الرئيسية / راديو الجالية / Community Radio Marokkanen / المخدرات بهولندا مقننة : 85 % يتعاطون للحكول ويسمح بيع 5 غرامات من المخدرات لمن لهم 18 سنة

المخدرات بهولندا مقننة : 85 % يتعاطون للحكول ويسمح بيع 5 غرامات من المخدرات لمن لهم 18 سنة

من الكتاب الابيض للجالية بقلم عبد الرحيم الفقير الادريسي
المخدرات بهولندا مقننة : 85 % يتعاطون للحكول ويسمح بيع 5 غرامات من المخدرات لمن لهم 18 سنة
فق تمت كتابة هذا خصيصا للأشخاص القادمين إلى هولندا من بلد آخر وليس لديهم علم كافي بكيفية التعامل مع الكحول، التبغ، المخدرات والأدوية في هولندا. فالأنظمة والعادات قد تختلف عما أنت معتاد عليه. مثلا إمكانية إصابتك بالإدمان على الكثير من هذه المواد : أي أنك تواجه عندها صعوبة كبيرة في التوقف ذاتيا عن تعاطي هذه المواد. كما يتم توضيح على أين يجب أن تتجه للحصول على معلومات أكثر والنصيحة.الاحصائيات تشير ان 25 ألف متعاطي للهرويين وخمس الطلاب الهولنديين من 12 إلى 19 سنة يتعاطون لمخدرات القنب
ويتناول 85 % من الهولنديين البالغين (بعض المرات) مشروب يحتوي على الكحول. تبلغ النسبة أعلى من ذلك بقليل بالنسبة للشباب.
إن – البيرة – هي المشروب الأكثر شعبية عن شرب كميات معتدلة من الكحول أثناء وقت الفراغ طبيعي جدا في هولندا.
إلا أن الشرب خلال العمل ليس طبيعيا وهو ممنوع بشدة في معظم الشركات. ويعتقد اغلب الآباء الهولنديين بأن مخاطر يمكن ان يشربوا باعتدال من سن 15 أو 16 سنة. ويفضلون أن يشربوا في البداية في البيت ؛ فبذلك يستطيعون أن يعلموا أبنائهم التعامل بالشكل الصحيح مع الكحول. بعد ذلك فقط يمكن أن يشربوا في الحفلات أو المقاهي.
ويمكن شراء المشروبات الحاوية على الكحول في المحلات، محلات بيع المشروبات في مقاصف قاعات الرياضة وفي المقاهي والمطاعم بالطبع.
ويحق للبائعين أن يبيعوا – البيرة والنبيذ فقط لمن تجاوز سن 16، والمشروبات القوية مثل الينيفر (jenever) والويسكي فقط لمن تجاوز سن 18 سنة.
منذ عام 2000 أصبح من الواجب على الأشخاص الذين يبيعون الكحول أن يطلبوا من الشباب وثيقة تبين السن، مثل جواز السفر أو إجازة القيادة.
يعرض الشخص الذي يقوم بقيادة سيارة، دراجة بخارية، دراجة بخارية صغيرة (brommer)، دراجة هوائية أو مركبة أخرى نفسه للعقوبة إذا كان قد تناول أكثر من 2 إلى 3 كؤوس ( أي يبلغ مستوى الكحول في الدم نسبة نصف الواحد بالألف). تفرض غرامات مالية كبيرة بسبب ذلك، لا بل وحتى عقوبة السجن إذا كانت الحالة شديدة جدا، وقد تفقد إجازة القيادة مؤقتا أو حتى بشكل نهائي. غير مسموح لك على الإطلاق قيادة سيارة في هولندا بدون إجازة قيادة. اعتمادا على الظروف، قد يجري في حالة القيادة تحت تأثير الكحول مصادرة السيارة أيضا لفترة معينة.
إن الأفضل هو عدم تناول حكول على الإطلاق إذا كنت ستقوم بالقيادة.
يلقى ما لا يقل عن مائتي شخص حتفهم كل سنة في هولندا في حوادث المرور بسبب تناول الكحول.
يتعرض أكثر من ثلاثة آلاف لجروح شديد.
