الرئيسية / التحقيق العام Radio Pers / الوقاية من العنف ضد المرأة والفتاة

الوقاية من العنف ضد المرأة والفتاة

    كما كان الحال في السنوات السابقة، يدشن اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة لهذا العام 16 يومًا من النشاط يجب أن تُختتم في 10 ديسمبر، وهو اليوم الذي تٌحيي فيه ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان.

اتحدوا! النضال لإنهاء العنف ضد المرأة

قبل خمس سنوات، دُشنت الناشطة تارانا بورك حركة ”#أنا_كذلك “(#MeToo)، التي أثارت حراكا عالميا، مما أتاح لحظة فارقة في العمل لإنهاء العنف ضد المرأة والفتاة والتصدي له.

ومنذاك، نما وعي وزخم لم يسبق لهما مثيل بفضل العمل الدؤوب للناشطين في الميادين وللمدافعين عن الحقوق الإنسانية للمرأة وللناجيات في كافة بقاع العالم وانصبت مجمل تلك الجهود على الوقاية من العنف ضد المرأة والفتاة وإنهاءه.

وفي الوقت نفسه، كان هناك زخم متزايد في الحركات المناهضة للحقوق، بما في الجماعات المناهضة للحركة النسوية، مما تسبب في تقليص المساحة المتاحة للمجتمع المدني وبروز ردود فعل عنيفة ضدا على منظمات حقوق المرأة، فضلا عن زيادة الهجمات على المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين في مجالها.

ودعم منظمات حقوق المرأة ومنظمات الحركة النسية القوية والمستقلة والاستثمار فيها أمر أساسي لإنهاء العنف ضد المرأة والفتاة.

وهذا هو السبب في اختيار شعار اتحدوا! النضال لإنهاء العنف ضدالمرأة موضوعا لاحتفالية عام 2022.

يتزامن اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة مع حملة اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة (25 نوفمبر – 10 ديسمبر)، وهي مبادرة مدتها 16 يومًا من النشاط تختتم في اليوم الذي تُحيا فيه مناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان ( 10 ديسمبر).

وتهدف هذه الحملة، التي يقودها الأمين العام للأمم المتحدة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة منذ عام 2008، إلى منع العنف ضد النساء والفتيات والقضاء عليه في جميع أنحاء العالم ، وتدعو إلى اتخاذ إجراءات عالمية لإذكاء الوعي ولتعزيز الدعوة إلى ذلك الهدف ولإتاحة فرص لمناقشة التحديات والحلول.

وتهدف حملة اتحدوا! لهذا العام إلى حشد كافة أطياف المجتمعات في كل أقطار الأرض وتنشيطها في مجال منع العنف ضد المرأة، والتضامن مع ناشطات حقوق المرأة ودعم الحركات النسوية في كافة بقاع الأرض لمقاومة التراجع عن حقوق المرأة والدعوة إلى عالم خالٍ من العنف ضد المرأة والفتاة. https://www.un.org/ar/observances/ending-violence-against-women

عن editor

شاهد أيضاً

في الدورة 55 لمجلس حقوق الانسان

Historisch record… La presse dit : Un corner préparé et présenté par le journaliste Abderrahim …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *