Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / الاستثمار في السياحة

الاستثمار في السياحة

أسبوع تاريخي للسياحة في الشرق الأوسط

قدم الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زُراب بولوليكاشفيلي، تقريره إلى اللجنة الإقليمية. وقد أوضح في التقرير كيف عملت المنظمة مع جميع الأعضاء الفاعلين والمنتسبين في جميع أنحاء الإقليم، مبرزا الدعم الذي قدم لهم في مواجهتهم الفريدة والمشتركة لآثار وباء كوفيد-19.

وقال السيد زُراب بولوليكاشفيلي، الأمين العام للمنظمة: “يفتح هذا الاتفاق فصلاً جديدًا في السياحة الإقليمية في جميع أنحاء الشرق الأوسط، ويضع معيارًا للتعاون للأقاليم الأخرى”. “تكافح الدول في جميع أنحاء العالم للتغلب على الوباء الذي له تأثير مدمر على قطاع السياحة العالمي. فكلما سعت المزيد من البلدان إلى اتباع مسار مستقل للخروج من الأزمة، كلما طال الوقت لترميم الملايين من سبل العيش المتضررة. فقط من خلال الوحدة والتعاون عبر الحدود يمكننا تجاوز هذه الأوقات العصيبة وجعل فوائد السياحة متاحة للعالم مرة أخرى.”.

هذا، وألقى معالي السيد أحمد بن عقيل الخطيب، وزير السياحة في المملكة العربية السعودية كلمة أمام اللجنة الإقليمية التي انعقدت في أسبوع تاريخي للمملكة ولمنظمة السياحة العالمية وللسياحة في الشرق الأوسط. وقال: “تفتخر المملكة العربية السعودية بأنها لعبت دورًا في هذا الإعلان المهم الذي سيخلق مسارًا جديدًا يتقدم عليه قطاع السياحة في الشرق الأوسط، ليس فقط في التعافي من وباء فيروس كوفيد-19، بل أيضا في بناء ثقافة إقليمية جديدة للتعاون والتنسيق في سبيل السياحة في جميع أنحاء الشرق الأوسط.”.

على خلفية الافتتاح التاريخي للمكتب الإقليمي الجديد لمنظمة السياحة العالمية في الرياض، تم تقديم الترشيحات وإجراء الانتخابات للأجهزة الأساسية لمنظمة السياحة العالمية وهيئاتها الفرعية، مع الحرص على التزام المنظمة بالبروتوكول حتى في الأوقات الصعبة. فتم انتخاب مصر كرئيس للجنة الإقليمية للشرق الأوسط للفترة 2021-2023، خلفا للإمارات العربية المتحدة التي تنتهي ولايتها التي تدوم سنتين بانعقاد الدورة القادمة للجمعية العامة للمنظمة في مراكش، المغرب. وبالإضافة، قدمت المملكة العربية السعودية ترشيحها لاستضافة يوم السياحة العالمي حين يعود الدور إلى إقليم الشرق الأوسط في عام 2023. وسوف يطلب من الدول الأعضاء المصادقة على هذا الترشيح في الجمعية العامة.

التعاون مع البنك الدولي

في نفس الوقت، تواصل المنظمة التقدم في أولوية رئيسية أخرى، ألا وهي تشجيع الاستثمار في السياحة. ولقد أعلنت في الرياض عن تعاون تاريخي جديد مع مجموعة البنك الدولي ووزارة السياحة السعودية. وستشهد مذكرة التفاهم الجديدة تعاون المنظمات الثلاث في تفعيل مبادرة مجتمع السياحة والعمل من أجل إنشاء صندوق استئماني عالمي متعدد المانحين مخصص فقط للسياحة.

التركيز على التعليم

وقعت منظمة السياحة العالمية ووزارة السياحة في المملكة العربية السعودية اتفاقا لتوسيع نطاق أكاديمية السياحة عبر الإنترنت التابعة لمنظمة السياحة العالمية، والتي تعتمد على دعم جامعة IE. وسيكون الهدف الرئيسي تنظيم 50 دورة تدريبية مفتوحة عبر الإنترنت متاحة بخمس لغات، مع تقديم المؤسسات الأكاديمية الرائدة محتوى محددًا لتدريب واعتماد أكثر من 30 ألف محترف في جميع أنحاء الشرق الأوسط

عن editor

شاهد أيضاً

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI  BNAT  TIMBOUKTOU Asmaa Hamzaoui a su faire preuve de courage, d’audace et …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333