يتضايق معظم الناس في هولندا بدرجة شديدة من الأشخاص الذين يقومون بالقيادة وهم سكارى. كما ينصح بقوة بعدم الجلوس في سيارة يقودها شخص كان قد تناول الكثير من الحكول.
الكحول : هو مادة مخدرة. فتحت تأثيره تتكلم بشكل أسهل وتقوم بأشياء ما كنت ستقوم بها لو كنت بكامل وعيك قد تشعر بعد ذلك بالندم منها. كما تضعف قدرتك على التركيز وتصبح ردود فعلك أيضا من الاعتيادي. وبسبب هذا تزداد فرصة وقوع حوادث بدرجة كبيرة. إن النساء اللواتي يربن أكثر من كأسين في اليوم والرجال الذين يشربون أكثر من ثلاثة كؤوس في اليوم قد يصابون على المدى البعيد بشكاوى صحية تتعرض المعدة، الكبد، القلب والدماغ إلى ضرر كبير إذا تم تناول الكثير من الكحول لفترة طويلة. قد يؤدي تناول الكحول بكميات كبيرة لفترات طويلة إلى إدمان شديد. إن تناول الكحول سوية مع مواد أخرى قد يؤدي إلى تأثيرات غير متوقعة وخطيرة. إن تناوله سوية مع الكوكايين أو الأمفيتامين (amfetamine) خاصة خطير جدا. وتوجد في هولندا مؤسسات خاصة تقدم المساعدة للأشخاص الذين يشربون الكثير من الكحول.
التبغ : يدخن ثلث الهولنديين البالغين تقريبا البغ. إن عدد الناس الذين يدخنون آخذ بالتناقض. إلا أن عدد الشباب الذي يبدأ بالتدخين بقي نفسه؛ إن عدد المدخنين من الفتيان والفتيات متساوي. تبذل في هولندا جهود كثيرة من أجل تجنب قيام صغار السن بالتدخين. يكافئ العديد من الآباء أبنائهم إذا ما امتنعوا عن البدء بالتدخين حتى بلوغ سن 18 من العمر. عندها تصبح احتمالية عدم قياسهم بالتدخين مطلقا اكبر كثيرا. إن السجائر ذات الفلتر معروفة، ولكن كذلك سجائر اللف (shag). إن سجائر اللف هي عبارة عن تبغ يقوم المدخنون بأنفسهم بصنع سيجارة منه. يسمح في هولندا للأشخاص من سن 16 سنة فقط بشراء منتجات التبغ. يمكن الحصول على التبغ في العديد من الأماكن، مثلا في المحلات، محطات الوقود أو المحلات الخاصة. من المتعارف عليه عندما تكون بصحبة أشخاص غير مدخنين أو أثناء التواجد في منزل أشخاص آخرين، أن تسأل ما إذا كان الآخرون يوافقون على قيامك بالتدخين.
إن التدخين ممنوع في الكثير من المباني العامة. وفي أماكن أخرى، مثل المطاعم، ترى بشكل متزايد وجود أماكن خاصة للمدخنين ولغير المدخنين.
توجد في القطارات عربات للمدخنين ولغير المدخنين. تبين اللوحات الأماكن التي يسمح لك بالتدخين فيها والأماكن التي يمنع فيها ذلك.
إن التدخين غير صحي إلى أبعد الحدود. إنه يؤدي إلى الإدمان بشدة ويسبب سرطان الرئة وأمراض القلب والأوعية الدموية. ويتوفى نصف عدد الأشخاص الذين يدخنون في وقت مبكر بسببه. إن التدخين خلال الحمل ضار بالجنين ولذلك ينصح بشدة بتجنبه.
القات (Qat) : ينتشر تناول القات في شرق أفريقيا واليمن. يريد بعض الناس من هذه البلدان أن يستمروا في تناول القات في هولندا. إن القات مسموح في هولندا ويجري استيراده.
