Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / التمويه خارج أفريقيا

التمويه خارج أفريقيا

استعملت وسائل التضليل بلغت حد التمويه على بعض البلديات الاوروبية الساذجة والتي لا اطلاع لها على حقيقة الامور ، وقامت بتوأمة مدنها مع معسكرات بضاحية تيندوف تحمل أسماء المدن المغربية بالصحراء : سمارة ـ بئر انزران ـ كلتة زمور ـ وكانت بلديات مدن فرنسية كبريست ومانس هي الضحايا الرئيسية لهذه العمليات الغريبة بفضل وسائل التضليل التي تقوم بعض وسائل الاعلام الاجنبية إلا أن السؤال يهم الصحفيين الجزائريين

..كيف يمكن لبعضهم ياترى أن يقدم تقريرا من » الاراضي المحررة « بينما لم يغادر التراب الجزائري قط ؟

إن هذا ما جعل جزائريين يتحلوا بالخلق القديم يقفون ضد هذه الأكاذيب ويربأون بأنفسهم أن يكونوا ضحاياها .

إن الامر غير مقبول تماما ، اللهم إلا إذا كانت حركة » البوليزاريو « اقتناعا منها بأنه لم يعد لها مكان بالصحراء ، قدد اتخذت قرار تحرير الجنوب الجزائري ، وان جزءا من الصحافة الجزائرية قد اتخذ هو أيضا قرارا بالتسليم بالامر الواقع .

الجزائر ورثت بعد حربها التحررية

مساحة أرضية تبلغ أكثر من مليونين

من الكيلوميترات المربعة على حساب جيرانها

بعبارة أخرى فإن هذا يعد شيئا خيانيا ومسا بالوحدة الترابية الوطنية ، وهذا ما يقوض ومن الأساس الاطروحات الجزائرية التي اعتنقت هذا المفهوم ، والواقع أن الجزائر ورثت بعد حربها التحررية مساحة أرضية تبلغ أكثر من مليونين من الكيلوميترات المربعة على حساب جيرانها وتطبيقا لتقطيعات وتقسيمات الاستعمار

إن الصحراء هي افضل مكان للتغرير بالذين لا يعرفون معالمها ويزورونها لاول مرة ، ولكن بعض الصحفيين النبهاء حملوا معهم تلك الليلة بوصلات للارشاد ، ولذلك علموا ان مراسيم خلق تلك الجمهورية لم يتم في بئر لحلو كما تم ادعاء ذلك ولكن وبالضبط في الجنوب الشرقي من تيندوف …

حتى الامين العام السابق لمنظمة الوحدة الافريقية الذي كان هو : ايديم كودجو لم يسلم من طائلة هذا التضليل ، فحينما قام بزيارة لمعسكرات تيندوف اقترح عليه الذهاب إلى الحوزة التي كانت تعتبر آنداك » عاصمة البوليزاريو « وبما أنه لم يكن له الوقت الكافي فقد تمت الرحلة على متن سيارة » لاندروفير « في أقل من ساعتين ، وحسب الخبراء والمطلعين على طبيعة المنطقة أن هذه الرحلة تستلزم من 7 إلى 8 ساعات  ..فالحوزة تأوي ما يزيد 30 ألف نسمة يعيشون في أمن وأمان ، وتم حفر عدة آبار للمياه بها وتوفرت على جل الضروريات … كما أن زائرها أو ساكنها يقطع الطريق التي تربطها بالعيون أو السمارة دون حراسة ..  فوسائل التضليل متعددة تقوم بها أجهزة الاعلام المسخرة من الخارج ونحن بمختلف منابرنا الوطنية قادرون على إحباطها في مهدها وتنوير الرأي العام الوطني والدولي بالحقائق وتسليط الاضواء على ما تم انجازه بهذه المدن المغربية من منشآت ضخمة وغيرها وكما وضح العائدون أن وسائل التضليل كانت توجه إليهم بأن المغرب لن يستطيع أن ينهض بالصحراء ولن يقوم بتنميتها .. وأن الصحراء لا زالت مجرد أرض قاحلة خالية من أن معمار أو غيره .. وقد تفاجأ هؤلاء العائدين عندما زاروا الاقاليم الصحراوية فوجدوها جنة خضراء متكاملة من كل النواحي ..لقد قامت الدولة بمجهود جبار علينا أن نخصص له أعدادا وأعدادا حتى نمكن القارئ المغربي والاجنبي من كل ما تحقق بالصحراء من مشاريع اقتصادية واجتماعية .. وما يتم حاليا القيام به .. ما تم وضعه كبرامج مستقبلية..

السياسة العامة .. عبد الرحيم الفقير الادريسي

عن editor

شاهد أيضاً

الجزء الثاني : شخونهوفن ..المسيرة الذهبية للفاعلة الجمعوية مليكة لمريض

قريبا الجزء الثاني تحت عنوان : المسيرة الذهبية للفاعلة الجمعوية مليكة لمريض سلسلة مجلة السياسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333