الرئيسية / التحقيق العام Radio Pers / الزيارات الملكية لإفريقيا

الزيارات الملكية لإفريقيا

مدونة Telegraaf Mensheid

الزيارات الملكية لإفريقيا أعطت دينامية قوية للعلاقات المغربية – السنغالية

    أكد وزير الدولة المستشار لدى الرئيس السنغالي، أماث دانسوخو، أن زيارة العمل والصداقة التي باشرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس  تعكس عمق العلاقات القائمة بين المغرب والسنغال وقال   إنه “مثلنا مثل جميع السنغاليين، فنحن سعداء جدا بهذه الزيارة الملكية التي تعكس، مرة أخرى، عمق علاقات الصداقة العريقة التي تربط السنغال بالمغرب”.وأبرز المسؤول السنغالي أن البلدين يجمعهما، منذ قرون، “تعاون متين جدا (..) ونحن نشيد بهذه العلاقة”.وأضاف السيد دانسوخو أن المغرب، البلد الرائد، حقق منجزات معتبرة في ظرف زمني وجيز، ونجح في إرساء تنمية متسارعة في مختلف المجالات، منوها في الوقت ذاته بالشراكة الثنائية، ولاسيما في قطاع الصناعات الدوائية الذي تتوفر فيه المملكة على خبرة مشهود لها.

    وأكد أن هذه المؤهلات تبوئ المغرب موقعا رياديا على المستوى الإفريقي، مشددا على أن الرئيس السنغالي، ماكي سال، يولي أهمية كبرى لتوطيد وتعزيز التعاون مع المغرب.وأكد رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالسنغال، محمد لحلو، أن زيارات الملك محمد السادس لإفريقيا أعطت دينامية قوية للعلاقات بين المغرب والسنغال الذي يعد بلدا شقيقا

وأشاد لحلو في تصريح صحفي، بالزيارة الجديدة التي سيقوم بها الملك محمد السادس إلى السنغال، واصفا إياها “بالحدث الكبير“. 

وقال إنه تم بذل جهود مكثفة تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بغرض الارتقاء بالتعاون الاقتصادي الثنائي وتطوير المبادلات التجارية إلى “مستوى لم تبلغه من قبل”، مؤكدا في الوقت ذاته أن جلالة الملك قدم الكثير لإفريقيا ولمغاربة إفريقيا

   وأضاف لحلو “إننا نسجل بارتياح كبير أن المستثمرين المغاربة فهموا رسالة جلالة الملك لاستكشاف ومواكبة الدول الإفريقية بغرض الدفع بالعلاقات جنوب – جنوب“. 

وبعدما أبرز الموقع الاستراتيجي للمملكة، قال لحلو إن المستثمرين المغاربة يشتغلون بفعالية في قطاع الصناعات الدوائية والبنوك والتأمينات والنقل الجوي بمعية شركة الخطوط الملكية المغربية التي تصل إلى العديد من الدول الإفريقية لتسهيل مهمة المستثمرين المغاربة

وحسب لحلو، فإنه يتعين إيلاء مزيد من الاهتمام للقطاع الفلاحي الذي يعد قطاعا واعدا بالسنغال، لاسيما وأن الأراضي بالسنغال خصبة جدا، والموارد المائية متوفرة، مشيرا إلى أن المغرب، وبفضل غنى خبرته، يمكن أن يساعد الدول الإفريقية على النهوض بالسلاسل الزراعية.

وأكد عبد الرحيم الفرا، السفير الفلسطيني بدكار، وعميد السفراء العرب المعتمدين بالسنغال، أن زيارة العمل والصداقة، التي يقوم بها الملك محمد السادس إلى السنغال، هي تجسيد بليغ لتضامن المغرب مع السنغال والشعوب الإفريقية على العموم.

    ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن الفرا قوله، بالمناسبة، إن هذه الزيارة الملكية هي تعبير عن تضامن الملك والمغرب، وكذا الأمة العربية، مع جميع الشعوب الإفريقية، مؤكدا أن الملك لم يقصّر يوما في إبداء كل ما يكنّه العرب من تقدير واحترام للشعوب الإفريقية.

   وحرص عميد السفراء العرب بالسنغال على الترحيب القوي بالزيارة الملكية، وقال إنه باسمه وباسم زملائه في مجموعة سفراء الدول العربية بالسنغال، يرحبون بالملك محمد السادس، ويتمنون له زيارة موفقة وناجحة.

