Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب

العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب

البرتغال ..  العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب

من تقارير الأمم المتحدة

زار فريق الخبراء العامل المعني بالمنحدرين من أصل أفريقي البرتغال في الفترة من 29 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 6 كانون الأول/ديسمبر 2021. ويصف الفريق العامل في هذا التقرير الإطار القانوني والمؤسسي والسياساتي الحالي، والتدابير المتخذة لمنع العنصرية والتمييز العنصري وكره الأجانب وما يتصل بذلك من أشكال التعصب التي يواجهها المنحدرون من أصل أفريقي في البرتغال، مع التشديد على التطورات الإيجابية والثغرات في التنفيذ. ويسلط الفريق العامل الضوء أيضاً على الممارسات الجيدة والتحديات الرئيسية التي حددها، ويقدم توصيات ملموسة.

خبيرة حقوق في الأمم المتحدة تنبه:

يجب أن تكفل البرتغال إمكانية وصول الجميع إلى العدالة  

 

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف بتظاهر نحو ألف شخص السبت في لشبونة بدعوة من حزب شعبوي لإدانة الاتهامات بالعنصرية في البرتغال والتي برزت في إطار حراك مناهض للعنصرية نشأ عقب مقتل جورج فلويد في الولايات المتحدة.وهتف المتظاهرون “البرتغال، البرتغال، البرتغال…” أثناء سيرهم في الشارع الرئيسي بالعاصمة، ورفعوا لافتة تحمل شعار التجمّع “البرتغال ليست عنصرية“.ودعا إلى التظاهرة التي التزمت تدابير سلامة صارمة، حزب “كفى” (شيغا) المعادي لمنظومة الحكم والذي سعى الى أن تكون ردا على نشطاء يساريين دانوا العنصرية والعنف الأمني في البرتغال في إطار الحملة التي أطلقت عقب مقتل جورج فلويد، الأسود الذي قضى خنقا تحت ركبة رجل شرطة أبيض في مدينة مينيابوليس.وقال رئيس الحزب أندريه فنتورا (37 عاما) “نريد محاربة الفكرة القائلة إن البرتغاليين عنصريون وأن عناصر الأمن مجرمون“.ودخل حزب “كفى” البرلمان العام الماضي، وهذه أول دعوة يوجهها للتظاهر.وأضاف فنتورا “لا أحد يمكن أن يعطينا دروسا في التاريخ. لدينا 500 عام من التاريخ، من الروابط مع شعوب أخرى“.وكثيرا ما يثير فنتورا جدلا بسبب مهاجمته السود والغجر، وهو محام ويشغل المقعد البرلماني الوحيد للحزب.

من جهته، قال المتظاهر خورخي رودريغيز الذي قدم من مدينة فارو (جنوب) “لطالما احتضنت البرتغال الجميع“.

أما ليونيل نيفيز (63 عاما) الذي يتظاهر للمرة الأولى، فاعتبر في تصريح لوكالة فرانس برس أن “اليسار المتشدد هو من يروج صورة مشوهة عن البرتغال كبلد عنصري“.

عن editor

شاهد أيضاً

Kasbah Amlal …..بيت ضيافة

Kasbah Amlal is a Guest house located amidst the Dades Gardens in a quiet location …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333