Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / .Krant Marokkaanse in Nederland / حكاية الرئيس الفرنسي المسلم القادم

حكاية الرئيس الفرنسي المسلم القادم

حكاية الرئيس الفرنسي المسلم القادم

بدأ المستعمرون يعودون لبلدانهم بعد حصول بعض الدول الافريقية على الاستقلال

  المستعمرون العائدون صبوا غضبهم على الجاليات الافريقية وخصوصا العربية وشجعتهم على ذلك بعض الاوساط الدينية المتشددة والمتعصبة والحاقدة على العرب، بل كانت تخلق مواقف وتنشر سيناريوهات بأن المسلمين العرب هم مجرد غزاة بل برابرة، فيما صعدت بعض الجهات المتطرفة من خطاب الحقد لتشيع في كل الأوساط بأن الجاليات العربية التي تم استقدامها من العرب وخصوصا المسلمين منهم بأنهم أعداء لكل الشعوب الاوروبية وهم أقسى الأعداء للدين المسيحي.

    وجدت الجاليات العربية المسلمة نفسها امام تحديات كبرى قاهرة أولها الصبر للاستعباد والظلم ترقبا لجمع نصيب من المال والعودة الى الوطن ومحاولة خلق مشروع انتاجي يمكن العيش من مردوديته. وبين مواجهة تظلم الدول المضيفة التي تشغلهم بدون رخمة أو مراعاة إنسانية، وتسكنهم في مساكن جماعية ضيقة تفتقر لأبسط حقوق الكرامة.

  لكن المصيبة ان الدول التي بعثت بجالياتها إلى أوروبا انغمست في ترتيب بيتها وانشغلت بالتنمية بعد استقلالها وتركت ما كان يسمى بالعمال بالخارج غارقون في متاهات كبيرة ولا يجدون من يرفع عنهم سوط ارباب المعامل والمناجم وغيرها.

  استغلت الفرصة جهات أوروبية متطرفة لتشوه الدين الإسلام مستشهدة بالحروب الصليبية ونشرت أفكارا رجعية توضح من خلالها الفروق الشاسعة بين الدين الإسلامي والدين المسيحي.

   ومن أجل مضاعفة المضايقات على الجالية العربية القادمة من أفريقيا نشر الرهبان إشاعة تقول بان هناك امبراطورية إسلامية قادمة ستحطم كل الحضارة الاوروبية وسوف تصبح اوروبا مسلمة، بل اشاع اخرون بأن العرب المتدينون بالإسلام سيحتلون أوروبا وسيكون الرئيس القادم لفرنسا مسلما وسيعمل على نشر الإسلام بكل دول أوروبا. هنا تكالبت كل الجهات على المهاجرين العرب. فأصبح المهاجرون يعيشون عيشة التقشف والتوفير ونتيجة للتهميش الممنهج من طرف السلطات الاوروبية انعزلت الجالية خارج المدن وأصبحوا يتجمعون في الأحياء الفقيرة ويتكدسون بها وصنعوا مجتمعا منغلقا سهل للحاقدين على الحاقدين النيل منهم والتشكيك في نمط حياتهم وبدا بصورة واضحة التمييز بين الأوربيين والقادمين الأجانب.

تقرير خاص

عن editor

شاهد أيضاً

TCHAD .. MAROC

M. RACHID TALBI EL ALAMI REPRÉSENTE SM LE ROI À LA CÉRÉMONIE OFFICIELLE D’INVESTITURE DU …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333