Telegraaf-Mensheid-pers1333

Le Vent des Aurès

السينما الجزائرية

السينما الجزائرية برهنت منذ منتصف الستينات على نضج كبير، بالرغم من نقص الوسائل والإمكانات، وسعت مجموعة من الشباب المهتمة بالفن السابع إلى إرساء دعائم صناعة وتجارة سينماتوغرافية موازاة مع الإبداع الفني، فالسينما لها خصوصياتها كونها فنا يعرض في القاعات، لذا كان التفكير جديا للجمع بين الفن والتجارة والصناعة. وكان من الطبيعي أن يصور السينمائيون مرحلة حرب التحرير نظرا لقرب العهد بها، وبقايا تأثيرها في النفوس، لذا تم إخراج العشرات من الأف لام التي وصفت الحرب التحريرية، وفي سنة 1971 يتمكن محمد زينات من إخراج فيلمه المتميز ” تحيا يا ديدو ” بحيث يصور فيه حاضر المجتمع الجزائري من خلال نموذج العاصمة الجزائرية، ويتبع بفيلم آخر لا يقل عنه أهمية ” عمر قتلاتو ” لمرزاق علواش الذي تابع نفس التوجه بوصف وقائع يومية للشباب……………..فول بوك

******************

التفاصيل قريبا

عن editor

شاهد أيضاً

Ahwash-kunsten met de ritmes van de wereld

Ahwash-kunsten met de ritmes van de wereld Nederlandse versie                 Speciaal: Onze correspondent: Abderrahim Fakir Idrissi …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333