Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / LAAHAY Den Haag Pers / لبنان ما بين جائحة فيروس كورونا وانفجار ميناء بيروت

لبنان ما بين جائحة فيروس كورونا وانفجار ميناء بيروت

المفوضية – لبنان – UNHCR  والانجازات الرئيسية

لبنان ما بين جائحة فيروس كورونا وانفجار ميناء بيروت

   في العرض المقدم عبر الموقع  انه اتسم عام 2020 بصعوبة خاصة على السكان اللبنانيين واللاجئين والمهاجرين. فقد واجهت البلاد أزمة اقتصادية ومالية خانقة، تفاقمت بسبب جائحة فيروس كورونا وانفجار ميناء بيروت الذي هز العاصمة اللبنانية في 4 أغسطس 2020.وقد خلص تقييم لأوجه الضعف لعام 2020 حول اللاجئين السوريين إلى أن 89% من أسر اللاجئين السوريين في لبنان كانوا يعيشون تحت خط الفقر المدقع، وهو ارتفاع من 55% في منتصف عام 2019.ونظراً للاحتياجات المتزايدة، فقد وجد العديد من اللاجئين أنفسهم مضطرين لاتباع آليات سلبية من أجل التكيف مثل تخفيض عدد الوجبات، وإخراج أطفالهم من المدارس، وعمالة الأطفال، والمديونية، والتحرك بدافع من اليائس للقيام برحلات عن طريق البحر إلى قبرص. كما تعرض العديد من اللاجئين للطرد من منازلهم بسبب عدم قدرتهم على دفع الإيجار.وقد تصدت المفوضية للتحديات التي تواجه اللاجئين والسكان اللبنانيين في إطار خطة الاستجابة للأزمة اللبنانية، ونداء الطوارئ في لبنان الخاص بفيروس كورونا، والنداء العاجل الذي صدر في أعقاب انفجار الميناء. وقدمت المفوضية الدعم لخطة الاستجابة الوطنية لمواجهة فيروس كورونا، بما في ذلك عن طريق توسيع قدرة المستشفيات. كجزء من جهود الاستجابة الخاصة بانفجار المرفأ، قدمت المفوضية حزم المأوى الطارئ والمواد العازلة، وأطلقت برنامجاً نقدياً للترميمات الطفيفة لمساعدة الأسر اللبنانية واللاجئة من الفئات المتضررة.وتمت الاشار انه تم إدراج اللاجئين في خطة الاستجابة الوطنية الخاصة بفيروس كورونا. وقد دعمت المفوضية الخطة من خلال تغطية تكلفة الاختبارات، بالإضافة إلى توسيع ستة مستشفيات وتوفير 57 سريراً لوحدة العناية المركزة و 197 سريراً عادياً.مع ارتفاع مستوى الفقر المدقع إلى 89% بين أسر اللاجئين السوريين، وسعت المفوضية برنامج المساعدة النقدية متعددة الأغراض لدعم متوسط يبلغ 43,500 أسرة على تغطية الاحتياجات الأساسية بما في ذلك الإيجار والغذاء والنفقات الطبية. أجرت المفوضية 2,455 تقييماً لتحديد المصلحة الفضلى للأطفال ممن يقعون في دائرة خطر الاعتداء والإهمال والعنف والاستغلال. تم تعبئة 488 من متطوعي الصحة المجتمعية للاجئين بهدف رفع مستوى الوعي للوقاية من فيروس كورونا.تم تمديد خطة الاستجابة للأزمة اللبنانية لمدة عام آخر حتى 2021، تقديراً للحاجة المستمرة لخطة متكاملة لتحقيق الاستقرار والتي تسعى إلى توفير الحماية والمساعدة الفورية لأولئك الذين هم في أمس الحاجة للمساعدة وفي نفس نفس الوقت تعزيز ودعم قدرة النظم الوطنية والمحلية لتقديم الخدمات الأساسية للسكان من اللبنانيين واللاجئين. وقد تمكن مكتب المفوضية في لبنان من التصدي على الفور لجائحة فيروس كورونا وانفجار ميناء بيروت بفضل التمويل المرن الذي تم استلامه. وقد مكن ذلك المفوضية من أن تكون أكثر الجهات الفاعلة ذات الاستجابة والكفاءة والمعنية في خطط الاستجابة

 

 

عن editor

شاهد أيضاً

Kasbah Amlal …..بيت ضيافة

Kasbah Amlal is a Guest house located amidst the Dades Gardens in a quiet location …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333