إن معظم الهولنديين غير مطلعين على تناول القات ولا يعرفون في الغالب آثاره ومخاطره. يتم مضغ أوراق نبات القات. إن لتناول القات تأثير استرخائي ويعطي طاقة. يتم تناوله في العادة ضمن مجموعات. وينطوي تناول القات على مضار أيضا مثل النوم السيئ، المشاكل المالية وقلة الاتصال بمن لا يتناوله. يمكن أن يؤدي إلى عدم الاستقرار ويمكن أن يسبب ضررا في الأسنان من المهم تجنب تناول القات لطرد الملل أو لحل المشاكل. يؤدي تناول القات في البلدان الأصلية في الغالب إلى مشاكل أقل مما يسببه تناوله في هولندا، لا يجري تناول القات في بلدانه الأصلية تقليديا لطرد الضجر إنما هناك وظيفة اجتماعية أساسية لتناوله.
المخدرات (Drugs) : يعتقد الكثير من الناس بأن كل شيء له علاقة بالمخدرات ممكن ومسموح به في هولندا. وهذا غير صحيح. يفصل القانون الهولندي بين المخدرات القوية (harddrugs) والضعيفة (softdrugs) تشكل المخدرات القوية مثل الأفيون، الهرويين، الكوكايين والإكس تي سي (XTC) خطورة كبيرة جدا على الصحة العامة.
إن المخدرات الضعيفة هي منتجات القنب الحشيش والماريجوانا (Weed) لا ينصح بتعاطي المخدرات الضعيفة أيضا. إن إنتاج، والمتاجرة وامتلاك كل أنواع المخدرات ممنوع في هولندا، إلا أن ذلك لا ينطبق على تعاطيها. تجري مكافحة الإنتاج والمتاجرة بصرامة على نطاق واسع. إن امتلاك كميات صغيرة (لغرض الاستخدام الشخصي) ليس له الأولوية في التفتيش عن المخدرات. يسمح ببيع كميات صغيرة (حتى 5 غرامات) من المخدرات للأشخاص بسن 18 سنة أكثر محلات خاصة (koffieshops). بينما هو ممنوع رسميا. يطلق على هذا اسم (سياسة التغاضي) (gedoogbeleid).
وتريد الحكومة من خلال السماح عمليا بالمتاجرة بكميات صغيرة تجنب المتاجرة السرية بالقنب.
فإذا ما حدث ذلك فسوف لن تبقى هناك سيطرة على حجم التجارة وعلى نوعية المواد المتاجر بها. كما أنه ستكون هناك احتمالية اكبر بكثير بأن يجري عرض الحشيش والماريجوانا سوية مع المخدرات القوية. من خلال السماح لمقاهي المخدرات (koffieshops) ببيع المخدرات الضعيفة فقط، يبقى المتعاطون هناك بعيدين عن المخدرات القوية. يمكن إيجار سياسة التغاضي كما يلي :
تسمح الحكومة الهولندية بشيء ما ( بيع كميات صغيرة من القنب) من اجل مكافحة شيء خطير جدا ( التجارة السرية بالقنب بكميات كبيرة والمتاجرة بالمخدرات القوية) بشكل أفضل.
لا ينظر إلى مدمني المخدرات في هولندا على أنهم مجرمين بل باعتبارهم أشخاص يحتاجون إلى المساعدة.
توجد هناك مؤسسات خاصة تقدم المساعدة للأشخاص المدمنين على المخدرات. بإمكانك في هولندا أن تطلب المساعدة عند تعرضك لمشاكل المخدرات من دون ان يكون لك علاقة بالشرطة.
ويمكنك أن تحصل على المساعدة حتى ولو كنت موجودا بشكل غير شرعي في هولندا؛ وحتى في تلك الحالة ليس هناك داع للخوف من أن يلقى القبض عليك. إن الاستخدام المستمر للكحول والمخدرات مكلف جدا ؛ يضطر المدمنون على المخدرات خاصة بسبب ذلك إلى المتاجرة بالمخدرات او ارتكاب جنح إجرامية أخرى.
