الرئيسية / التحقيق العام Radio Pers / الأمم المتحدة والعالم بأسره يقف اليوم أمام مسؤولية أخلاقية وتاريخية

الأمم المتحدة والعالم بأسره يقف اليوم أمام مسؤولية أخلاقية وتاريخية

Telegraaf Mensheid Algemeen Politiek …… Aljazirapress@yahoo.nl° Onafhankelijk – Algemeen beleid °Economisch – Cultureel – –Wettelijk depot: 35 – 88 ABDERRAHIM FAKIR IDRISSI –Internationale Code

الأمم المتحدة والعالم بأسره يقف اليوم أمام مسؤولية أخلاقية وتاريخية

  أشار وزير الخارجية السعودي الدكتور إبراهيم العساف “إن الهجمات النكراء التي تعرضت لها المنشآت النفطية في المملكة تشكل انتهاكا صارخا للقوانين والأعراف الدولية، واعتداء على الأمن والسلم الدوليين، وتهديدا كبيرا لإمدادات النفط للأسواق العالمية.

    “وقال حسب أخبار الأمم المتحدة إن تلك الهجمات تمت باستخدام 25 صاروخا مجنحا، وطائرات بدون طيار، وتسببت في انخفاض إنتاج النفط بنسبة تقارب 50%.

     وأشار وزير خارجية المملكة العربية السعودية خلال كلمته في مداولات الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء اليوم الخميس، إلى أن ما حدث في الرابع عشر من أيلول/سبتمبر الجاري من “عمل عدواني خطير ينتهك مبادئ وميثاق هذه المنظمة ويهدد أمن واستقرار ورخاء منقطتنا والعالم، يستلزم منا جميعا موقف تاريخيا.” وأضاف:”نحن نعلم جيدا من وراء هذا الهجوم، ودعونا خبراء من الأمم المتحدة وخبراء دوليين للتثبت من ذلك بأنفسهم. إن من يقف وراء هذا الهجوم هو من هاجم الناقلات التجارية في خليج عمان في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو الماضيين، وتبعه عملاؤه بالهجوم على مطار أبها في شهر تموز/يوليو وحقل شيبة النفطي في شهر آب/أغسطس، هو النظام الذي يستتر بشكل رخيص وجبان عبر تحميل المليشيات التابعة له مسؤولية الهجمات على بقيق وخريص وقبل ذلك على محطات ضخ النفط، النظام الذي لا ينظر لدولنا وشعوبنا سوى أنها ساحات لتحقيق أجندته التدميرية.”وأشار العساف إلى أن الأعمال العدائية والهجمات الأخيرة “فضحت طبيعة النظام الإيراني للعالم أجمع،” واصفا النظام بأنه “مارق وإرهابي” يستمر في تهديد الأمن والسلم الدوليين، وأمن الطاقة الاقتصادي والعالمي، مشيرا إلى أن الهجمات الأخيرة تمثل اختبارا حقيقيا لإرادة المجتمع الدولي.وقال الدكتور العساف إن الأمم المتحدة والعالم بأسره يقف اليوم أمام مسؤولية أخلاقية وتاريخية، لاتخاذ موقف موحد وصلب، يمارس فيه أقصى درجات الضغط بكافة أدواته لإنهاء “السلوك الإرهابي والعدواني للنظام الإيراني،” وهو موقف لا يقبل بأنصاف الحلول، والاتفاقات الجزئية المؤقتة، بل يهدف إلى تغيير طبيعة وسلوك هذا “النظام المارق،” محذرا من ترك المنطقة والأمن والسلم الدوليين،

عن editor

شاهد أيضاً

شخصيات هامة لعبت دورا هاما في تاريخ الدولة الليبية

Historisch record… La presse dit : Un corner préparé et présenté par le journaliste Abderrahim …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *