Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / ماذا تعرف عن الحركة السينمائية الموريتانية؟

ماذا تعرف عن الحركة السينمائية الموريتانية؟

الحركة السينمائية الموريتانية

البداية الحقيقية لميلاد الحركة السينمائية الموريتانية، فتعود إلى مرحلة الستينيات من القرن الماضي عندما أنتج همام افال ثلاثة تسجيلات سينمائية هي “تيرجيت”و “ميمونة” و”بدوي في الحضر“.

في السبعينيات والثمانينيات برز في موريتانيا سينمائيون كبار من أمثال محمد ولد السالك الذي يعتبر أول متخصص في التصوير السينمائي في موريتانيا والذي رافق همام أفال في أفلامه الثلاث قبل أن يعمل لاحقا في تصوير نشاطات الحكومة الموريتانية وتوزيعها على وسائل الإعلام قبل تأسيس التلفزيون الوطني وقد توفي في انفجار طائرة كانت تقله رفقة الوزير الأول الموريتاني ولد بوسيف سنة 1980 .

ثم محمد هندو الذي غادر إلى فرنسا مهاجرا سريا، وعمل طباخا وحمالا، قبل أن تغلبه ملكته الفنية، وتحمله إلى خشبة المسرح الفرنسي التي ضاق بها ذرعا، كونه ممثل أسود في مجتمع عنصري. فاختار طريق الفن السابع ليدرس السينما على نفقته الخاصة. حاول في بداية مشواره السينمائي إخراج أفلام متوسطة بمجهود شخصي عالجت في أغلبها مواضيع الهجرة والعنصرية والتمييز، ومشاكل القارة الإفريقية، ومن أشهر أفلام هندو فلمه الأول “جولة في المنابع، 1967” وهي قصة إفريقي أسود هاجر إلى فرنسا، لكنه قرر طواعية العودة إلى وطنه، فدفع ضريبة هذا القرار.

وأبرز أفلام محمد هندو:

Image removed.  “أيتها الشمس، 1969»: هو أشهر أفلام هندو على الإطلاق يعالج بعمق وروية مشكلة الرق، ويربطها بالاستعمار، بطل الفلم الذي جاء إلى باريس بحثا عن عمل ومسكن، يصبح في النهاية على شفا الجنون بعد سلسلة من المضايقات العنصرية والتمييزية، وينطلق في اتجاه الغابة دون أن نفهم خطوته الموالية، عنوان الفلم هو مقطع من أغنية إفريقية قديمة كان يدندنها الرقيق في طريقه إلى أسواق النخاسة الأوروبية ؛

Image removed.  “كل مكان ولا مكان، 1969″، قصة زوجين فرنسين من خلال واقع إفريقي ؛ “جيراني، 1973″؛ “العرب والزنوج أو جيرانكم، 1973” في هذين الفلمين يلقي محمد هندو الضوء على واقع الأفارقة السود في فرنسا لكن هذه المرة يضيف إليهم العرب المهاجرين ويمنحنا الفلمان تأشيرة دخول إلى المصير الموحد بين الأفارقة

 ملك الحبال، 1969″؛

 يكفينا من النوم حين نموت، 1976″؛

 البوليساريو. شعب مسلح، 1978″؛

 ساراوينا، 1986″؛

 ضوء أسود، 1994″؛

  “وطني، 1998″؛ “فاطمه، “2004

عن موضوع ل وزارة الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان.

عن editor

شاهد أيضاً

Ahwash-kunsten met de ritmes van de wereld

Ahwash-kunsten met de ritmes van de wereld Nederlandse versie                 Speciaal: Onze correspondent: Abderrahim Fakir Idrissi …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333