القنب (Cannabis) الحشيش (hasj) والماريجوانا (weed) غالبا ما يتم تدخين الحشيش (hasj) والماريجوانا (weed). وهو ما يطلق عليه أيضا (blowen) إن خمس الطلاب الهولنديين بسن 12 إلى 19 سنة كان قد قام في مرة من المرات بتعاطي القنب. غالبا ما يتوقفون عن ذلك عندما يصبحون أكبر سنا. يبقى جزء صغير من البالغين مستمرا في تعاطيه. يقوم بتقوية أحاسيس متعاطيه. فإذا كنت تشعر بالسعادة والاسترخاء، فستصبح ذلك الشعور أقوى. وإذا كنت تشعر بالحزن، فستصبح أكثر حزنا. لذلك يفضل أن لا يقوم الأشخاص الذين يشعرون بالحزن أو الكآبة بسرعة بتناول أي شيء. إلا أن القنب لا يسبب الإدمان الجسدي : فأنت لن تحتاج إلى كميات متزايدة من اجل بلوغ نفس التأثير، ولن تصبح مريضا إذا ما توقفت عن تناوله. لكن قيد يكون من الصعب التوقف إذا تناولته لفترة طويلة. أي أن هناك احتمال نشوء إدمان نفسي. إن تدخين القنب ضار بالرئتين مثل التبغ. نظرا لأن القنب يجري تعاطيه في الغالب مع التبغ سوية فإن احتمالية الإصابة بسرطان الرئة أكبر. بالإضافة إلى ذلك فإن تناول الحشيش والقنب يؤثر سلبا على القدرة على التركيز وعلى الذاكرة القصيرة الأمد.
المنتجات الأفيونية (Opiaten) : للمنتجات الأفيونية مثل المورفين (morfine) الميثادون (methadon)، الأفيون (Opium) والهيروين (Heroïne) تأثير مخدر ومخفف للألم قوي. إنها تسبب الإدمان بدرجة شديدة. لذلك ينهى بشدة عن كل أنواع تعاطيها. ينتشر في هولندا تعاطي الهيروين بالدرجة الأولى. يوجد في هولندا حوالي 25.000 متعاطي للهيروين، يعاني معظمهم من وضع جسدي، نفسي واجتماعي سيء. ينظر بعض اللاجئون إلى تعاطي الأفيون باعتباره لا يشكل خطورة كبيرة. إن المشروع الهولندي والشخص الهولندي العادي يعتقدان ماهو مغاير لذلك. تعتبر كل المنتجات الأفيونية في هولندا مخدرات قوية وان العقوبات على التجارة بها ثقيلة جدا. ليس من السهل الحصول على الأفيون في هولندا. ونتيجة لذلك فقد يقوم المدمن على الأفيون بتعاطي الهيروين بدلا من الأفيون. إن للهيروين تأثير إدماني أشد من الأفيون، وهو غالي جدا ومن الصعب جدا التوقف عن تعاطيه. يمكن أن يقوم الطبيب بوصف المورفين للأشخاص المرضى جدا كمسكن قوي للآلام. يجري تزويد المدنين في هولندا، تحت شروط معينة، بالميثادون كبديل للهيروين. والمواد المنبهة : توجد هناك مخدرات مختلفة لها تأثير منبه : الامفيتامين (Amfetamine) الكوكايين (Cocaïne)، الكراك (Crack)، السبيد (Speed) والإكس تي سي (XTC) يتم تعاطي بعضها بالشم، التدخين أو الحقن، وبعضها الآخر بالبلع. تشعر مؤقتا بأنك أكثر حيوية جسديا ونفسيا، ولكن نظرا لكبت الإشارات الاعتيادية على التعب، يصاب المتعاطون بتعب اكبر بالوهن النفسي. ستشعر على المدى البعيد بأنك لا تستطيع أن تقوم بالأشياء بشكل جيد بدون هذه المخدرات، ويصبح التوقف صعبا جدا. ينهى بشدة عن تعاطيها.

عن editor

شاهد أيضاً

Ahmed   Akchich+حسن الشرقاوي+محمد ديبة+مليكة لمريض+ فاطمة الدغوغي+إدريس البوجوفي+كنزة المكداسني

Ahmed   Akchich+حسن الشرقاوي+محمد ديبة+مليكة لمريض+ فاطمة الدغوغي+إدريس البوجوفي+كنزة المكداسني  : أشخاص لهم بصمات في الفعل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *