Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / ميتون خارج أوطانهم

ميتون خارج أوطانهم

ميتون خارج أوطانهم اللاجئون المنسيون حتى الموت

المهاجرون الأفارقة وخطر الموت في الصحراء ومعاملة لا إنسانية في النيجر!

انتقدت منظمة أطباء بلا حدود بشدة معاملة اللاجئين والمهاجرين في المنطقة الحدودية بين النيجر والجزائر وليبيا. حيث يتم ترحيل آلاف المهاجرين قسراً إلى منطقة الساحل في النيجر سنوياً. كما انتقدت المنظمة سياسة الاتحاد الأوروبي.

تحدثت منظمة أطباء بلا حدود (MSF) عن تقارير تشير إلى ترحيل أكثر من ألفي مهاجر من الجزائر وليبيا كل شهر، وتركهم في وسط صحراء الساحل على المنطقة الحدودية بين الجزائر والنيجر. وأضافت أن من بين الذين تُركوا في الصحراء مهاجرون يعانون من إصابات جسدية بالإضافة إلى ناجين من العنف الجنسي وأشخاص يعانون من صدمات نفسية شديدة.وأفاد ما يقرب من 70 في المائة من الأشخاص الذين تلقوا الرعاية من أطباء بلا حدود في المنطقة، أنهم تعرضوا للعنف وسوء المعاملة على حدود الجزائر وليبيا.

   كما تم تأكيد وفاة ما لا يقل عن 38 شخصا في المنطقة الحدودية بين عامي 2020 و2021. وانتقدت المنظمة الاتحاد الأوروبي وحملته مسؤولية الوضع الحالي في صحراء الساحل في النيجر. وألقت المتحدثة باسم منظمة أطباء بلا حدود، ماري فون مانتوفيل، باللوم على الاتحاد الأوروبي لاتباعه نهجه “سلبيا” في سياسات حماية الحدود، وقالت: “بسبب مبادرات الاتحاد الأوروبي المصممة للحد من الهجرة، أصبح طريق الهجرة أكثر خطورة”، مضيفة أنه نتيجة لذلك، “أُجبر المهاجرون على استخدام طرق خطرة عبر الصحراء لتجنب مراقبة الحدود، الأمر الذي يزيد من تعرضهم للاستغلال الخطير”. صحافة وتقارير

عن editor

شاهد أيضاً

TCHAD .. MAROC

M. RACHID TALBI EL ALAMI REPRÉSENTE SM LE ROI À LA CÉRÉMONIE OFFICIELLE D’INVESTITURE DU …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333