الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / DE WEG NAAR MIJN VRIJHEID

DE WEG NAAR MIJN VRIJHEID

Telegraaf Mensheid عبد الرحيم الفقير الادريسي  :

على هامش تقديم وتوقيع مؤلف عن المسيرة الذهبية لسيدة الاعمال المغربية

بالديار الهولندية رحمة المودن تحت عنوان:

DE WEG NAAR MIJN VRIJHEID

الطريق لحريتي

   كتاب قيم يستعرض المسيرة الذهبية لرحمة المودن تم تقديمه يوم الخميس المنصرم بإحدى المتاحف الشهيرة بالعاصمة الهولندية أمستردام المعهد الملكي دتروبن Koninklijk Instituut voor de Tropen المؤلف باللغة الهولندية من الحجم المتوسط بطباعة حديثة يتكون من 270 صحفة. ويتضمن حياة السيدة: رحمة المودن مند صغرها إلى يومنا هذا . علما ان الكتاب ستتم ترجمته للغة العربية ولغات اجنبية فقد ترك صدى كبيرا في أوساط سكان هولندا من مختلف الأجناس، وبالخصوص الهولنديين الذين أتوا من اغلب المدن الهولندية لكي يروا إن كان هذا الكتاب مهما أم لا خصوصا وان صاحبته من أصل مغربي. كانت المفاجئة كبيرة من طرف الحضور حيث انبهر الجميع وسارعوا لشراء نسخ  من المؤلف الذي ننصح بقراءته ..هدا وأن حفل توقيع الكتاب حضره حشد من كبار الهولنديين ومن ببنهم شخصيات بارزة كما عرف هدا اللقاء حضور الوزيرة السابقة والعضو بالبرلمان الأورببي السيدة: Neelie Kroes وعدة شخصيات سياسية وديبلوماسية وعلى رأسهم ، السيد القنصل العام المغربي بالأراضي المنخفضة محمد متوكل .هذا الأخير ،الذي فوجأ بعد المناداة عليه من طرف صاحبة الكتاب السيدة : رحمة المودن ، التي سلمته نسخة من كتابها وطلبت منه بإيصال هدا الكتاب إلى البلد الحبيب المغرب تقول رحمة المودن أنا أحب وطني وملكي ومستعدة لتقديم أي مساعدة لوطني الأصلي إن طلب مني ذلك . ونظرا لمفاجئتها للسيد القنصل العام الكلمة التي ألقتها في حقه ألقى السيد القنصل العام كلمته باللغة الإنجليزية شكر ونوه بهذا الإنجاز الكببر الذي حققته سيدة الأعمال رحمة المودن وقال بأنه جد فخور ومسرور بهذا الإنجاز الرائع قائلا : أعتبرك كسفيرة للمغرب بأرض المهجر وأتمنى أن تكوني مثالا للنساء المغربيات في جميع أنحاء العالم فالمرأة ولله الحمد تتمتع بجميع حقوقها نظرا لحرص واهتمام جلالة الملك أمير المؤمنين على حقوق المرأة … فالمرأة المغرببة تشتغل في جميع الميادين وتقلدت مهمات منها الطبيبة والمهندسة والمحامية والقاضية وربان الطائرة ،حسب قول السيد القنصل العام فسيدة الأعمال رحمة المودن، تحظى باحترام كبير من طرف الهولندي  وخصوصا الأحزاب السياسية الهولندبة، فقد طلب منها كم من مرة تمثيل بعض الأحزاب السياسية بل أكثر من ذلك رئاسة بعض الأحزاب، فرفضت الفكرة.كما توضح في ذلك : إذا طلب مني أن أدخل عالم السياسة ببلدي المغرب، فلن أتردد أبدا لآنني أحب وطني وملكي محمد السادس نصره الله لأن بكل صراحة.هناك العديد من القضايا التي ممكن أن تعالج ويعطى لها الإهتماما الكبير وهي قضايا اجتماعية كمحاربة الرشوة والنهوض بالقطاع الصحي  والرفع من مستوى التعليم بكل اصنافه مع القضاء على الهدر المدرسي وتمكين كل الفئات العمرية من الاطفال من حق التمدرس ..

 

عن editor

شاهد أيضاً

هل يحتفظ منتج الفيلم ومخرجه بحق ترشيح مشروع آخر للاستفادة من الدعم؟

عبد الرحيم الفقير الادريسي يوقع الصفحة السينمائية ***************************************************** التوقف عن الإنتاج المادة 23 في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *