Telegraaf-Mensheid-pers1333

المفاجع القاسية

المفاجع القاسية

عبد الرحيم الفقير الادريسي

أهلا بك يا دنيا الأحلام في عمري وبأيامك الحلوة الآتية

أهلا بك في ليلة من ليالي الأصيل وقد غزت السعادة مقلتاي الباكية

أنا لك خل ولو ضربت المآسي قلبي زمنا وأنت عني لاهية

أنا لك قرين فاصرفي عني الصدمات التي لبستني دهرا معادية

تبا لها من نجوم نحس طالعتني ساعة ما هممت بالمعالي السامية

فكأنما هجوت نواعس الأحداق أو هتكت البراقع المستورة المحظية

كأنما خرقت السفينة أو هدمت ما بناه الشعراء في بروج عالية

تشفى عذولي من بغضه وكذا الرقيب أمطرني بأقوال ملؤها السخرية

حسبت نفسي في واد مهجور قطنته الغربان وجميع الوحوش الضارية

ذاك زمان خلت فيه نفسي غريبا وأن القوم لم تخلق فيهم روح البشرية

ذاك عمر قضاه زماني علي … فيا ويلتاه من تلك المفاجع القاسية

أخيرا أيقنت أن لا مكانة لي بين قوم قلوبهم سوداء بالحقد معمية

فأهلا بك يا دنيا الأحلام في عمري وبأيامك الحلوة الآتية

رأيتك تحملين لي البشائر كل لحظة تسبقها الأوسمة الذهبية

لمستك تنثرين الورود في طريقي التي زرعها حاسدي بأشواك قاضية

وجعلت من عدوي بالأمس صديقا يهفو إلي بأحسن ترقية

فذاك المراد وذاك الإلهام إذا ما النفس هوت عيشة راضية

عن editor

شاهد أيضاً

منازل الفنانين الكبار تتحول في العالم إلى مواقع سياحية تجلب السياح

عبد الرحيم الفقير الادريسي *السياحة الامستردامية ما بين متحف فان جوخ  ومتحف ريجكس الشامل رامبرانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333