Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / ليلة بداية السنة 2024 … 

ليلة بداية السنة 2024 … 

Gelukkig nieuwjaar 2024 Felicitaties aan de prinsen die hun stempel drukken in het jaar 2023

Bonne année 2024 Félicitations aux princes qui marquent l’année 2023
سنة سعيدة 2024 تهاني للامراء لهم بصمة في سنة 2023
 ****************************

الاحتفال بليلة رأس السنة 2023 في أمستردام

أمستردام، عاصمة هولندا الصاخبة، هي مقصد سياحي شهير لقضاء العطلات. سواء كنت من محبي الاحتفالات، أو زوجين في عطلة رومانسية، أو مسافرًا منفردًا أو عائلة في إجازة – تعد أمستردام مكانًا رائعًا للاحتفال بليلة رأس السنة الجديدة. يأتي الناس من جميع أنحاء العالم إلى العاصمة الهولندية للاستمتاع باحتفالات ليلة رأس السنة الجديدة والألعاب النارية الرائعة والعروض الضوئية ومهرجان أمستردام للضوء وجنة الشتاء في أمستردام والمأكولات التقليدية الشهية. في هذه الصفحة يمكنك قراءة المزيد عن أفضل الطرق للاحتفال بالعام الجديد في أمستردام

يتم تنظيم الاحتفال الوطني بالعام الصيني الجديد في 24 فبراير 2024 في ردهة قاعة المدينة في لاهاي وفي تشاينا تاون في لاهاي .

السنة الصينية الجديدة في لاهاي لها تقليد طويل. في عام 2002، اتفقت بلدية لاهاي مع الجالية الصينية وLFCON والسفارة الصينية على إقامة الاحتفال الوطني بالعام الصيني الجديد (CNY) في لاهاي اعتبارًا من ذلك العام فصاعدًا. تقام الاحتفالات في ردهة لاهاي، ولكن أيضًا في الحي الصيني، حيث يتم تنظيم المسيرات في الشوارع وفي البلين وفي وسط مدينة لاهاي

يعد الاحتفال بالعام الصيني الجديد في لاهاي حدثًا خاصًا. وهي تميز نفسها عن احتفالات رأس السنة الجديدة في المدن الكبرى الأخرى نظرًا لحجمها وبرنامجها وتعاونها الفريد مع بلدية لاهاي. السمة المميزة هي أن الصغار والكبار، على الصعيدين الدولي والوطني، بما في ذلك سكان مدينة لاهاي، يشاركون بنشاط. وبالتالي تتمتع لاهاي بمنصة فريدة من نوعها في هولندا، حيث تعتبر الثقافة المتبادلة وتبادل المعرفة والقيم المشتركة أمرًا أساسيًا. pers

عن editor

شاهد أيضاً

بداية الكلام من امستردام..فنون أحواش بإيقاعات العالم

بداية الكلام من امستردام  بقلم عبد الرحيم الفقير الادريسي فنون أحواش بإيقاعات العالم على هامش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333