 

استقبال حماسي حار للملك محمد السادس

 

   خصصت ساكنة العاصمة السينغالية دكار  استقبالا حماسيا حارا للملك محمد السادس، ضيف السنغال الكبير الذي بدأ اليوم الأربعاء زيارة عمل وصداقة لهذا البلد الإفريقي الشقيق، وفق ما ذكره مراسل وكالة المغربي العربي للأنباء بالعاصمة السنغالية.

    وتزينت مختلف الشوارع والساحات الكبرى بالعاصمة دكار بالأعلام المغربية والسينغالية وبصور الملك والرئيس ماكي سال، بمناسبة الزيارة الملكية التي قالت “لاماب” إنها ستزيد من تعزيز علاقات الصداقة والأخوة العريقة القائمة بين المغرب والسنغال.

  وتجمعت حشود ساكنة العاصمة السينغالي من مختلف الأعمار، وأفراد الجالية المغربية المقيمة بالسنغال، بمطار ليوبولد سيدار سنغور الدولي للترحيب بمقدم الملك، وذلك في جو احتفالي اختلطت هتافات الفرحة الترحيب بمشاعر بالتقدير والامتنان على مختلف المبادرات والخطوات التضامنية التي يقوم بها المغرب خدمة للبلدان الإفريقية الشقيقة والصديقة.

  ورفعت ساكنة دكار لافتات كتبت عليها عبارات من قبيل “مرحبا بصاحب الجلالة الملك محمد السادس”، و”تحيا الصداقة المغربية السنغالية”، مرددة هتافات ترحيبية مصحوبة بالزغاريد والأهازيج الشعبية، وبالمناسبة أعرب العديد من المواطنين السينغاليين ، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن بالغ سعادتهم بهذه المناسبة، مؤكدين أن زيارة الملك تعد بمثابة تشريف ومبعث فخر للشعب السينغالي.

   وقال خديهم، وهو أحد سكان مدينة توبا، اللذين قدموا خصيصا للمشاركة في الاستقبال الحار المخصص للملك، “إننا سعداء جدا بزيارة جلالة الملك لبلدنا”، الشعور نفسه عبر عنه المختار، وهو تاجر بدكار، حيث قال إن الزيارة الملكية سيكون لها بالتأكيد وقع إيجابي من خلال مشاريع مهمة مخصصة لتعزيز التنمية السوسيو-اقتصادية للبلد في مختلف المجالات.

 

 الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند  أكد التزامه الشخصي لمؤتمر بمراكش حول التغيرات المناخية

 

خارطة طريق 100 مليار أورو في السنة لفائدة البلدان النامية

 

الرئيس الفرنسي ، فرانسوا هولاند ، أكد التزامه الشخصي، والتزام فرنسا، من أجل أن يشكل مؤتمر (كوب 22 ) بمراكش نجاحا ضمن استمرارية روح باريس،والالتزام الذي عبرت عنه المجموعة الدولية.

 وقال مزوار رئيس مؤتمر (كوب 22 ) في تصريح صحفي عقب استقباله من قبل الرئيس فرانسوا هولاند، بالاليزي، ان اللقاء تناول اساسا، المؤتمر بمراكش حول التغيرات المناخية، ومستوى التنسيق بين الرئاستين الفرنسية والمغربية لمؤتمر المناخ ، فضلا عن حالة تقدم الالتزامات، والمشاريع، المعلنة خلال مؤتمر باريس.واضاف ان الاستقبال شكل ايضا مناسبة “لتحديد الاولويات التي سنشتغل عليها الى غاية مؤتمر (كوب 22 )،واساسا كل ما يتعلق بخارطة طريق 100 مليار أورو في السنة لفائدة البلدان النامية، وتعزيز القدرات، وأجندة العمل ، وكل الابتكارات  “.  .واكد مزوار ان المغرب يعتزم ايضا خلق آليات للتمويل السريع انطلاقا من مشاريع محددة، وادراج مواضيع في مؤتمر مراكش من ضمنها قضية الماء والغابة.من ناحية أخرى أشاد رئيس مؤتمر (كوب 22 )بالمصادقة على اتفاق باريس من قبل الصين والولايات المتحدة ، معتبرا ان ذلك سيعطي دينامية قوية لوتيرة المصادقة على الصعيد العالمي.وخلض الى القول ان المغرب وفرنسا معبآن ويعملان بتشاور من اجل ان تتم المصادقة على اتفاق باريس ، من قبل كافة المجموعة الدولية قبل مؤتمر مراكش.

عن editor

شاهد أيضاً

في الدورة 55 لمجلس حقوق الانسان

Historisch record… La presse dit : Un corner préparé et présenté par le journaliste Abderrahim …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *