Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / التنازل لفائدة شركة أخرى عند انتاج فيلم سينمائي

التنازل لفائدة شركة أخرى عند انتاج فيلم سينمائي

التنازل لفائدة شركة أخرى

المادة 22

في حالة تنازل شركة إنتاج لصالح شركة أخرى عن مشروع فيلم، قبلت اللجنة استفادته من الدعم أو استفاد من الدفعة الأولى منه، يجب على الشركة المتنازلة أن تقدم للمركز السينمائي المغربي طلبا تعلل فيه أسباب هذا التنازل، ويبقى للمركز السينمائي المغربي الحق في قبول الطلب أو رفضه.

ويجب على الشركة التي قبلت إنتاج الفيلم موضوع التنازل أن تستوفي جميع الشروط المنصوص عليها في المادة (3) أعلاه. كما تلتزم بإنتاج الفيلم اعتمادا على نفس السيناريو، ونفس المخرج، وأن تعبر كتابة عن قبولها بمبلغ الدعم المحدد من قبل اللجنة.

******
دعم إنتاج الأعمال السينمائي
من القرار المشترك لوزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، رقم 2490.12 الصادر في 2 ذي القعدة 1433 (19 شتنبر 2012) بتحديد شروط ومعايير وطرق صرف دعم إنتاج الأعمال السينمائية.
وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة،والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية. بناء على المرسوم رقم 2.12.325 الصادر في 28 من رمضان….

*********************

افلام تركت خلفها أصداءا كثيرة 

لماذا ضحكت موناليزا

 ﺇﺧﺮاﺝ و ﺗﺄﻟﻴﻒ  فادي حداد  

يتناول الفيلم قصة فتاة أردنية اسمها (موناليزا) لم تعرف الابتسامة الطريق إلي شفتيها أبدًا، تقع في حب المراسل المصري (حمدي)، ليدور داخلها صراع فتاة تسعى للتحرر من الضغوط الاجتماعية، وتريد أن تصبح أكثر استقلالًا في حياتها وتحسن وضعها المادي السيء، حتى تستطيع رسم حياتها كما تشاء ومع من تشاء….

  **************************

فيلم “صورة مجسمة للملك”

.. انهزامية الحلم الأمريكي

 واجه العديد من الانتقادات لاسيما من السعوديين الذين رأوا بالفيلم إهانة لهم وتصويرهم على أنهم  يعيشون على هامش الحضارة العالمية ولا يملكون من التحضر ذرة……

********************************************
عبد الرحيم الفقير الادريسي يوقع الصفحة السينمائية
*****************************************************

عن editor

شاهد أيضاً

TCHAD .. MAROC

M. RACHID TALBI EL ALAMI REPRÉSENTE SM LE ROI À LA CÉRÉMONIE OFFICIELLE D’INVESTITURE DU …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333