Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / LAAHAY Den Haag Pers / “زايلند” بجنوب غرب هولندا تكريم أرواح الجنود المغاربة الذين قضوا في الحرب العالمية الثانية

“زايلند” بجنوب غرب هولندا تكريم أرواح الجنود المغاربة الذين قضوا في الحرب العالمية الثانية

أول من دخل مملكة هولندا من المغاربة هم الجنود الذين شاركوا في الحرب العالمية الثانية

يعتقد البعض أن أول من دخل مملكة هولندا من المغاربة هم العمال، من خلال عقود اليد العاملة التي وقعت بين المغرب وهولندا يوم 14 مايو 1969، وهذا خطأ، لأن أول المغاربة الوافدين على هولندا هم جنود بواسل حاربوا جنبا إلى جنب مع الجنود الفرنسيين ضد النازية والفاشية. خلال شهر ماي من كل سنة, تنظم بلدية “كابيل”، في إقليم “زايلند” بجنوب غرب هولندا، حفلا كبيرا لتكريم أرواح الجنود المغاربة الذين قضوا في الحرب العالمية الثانية لكي تنعم هولندا بالأمن والحرية، وخاصة في معركة مدينة كابيل التي وقعت في شهر ماي 1940.

يتم تكريم الجنود المغاربة الذين ماتوا في هذه المعركة، إلى جانب الجنود الفرنسيين، المدفونين في المقبرة الفرنسية بهذه المدينة، بحضور شخصيات عسكرية وازنة من ضباط وملحقين عسكريين من مختلف الدول التي شاركت في الحرب العالمية الثانية. الحفل الذي أقيم الخميس الماضي، عرف حضور سفير المملكة المغربية بالمملكة الهولندية محمد بصري، الذي نوه بالروح القتالية التي أبان عنها الجنود المغاربة. وبهذه المناسبة، دعا عمدة كابيل سفير المملكة المغربية بلاهاي لإلقاء كلمة.

السفير المغ ربي أبرز أهمية حفل تكريم الجنود المغاربة الأبطال الذين ضحوا بأرواحهم من أجل الحرية والكرامة والديمقراطية والقيم الإنسانية، وقضية التحرر العادلة. وذكرمحمد بصري أنه استجابة لنداء المغفور له الملك محمد الخامس، ساهم تسعون ألف جندي مغربي في الانتصار على النازية والفاشية.

وأردف السيد السفير قائلا:هؤلاء الجنود المغاربة البواسل تجندوا إلى جانب الحلفاء حيث خاضوا عدة معارك في إطار الحرب العالمية الثانية سواءً في إيطايا،بلجيكا،فرنسا وهولندا دفاعا عن قيم الحرية والديمقراطية والعدالة. وقال أيضا:صاحب الجلالة المغفور له محمد الخامس رحمه الله لم يكتفي بدالك وإنما في الوقت الدي كان يخضع فيها المواطنون اليهود في أوروبا لكل أشكال التمييز وإنتزاع جنسيتهم وإنتزاع أملاكهم، فإن المغرب رفض رفضا قاطعا أن يخضع المواطنون المغاربة اليهود لشكل من أشكال التمييزوبالتالي إستفادوا من الحماية التي دائماكانت توفر لهم شأنهم في ذالك شأن المواطنون المغاربة المسلمين،وأستمر الحال على ماهو عليه يستفيدون من كل حقوقهم ويمارسون شعائرهم وهدا التقليد هو تقليد راسخ بالنسبة للمكون اليهودي في المجتمع المغربي،وهده الإستمرارية حيث أن هناك إهتمام من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله،لثقافة والتراث اليهودي والمعابد والمأتر يستفيدون من كل ما يستفيد منه باقي المواطنون المغاربة في إطار التعددية الثقافية وما يشكله هدا المكون اليهودي من جزء لا يتجزأ من تقافة وتاريخ الشعب المغربي.

جدير بالذكر،وجه الجنرال ديغول دعوة إلى العاهل المغربي للقيام بزيارة رسمية إلى فرنسا في يونيو 1945 حيث وشحه بوسام التحرير وجعله رفيق التحرير. وخلال هذه المناسبة،وضع السيد السفير محمد بصري والقنصل العام المغربي لمدينة روتردام السيد عبد العالي الإدريسي إكليلا من الورود ترحما على الجنود المغاربة الأبطال الدين قضوا أثناء الحرب العالمي الثانية.

مراسلة من حسن الركاز

عن editor

شاهد أيضاً

Kasbah Amlal …..بيت ضيافة

Kasbah Amlal is a Guest house located amidst the Dades Gardens in a quiet location …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333