Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / وسائل الإعلام الفرنسية والحسابات السياسية الضيقة

وسائل الإعلام الفرنسية والحسابات السياسية الضيقة

المغرب دولة موحدة ويتفخر شعبها بملكه وتعلقه بأهذاب العرش العلوي وهم من أرقى الشعوب يتضامنون في السراء والضراء..
المغرب لم يعلن عن فشله في التعامل مع فاجعة الزلزال المدمر الذي عرفه المغرب يوم الجمعة 8 شتنبر.2023.ولا ينتظر من ينظرون وتهافتون على إلتقاط الصور لتلميع صورتهم وإستغلالها في الإنتخابات الرئاسية في بلدانهم.
المغرب ليس قنطرة لإعادة وضع قدم في إفريقيا.. لأن الأفارقة إعتمدوا على انفسهم ولن يتركوا ثرواتهم تنقل لبلدان استغلتهم وصنعت مجدها المزيف على حساب جوعهم وحزنهم ومعاناتهم.
الذين يعتمدون على إعلامهم المسيس يتشدقون بالديموقراطية ولا يطبقونها في بلدانهم.
الأفارقة لن ينسوا ولن يتناسوا المجازر التي خلفتموها وراءكم بعد نهاية الإستعمار.
أ لا تعتدرون عما قمتم به من أفعال إجرامية في إفريقيا؟
لا تستطيعون تغطية الشمس بالغربال فقد كشفت إفريقيا كل خبثكم..
تتدخلون وتحشرون أنفسكم في شؤون الدول الإفريقية وتحرصون على تواجدكم بها لإستغلال شعوبها.
صحافتهم وإعلامهم مقيت يلمع خبثهم وتفاهتهم سياساتهم المتجاوزة في هذا الزمان.
حتى شعبكم وكل المثقفين والنزهاء ينتظرون قضاء فترتهم الإنتخابية ليتنفسوا الصعداء.
يكفيهم ما صرحت به رئيسة حكومة إيطاليا وما تقومون به من إستغلال لثروات أفريقيا ..
وتكفيهم أقوال رسمية قالها رؤساء دول إفريقية ونعتهم بالفساد…و …وو
ايها السياسيون المستغلون لأفريقيا لا تحاولوا إقناع  الأسود بأن شوك الطلح أحلى من لحم الغزلان ..
وإن عدتم عدنا
صحافي
عبد الرحيم الفقير الإدريسي  .. جريدة السياسة العامة
Telegraafm

النقابة الوطنية للصحافة المغربية تدين الإساءة الى العاهل المغربي في احدى الصحف الفرنسية

  وسائل الإعلام الفرنسية ضد المغرب”

عبرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية، اليوم الجمعة، عن إدانتها للحملات التي شنها الإعلام الفرنسي ضد المغرب بعد آخر التطورات التي عرفتها العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.

وقالت النقابة، في بلاغ لها، إن وسائل الإعلام الفرنسي « وظفت المأساة الإنسانية التي تعيشها البلاد جراء الزلزال لخدمة أجندتها وتصفية حسابات سياسية ضيقة، في الوقت الذي كان مطلوبا من العالم بأسره مساندة الشعب المغربي في محنته ».

وتابعت النقابة أنها سجلت خروقات مهنية كثيرة على مستوى وسائل الإعلام الفرنسي، التي « تخلت عن دورها الإعلامي وتحولت إلى فاعل سياسي مباشر »، منددة بتبنيها لمواقف سياسية وإيديولوجيات معينة، ومحاولة تمريرها بنشر مواقف مغرضة وأخبار زائفة تسيء إلى المؤسسات الدستورية المغربية.

ونددت النقابة بما وصفته « بالفعل الإجرامي الفظيع » لجريدة (شارلي إيبدو) الفرنسية، التي سعت، وفق ذات البلاغ، إلى الإساءة المباشرة للملك محمد السادس، وتحريض المواطنين على الامتناع عن المشاركة في المساهمات المالية، التي خصصت لها الحكومة المغربية حسابا بنكيا، مدعية أن « الأموال تخصص لخدمة أهداف أخرى غير المساعدات الإنسانية ».

وشددت النقابة على أن سلوك الجريدة « تصرف خارج عن ضوابط مهنة الصحافة النبيلة »، ويجسد « تجليا واضحا وفعليا للأخبار الزائفة وادعاء واقعة غير صحيحة ».

وأضاف البلاغ أن وسائل إعلام فرنسية كثيرة قد دخلت غمار هذه الحملة، وضمنها )شارلي ايبدو( وقناة (BFMTV) و(ليبيراسيون) وغيرها، وأن مراسلين فرنسيين قدموا إلى المملكة بغرض تغطية واقعة الزلزال بالمناطق المتضررة اقترفوا خروقات كبيرة في حق المغاربة أنفسهم قبل الإساءة إلى ضوابط المهنة، من قبيل نشر صور للأطفال والقاصرين، ونشر صور أشخاص دون الحصول على موافقتهم، وانتقاء المستجوبين بمعايير معينة تخدم ايديولوجياتهم، إضافة إلى التركيز على بعض النواقص والاختلالات.

وخلصت بلاغ النقابة، إلى تثمين التزام بعض وسائل الإعلام الفرنسية الأخرى بالمهنية في تغطية واقعة الزلزال، وانخراطها الفعلي في حملات التضامن مع الضحايا.

 

عن editor

شاهد أيضاً

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI  BNAT  TIMBOUKTOU Asmaa Hamzaoui a su faire preuve de courage, d’audace et …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333