Telegraaf-Mensheid-pers1333

الكلمة والعقل

أحباء وأعداء

 

 في الشارع أجد الحنان ..

في المقهى يروح عني الخلان

 والسعادة أجدها في كل مكان ..

               وساعة العودة أتحسر  

أي قوم اختارهم لي قدري

وأي صنف أعاشر في دهري

فهم يحاولون تشتيث أمري

وعليهم تدور الدوائر ……..

 

إن قلت وحوشا.. فالوحوش تألف

إن قلت غربان… في الأقفاص تزف

بل ثعابين نحوي  تزحف ..

وبسمها تلقى حتفها وتدمر…….

 

إن قلت قولا شريفا بالزور بدلوه

إن قلت هذا كريم بالبخل لقبوه

وكل كلامي عن موضعه حرفوه

فما كان يوما فيه أتقهقر…….

 

إنهم حساد مسلحون بالحقد فما أقسى محاربتهم لي ..

يهاجمونني بالصمت وفي قلوبهم مشاعل من سواد …

سواد قاسموه فيما بينهم من زمان فات واليوم يبعثرونه في طريقي وأنا أعلم أنهم أحباء وأعداء .

 

ما لهذه الظلمة الساكنة في الأعماق

إنها قاسية …

 إنها أليمة

تحاصرني الحشمة ويلزمني الوقار ونفسي تفضل السكوت في ثلاث وجوه:

وجه اتورى من كفي حليبا ففقعه سما فلا اجتمعت النار بالماء ولا السم بالحليب.

وبدأت أعرف من أي صنف هم ..

وجه ثان مشى خطوتين وانخلعت خفاه .. سألت ما الأمر ؟ قال هذا هواي وما أحلاه .. استطربه الحال وغنى وافرحتاه .

الوجه الثالث جمد صامتا وعاص في السكوت

رأى اليمين يسارا ..

والجنة نارا ..

وحمل حنجرة عنكبوت

سال لعابه مريرا فسد عليه رمق القوت

وعرفت من أي صنف هم .

وأنت يا نفسي هل عرفت هده الحياة .. لقد أحدق بك الهم من كل جانب وحاربتك الأيام وفارقك الحظ بعد أن منحت الناس العطف والوئام .

الآن أراك يا نفسي حزينة ووحيدة تصارعين النائبات وحدك .. فلا أحبة ولا أحباب يشاطرونك الهم ويقاسمونك كربتك .

اعترفي يا نفسي أن هذا الزمان قد كثر فيه الغدر فهلا تعلمت أن الناس أصبحوا تجارا في المصالح عبادا للربح زهادا في الأمان .

وهل عرفت أن لا أحد يستحق التضحية والثقة ..

هيا يا نفسي الحبيبة نعلن للملأ ومن اللحظة عن رحلتنا الواسعة نحو عالم العزلة ربما نجد ما نفتقده بين هؤلاء

شعر عبد الرحيم الفقير الادريسي

………………………………………………………………………

الكلمة والعقل

            تخيلوا معي ماذا يحدث عندما يصبح الصدق هزيمة .. والكذب هواية .. والالتزام بالمواعيد مسخرة .. والاستقامة ضعفا .. والأمانة خيانة .

بدون شك أن الخطأ يصبح صوابا .. والنفاق فضيلة .. والثرثرة اجتهادا .. والهجاء مدحا .. وتنقلب الأمور رأسا على عقب .. ويحدث العكس .

في متاهات هذه الانحرافات يحير العقل ونصبح نعيش حياة قد يعمها الحقد والكراهية والطمع .. ولا نعرف ماذا سيحدث وما يخبئه لنا الرعب .؟

لكن إذا كانت الأمور في محلها وأضيف إلى ذلك شجاعة وعملا والتزاما فإن الإنسان يبقى مثاليا مترفعا بأخلاقه عملا بأن الخلق فضيلة وأن التواضع رفعة .

قال لي صحبي :

هناك من تتعامل معهم بمثالية الخلق وسماحة المعشر وصفاء النية فتلقى منهم جفاء وابتسامة صفراء تخفي خلفها خبثا وتصرفا جبانا .. وإذا اجتمعت بهم يظهرون لك من الود ما لو وزعته على قبيلة لكفاها وهم يخفون ضغائن عكس وجوههم الحقيقية .

قلت دعك من هؤلاء فهم مرضى تنمنى لهم الشفاء

قال : كيف ؟

قلت : بالعقل

لقد قالوا في البدء كانت الكلمة وولدت الحكمة وجاءت الفلسفة وتنزه عن الكل العقل .

قلت : ما الكلمة ؟

قالوا : نطق وحرف وإبداع زخلق وتالتزام وأمر وفعل .

قلت : ما الفعل ؟

قالوا : قيام وسلوك وتبصر ونباغة وحكمة .

قالوا : ما الحكمة ؟

قلت : دلالة ومعرفة ونصيحة وعلم منطق وعلم متقن وتحديد وصواب وفهم وإدراك ومعان كثيرة وفلسفة .

قلت : ما الفلسفة ؟

قالوا : بحث وعلم ودراسة وضوء علم حديث وتفكير منطقي وقدرة على الاستنباط وعقل ..

قلت : ما العقل ؟

قالوا : قف مكانك .. هذا السؤال احتار فيه الجميع ومن الصعب الإجابة عليه ذلك أننا على وجه التحديد لا نعرف آفاق العقل .. ومن الصعب تحديد مفهوم كلمة العقل والمدلولات التي تدل عليها إذ لهذه الكلمة معان مختلقة ولذلك يصعب حصرها في نطاق محدود .

والخاتمة أن العقل نور وهداية به يستضيء الانسان طريقه نحو الحياة ومن خلاله يتعرف على دقائق الامور وبه يحفظ توازنه .. فإذا اختل اختل معه هذا التوازن ..

العقل إلهام يسمو به الانسان وتعلو مرتبته وسط بني قومه .. ولهذا كان العقل في البدء قبل الكلمة وقبل الفعل وقبل الفلسفة فهو يجمع هذه الدلالات كلها فالانسان لابد أن يكون

عاقلا في تعامله مع الآخرين حتى يجمع صفات الأخلاق الحميدة

عبد الرحيم الفقير الادريسي  

جريدة السياسة العامة

………………………………………………………………….

بداية الأحزان

سطرت مأساتي يوم كتب علي ألا أعرف السرور ..

   ومشيت في دروب الألم أتخطى اليأس ..

   أدوس على الأحزان في ظلمة خلدتها العصور .

أنا لم أدر هل أغمضت جفني على الذكرى ..

   أم أنها توعدني ركوبها ومن إدراكها سأثور .؟

 

لن تخدعني صحوة من الغمض طالما شاع الضياء ..

  طالما حام سقام الأشباح

إن تعبت فلن أتمهل سير الغرور ..

بل تكن يقظة النفس قد دوت بالرحيل ..

لا تسأل عني فإني راحل عن المآسي أسترد الأنفاس بمعانيها ..

أرقب في الأبراج قمر السرور 

 والنحوس تغور ..

 

رأيت الجوهرة المتألقة قد شاعت بالضياء ..

خلتها نفسي قادتني لعالم لا يولم تحت السماء ..

فأدركت أنني بدنيا العشاق تحت فضائها أسير

شعر عبد الرحيم الفقير الادريسي

عن editor

شاهد أيضاً

La 12 édition du festival national des arts d’Ahwach du 24 au 26 mai2024

كل المواضيع محفوظة دوليا قانونيا ولا يمكن استنساخها إلا بأمر مكتوب والمخالفة تحتم المتابعة بمحاكم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333