطة ترفيهية ثقافية لفائدة الأطفال بما في ذلك عروض بهلوانية ومسابقات متنوعة وفقرات احتفالية طيلة أيام العطلة المدرسية

OULED BERHIL PROVINCE DE TAROUDANT

     للترفيه في علم الأطفال الدور المحوري في تحقيق الراحة وصفاء النفس مع إضفاء المزيد من التوازن بين العمل والمسؤولية والروتين من جهة، والمغامرة والتسلية من جهة أخرى؛ مما ينعكس إيجابًا على جودة حياة الفرد وشعوره بالسعادة. بدون الترفيه، تكون الحياة أكثر رتابة ومللًا وروتينية

الكل يفضل فضاءات الترفيه لأطفاله. وللملاعب الرياضية مكانة في نفوس الجميع وتعد الرابط المعرفي بين صفوف الشباب بل تقوي تعارفهم بل تسد حاجاتهم الشبابية والرياضية ومنها تقف البلاد على أبطال يرعون راية الوطن عبر العالم

  للرياضة ارتباط بين التمارين الرياضية وحدوث تحسينات في إحساس الإنسان بقدر نفسه وثقته بنفسه، فضلاً عن تأثيرات إيجابية لدى الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والقلق. وتسهم الرياضة في السلامة بغض النظر عن العمر أو الجنس. فهي يستمتع بها الجميع، ومداها لا يضارعها فيه شيء آخر.

التفاصيل قريبا عبر صفحات مجلة الجالية المغربية بالعالم

توقيع: عبد الرحيم الفقير الادريسي

صحافي دولي

عن editor

شاهد أيضاً

TCHAD .. MAROC

M. RACHID TALBI EL ALAMI REPRÉSENTE SM LE ROI À LA CÉRÉMONIE OFFICIELLE D’INVESTITURE DU …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333