Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / ضد المجاعة ..سبع سفن محملة بمنتجات زراعية غادرت الموانئ الأوكرانية

ضد المجاعة ..سبع سفن محملة بمنتجات زراعية غادرت الموانئ الأوكرانية

أعلنت وزارة البنية التحتية الأوكرانية، ، أن سبع سفن محملة بمنتجات زراعية غادرت الموانئ الأوكرانية   ليرتفع العدد الإجمالي للسفن إلى 218 منذ اتفاقية إسطنبول، الذي أُبرم بوساطة الأمم المتحدة لفتح ممر آمن عبر البحر الأسود، قيد التنفيذ.

ونقلت وكالة أنباء “رويترز” عن الوزارة، قولها: إن ذلك رفع كمية المنتجات الزراعية التي شحنت عبر الممر إلى 4.85 ملايين طن.

ولم تستطع أوكرانيا -وهي دولة رئيسية في تصدير المنتجات الزراعية- إرسال شحناتها عبر البحر الأسود؛ جرّاء الحرب الروسية الأوكرانية منذ 24 فبراير الماضي، حتى إبرام اتفاق الحبوب الذي يضمن ممرًا آمنا للسفن المحملة بالمحاصيل.

وكانت أوكرانيا تصدر ما يقارب الستة ملايين طن من الحبوب شهريا قبل الحرب.

Telegraaf Mensheid Algemeen Politiek …… Aljazirapress@yahoo.nl° Onafhankelijk –  Algemeen beleid °Economisch – Cultureel – –Wettelijk depot: 35 – 88 ABDERRAHIM FAKIR IDRISSI RISSI

Cod International

 …………………………………………..

موسكو

تعد روسيا واحدة من أهم الوجهات للطلاب الدوليين. شهدت السنوات الخمس عشرة الماضية زيادة كبيرة في عدد الطلاب الدوليين الذين يتابعون دراساتهم العليا ، أو على الأقل جزء من دراستهم الجامعية في روسيا.

 ليس من المستغرب أن العاصمة الروسية هي أكبر مدينة في البلاد. وفقًا للبيانات الرسمية ، يصل عدد السكان هناك “فقط” إلى 12.5 مليون نسمة (ومع ذلك ، فإن تكتلها موطن لما يقرب من 17 مليون نسمة) ، لكن السكان يعتقدون أنها أعلى بكثير من ذلك في الواقع. أولاً ، تستمر موسكو في النمو سنويًا. في السنوات الأخيرة ، تضاعف حجم المدينة تقريبًا وأضيفت إليها مناطق لتشكيل “موسكو الجديدة”. ثانيًا ، لا تشمل الإحصائيات الرسمية السكان الذين يعيشون في المناطق المحيطة ، ولكن يتنقلون إلى المدينة يوميًا. في المجموع ، يمكن أن يتجاوز عدد السكان في موسكو 20 مليونًا. ويستقر المزيد والمزيد من الأشخاص من مناطق أو دول أخرى في العاصمة كل يوم.

عن editor

شاهد أيضاً

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI  BNAT  TIMBOUKTOU Asmaa Hamzaoui a su faire preuve de courage, d’audace et …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333