Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / كيف كانت السينما  القديمة بهولندا؟

كيف كانت السينما  القديمة بهولندا؟

كيف كانت السينما  القديمة بهولندا؟

..Telegraaf Mensheid CINEMA

كانت فيه الأفلام لا تزال نادرة ودائماً بدون صوت. بدأ استوديو الكاميرا، الواقع في Oudegracht في وسط مدينة أوتريخت، كسينما فلورا. وكانت السينما على شكل الحكواتي. بل كان الدور الأساسي للمترجم الذي يلعب دور الممثل أو البطل.

  “الشيء المضحك هو أنه لم يكن الممثل، بل المترجم بصوته يقول كلام البطل ويخلق موسيقى من نفسه ، يُنظر إليه على أنه نجم سينمائي في ذلك الوقت، كما يقول مؤرخ السينما هيرمان دي فيت. “كان بيت ويجمان نجمًا في أوترخت بفضل Florabioscoop وقد قدم الأمسية بأكملها.

       بعد فترة طويلة برزت السينما الصامتة وتم السُماح لإحدى الفرقة الموسيقية “Flora trio” لمساعدة المترجم ليرد أنفاسه حتى يتم سرد باقي الفيلم الصامت. والفقرة الموسيقية عليها أن تواكب الفيلم سواء في مشهد الهروب أو مشهد الرومانسية أو أي مشهد على رئيس الفرقة أن يكون ملحنا بارعا لتكتمل الصورة مع الموسيقى.

    فبعد 105 أعوام، تغلق أقدم دار سينما في هولندا أبوابها بعد بيع استوديو الكاميرا لشركة كينبوليس البلجيكية.

 

************************************************************

Women) ‏ الدراما والكوميديا في الفيلم يعود لسنة 1999. من إخراج بيتر جريناواي الذي تولّى كتابة السيناريو أيضًا. أعجب به النفاذ والجمهور لأسباب متعددة كرسائل للمجتمع.

عن editor

شاهد أيضاً

بداية الكلام من امستردام..فنون أحواش بإيقاعات العالم

بداية الكلام من امستردام  بقلم عبد الرحيم الفقير الادريسي فنون أحواش بإيقاعات العالم على هامش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333