Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / .Krant Marokkaanse in Nederland / ملكة هولندا بالمغرب

ملكة هولندا بالمغرب

Telegraaf-Mensheid Pers Abderrahim fakir idrissi

 

 

أعلن البيت الملكي الهولندي (Royal House of the Netherlands) أن الملكة ماكسيما تعتزم إجراء زيارة إلى المغرب تدوم ثلاثة أيام   .

وتزور ماكسيما – وهي عقيلة الملك الحالي فيليم ألكساندر – المغرب بصفتها المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون التمويل الشامل من أجل التنمية.

وبعيدا عن السياسة، ستركّز الزيارة على “التكنولوجيا المالية والتمويل الأخضر الشامل وتطوير أنظمة الدفع الرقمية لتحسين الشمول المالي”، وفق بيان صادر عن القصر الهولندي.

المغاربة والمعاملات المالية البنكية

في 2019، أطلق المغرب استراتيجية وطنية للشمول المالي بهدف جسر الهوة المسجلة في الوصول إلى الخدمات المالية بين النساء والرجال وسكان القرى والمدن.

ووفق وزارة الاقتصاد المغربية، فان وضع هذه الاستراتيجية جاء “بمبادرة مشتركة بين كل من وزارة الاقتصاد والمالية وبنك المغرب وفي إطار نهج تشاركي، يهدف إلى تحديد رؤية مشتركة وتوجهات وطنية للحد من أوجه التفاوت التي لا تزال قائمة فيما يتعلق بالولوج للخدمات المالية“.

ويسعى المغرب إلى جعل الشمول المالي “رافعة حقيقة” للتنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال “تسريع تطوير نماذج بديلة تتكيّف مع خصوصيات السكان خاصة النساء والشباب والسكان القرويين والمقاولات الصغيرة جدا“.

وفي الوقت الراهن، يمتلك 44 في المائة من المغاربة البالغين حسابات بنكية، ما يعني حصول زيادة بنسبة 29 في المئة عن سنة 2017، وفق بيانات نقلها “البيت الملكي الهولندي” عن البنك الدولي، بينما يهدف البلد إلى الوصول إلى 50 في المئة مع نهاية العام الحالي، ومعدل 75 في المئة بحلول سنة 2030.

وأكد المصدر نفسه وجود “فجوة بين الجنسين”، إذ يزيد عدد الذكور الذين يمتلكون حسابات بنسبة 23 في المئة عن الإناث.

علاوة على ذلك، لا يزال هناك 15 مليون مغربي من دون حساب مصرفي، معظمهم من النساء والفلاحين والمقاولين الصغار والأشخاص ذوي الدخل المنخفض.

وفي 2022، خلُص تقرير نشره موقع “مرتشنت ماشين” البريطاني إلى أن المغرب ضمن قائمة الدول الـ 20 الأكثر اعتمادا على الأوراق المالية في التعاملات النقدية.

ووفق التقرير، فإن 74 في المئة من جميع المدفوعات في المغرب تعتمد على المبادلات النقدية التقليدية، وأن هناك معدلات ضعيفة لامتلاك واستخدام بطائق الائتمان.

ووجد التقرير نفسه أن أعداد شبابيك الصراف الآلي في المغرب لا تتجاوز 29 لـ 100 ألف شخص، بينما تمتلك البرازيل مثلا 165 جهاز لـ 100 ألف شخص.

وخلال زيارتها، ستسعى الملكة الهولندية إلى “الاستماع مباشرة إلى تأثير الخدمات المالية على حياة الناس وصحتهم المالية”، ووفق بيان “البيت الملكي الهولندي“.

وعلى سبيل المثال، غالبا ما يتلقى الأشخاص في المغرب تحويلات مالية من أفراد الأسرة الذين يعملون في الخارج، وبالنسبة لأولئك الذين يعيشون في المناطق القروية النائية، يمكن أن يعني هذا السفر لمسافات طويلة لسحب الأموال، بينما “سيجعل امتلاك حساب مصرفي رقمي هذه العملية سهلة“. وستشمل زيارة الملكة أيضا محادثات ثنائية مع رئيس الحكومة المغربية، عزيز أخنوش، ووالي بنك المغرب عبد اللطيف الجواهري، والأمين العام للحكومة محمد حجوي، ووزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، ووزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ووزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، ورئيسة الهيئة المغربية لسوق الرساميل، المصدر: أصوات مغاربية 

  يتوقع أن تلتقي السيدة ماكسيما بالسيدة غيثة مزور، الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة ووالي بنك المغرب ورئيسة الهيئة المغربية لسوق الرّساميل.وتسعى ملكة هولندا إلى النهوض بالسّوق الرقمية في المغرب، من خلال تشجيع التجار الصّغار إلى الولوج إلى الاقتصاد الرقمي لمعالجة المخاطر والتكاليف والحواجز الجغرافية للخدمات المالية. حسب وكالات

 

*********************************************

وصلت ماكسيما، ملكة هولندا، زوال اليوم الاثنين، إلى مدينة الدار البيضاء، في أول زيارة رسمية تقوم بها إلى المغرب وتزور ماكسيما (52 سنة، وهي زوجة الملك في هولندا فيليم ألكساندر) المغرب في إطار مَهمّة أممية خاصة وقد شوهدت الملكة الهولندية وهي نزع معطفها الشتوي فور وصولها إلى مطار الدار البيضاء بسبب الجو الحارّ في المغرب، رغم أنّ درجة الحرارة في العاصمة الاقتصادية لم تتعدّ 22 درجة وستلتقي ماكسيما، في إطار الجزء الأول من أجندتها، أصحاب المحلات التجارية في الدار البيضاء، بصفتها المستشارة الخاصة للأمين العامّ للأمم المتحدة لشؤون التمويل الشّامل من أجل التنمية إعلان ومن جانب آخر، ستسعى ملكة هولندا، خلال زيارتها هذه، بصفتها مستشارة خاصة لأنطونيو غوتيريش،…..

**********************************

 استقبلت صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم،  بالرباط،صاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم الملكة ماكسيما زوريجويتا، ملكة الأراضي المنخفضة، المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون التمويل الشامل من أجل التنمية.

ويندرج هذا الاستقبال في إطار زيارة العمل التي تقوم بها للمغرب جلالة الملكة ماكسيما ، بصفتها المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة لشؤون التمويل الشامل من أجل التنمية، بهدف زيادة تعزيز ودعم المنجزات التي حققتها المملكة خلال السنوات الأخيرة في مجال الشمول المالي.

عن editor

شاهد أيضاً

Troisième mandat en tant que membre de l’Organe international de contrôle des stupéfiants (OICS)

Le Royaume du Maroc a été réélu pour un troisième mandat en tant que membre …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333