Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / AMSTERDAM Pers / يحرثون البحر لزراعة الشر

يحرثون البحر لزراعة الشر

TelegraafM

ABDERRAHIM FAKIR IDRISSI عبد الر حيم الفقير الادريسي Pers

  منذ عهد المولى ادريس الاول وسكان الصحراء المغربية يعبرون عن مغربيتهم بالبيعة للأسرة العلوية المجيدة، فقد عاشت الصحراء المغربية تحت هيمنة المستعمر الاسباني مدة قرن من الزمن لكن الكفاح المتواصل الذي سلكه الشعب المغربي بكل ثقة أدى إلى تحرير جميع أجزاء المغرب الكبير، كفاح تحقق رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين.

  انطلقت مسيرة التحرير من طرفاية وسيدي افني منذ سنة 1969، وفي سنة 1975 استمر الكفاح بالإعلان عن المسيرة الخضراء لإسترجاع الأقاليم الصحراوية.

   هكذا كان الشعب المغربي على يقين بأن للحق أهله، بينما أعداء الوطن افزعتهم قولة الحق سبحانه (قل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا).

  كان على الجيران الذين يتوهمون بأنهم قادرون على حرث البحر وزرع الشر أن يطلعوا على تاريخ المغرب ليتأكدوا بأن المغرب ومنذ ظهوره كدولة قائمة الذات، أي منذ قرون وقرون، لا يرضى شعبه أي بديل للحرية مهما كان نوعه لأن إيمانه القوي بالاستقلال والوحدة الترابية إيمان لا يتزعزع إطلاقا.. فالمغاربة لا يقبلون بتجزئة التراب، ولا يؤمنون بتعدد الكيانات التي يحاول الأعداء تكريسها لزرع شيطان التفرقة عبر القارة الافريقية.

   كانت ولا زالت الوحدة المتراصة بين الملك وشعبه قوية وهو ما شعرت به الادارة الاسبانية التي خضعت لما تحركت له المسيرة الخضراء وما حققته من أهداف سامية وكانت اتفاقية مدريد 14 نونبر 1975 لجلاء القوات الاسبانية عن الصحراء المغربية، وكان انسحاب الادارة الاسبانية النهائي يوم 28 فبراير 1976 وبالتالي عادت الصحراء المغربية للوطن .

  ففي الوقت الذي أشادت فيه الدول الشقيقة والصديقة للمغرب ومباركة مجهودات الإدارة المغربية بهذا الانتصار، ظهر جليا غيض الجيران وتحرك حكامهم مسلحين بالدسائس معلنين ورافعين راية التآمر  لإشعال فتيل المشاكل للمغرب، وليتبنوا العداء والسعي لميلاد ما تسمى بالبوليساريو  كحركة هجينة تضم مجموعة من المرتزقة القادمين من مختلف الافاق، بل أن الحاقدين رفعوا شعارات يحاولون مغالطة العالم الذي انتبه لمكائدهم، فلم تنساق لاطروحاتهم سوى الجهات المهزوزة سياسيا..وما أن فشلت ادعاءاتهم حتى طرحوا أفكارهم المستوردة، وشعاراتهم الفارغة بزعمهم بأن هناك   شعبا صحراويا يريد الاستقلال، وعندما أحسوا بان الدول الصادقة والنزيهة تسخر منهم، حاولوا تمرير أطروحاتهم الفاشلة الداعية إلى تقرير المصير ، ثم سارعوا الى تنصيب حكومة وهمية بمرتزقة تتكون من بعض المغاربة المزدادين داخل التراب المغربي الغير المتنازع عليه .

      هكذا نشطت الجزائر في غيها للدعاية لهذه الحكومة الوهمية التي صنعتها بيدها صنعا مفبركا لم تشهده كل المواثيق الانسانية والدولية، وسارعت إلى  تبديد أموالها وضياع وقتها ومجهودها لإضفاء الشرعية على هذا الوليد السقط الحرام..

        مضت السنوات والجزائر تدور في فلك المتاهات تضيع  مالها وجهدها وكل إمكانياتها المادية والمعنوية للدعاية الرخيصة بلا جدوى، همها الوحيد هو معاكسة المغرب ، والكيد له، وعرقلة تحقيق وحدته ، مصممة كل التصميم على رفع شعار : تقرير المصير للشعب الصحراوي.

    أمام هذا الاصرار الجزائري الخبيث ، وحتى يحسم المغرب هذه الأطروحة الجزائرية الكاذبة شارك المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه في ذاك الوقت بمدينة نيروبي عام 1981  في مؤتمر الوحدة الافريقية ، معلنا أمام الملأ أن المغرب لا يتخوف من الاستفتاء الذي جعلته الجزائر شعارا لتحركاتها ، ومن أجل عدم إراقة الدماء ، ويقبل الجميع على التنمية، فإن المغرب مستعد لقبول إجراء استفتاء شعبي في الصحراء تحت إشراف هيئة الأمم المتحدة يؤكد به الصحراويون تشبثهم بمغربيتهم ويعبرون بحرية عن طموحاتهم.  

   ومن جديد انزعجت الادارة الجزائرية لهذا الموقف الشجاع الذي وقفه المغرب، ولهذا التحدي الذي يتحداها به فصارت بعدما كانت تطالب بالاستفتاء وتقرير المصير للصحراويين، تخلق عراقيل جديدة، وتزود مرتزقتها بالمال والسلاح والعتاد والرجال والضباط ليغيروا على الاراضي الصحراوية المغربية، ليقلقوا راحة السكان الآمنين المطمئنين.

   ورغما من أن المغرب وجيشه الظافر يسحق سحقا كل من تسول له نفسه الاعتداء على أي جزء من التراب المغربي، ووفاء للمبدأ الذي سار عليه المغرب من التجنب لإراقة أي نقطة من الدماء فقد ابتكر الجيش المغربي طريقة عز نظيرها في ميادين الحروب، فأقام جدارا أمنيا امتد على طول الاراضي الصحراوية، سواء منها المرتبطة بالحدود الجزائرية أو الحدود الموريطانية وهكذا أصبح الجيش المغربي يتحكم التحكم المطلق في كل الصحراء ويوقف عمليا كل التسللات التي كان يتسللها المرتزقة الجزائريون. 

    شيدت المباني والطرق والمطارات وكانت التنمية الشاملة في كل المجالات بكل الأقاليم الجنوبية.. واعترفت العديد من الدول المتقدمة بمغربية الصحراء، وأيدت أخرى مشروع الحكم الذاتي، بل تسارعت الدول الافريقية والعربية في فتح قنصليات لها بمدينتي العيون والداخلة، وتوالت الانتصارات تلو الانتصارات. 

   اتضح للعالم بأن أعداء المغرب لازالوا يسبحون في الماء العكر رغم تأكدهم بأن الكلمة الأخيرة للمغاربة الذين لن يسمحوا بشبر من أرضهم، ولن يتنازلوا عن حبـة رمـل، وهم مؤمنون بأن الصحراء مغربية لا نقاش فيها، فكل الصحف في هذا الجانب قد طويت، وكل الأقلام المستأجرة قد جفت.

                                                        يتبع…

************************مصادر متنوعة***************************

عن editor

شاهد أيضاً

بداية الكلام من امستردام..فنون أحواش بإيقاعات العالم

بداية الكلام من امستردام  بقلم عبد الرحيم الفقير الادريسي فنون أحواش بإيقاعات العالم على هامش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333