الرئيسية / التحقيق العام Radio Pers / كلام لا ينسى عن قمة العنصرية بهولندا

كلام لا ينسى عن قمة العنصرية بهولندا

كلام لا ينسى عن قمة العنصرية بهولندا

“خيرت فيلدرز” قال

  =  “ليس مقبولا أن تتم محاكمته في بلد يتسم بالحرية ويحترم حق الفرد في التعبير بحرية”. كما أشار إلى أن هذا النوع من المحاكمة، التي سماها “مهزلة”، جدير بدولة كإيران أوتركيا حيث تتم محاكمة المعارضين وليس بهولندا. متحدثا إلى قضاة المحكمة 

 =  “أحد أكبر المشاكل التي تواجه الهولنديين، والتي لا يتطرق لها السياسيون فيكفي تأمل ما حدث في الأسابيع الأخيرة:

 =  مغاربة يسرقون بمنطقة Groningen

 = يستغلون نظام اللجوء الذي يضمنه القانون الهولندي

 = شبان مغاربة يزرعون الرعب في أحياء بأكملها مثلا في أحياء Maassluis و Ede و Almere،

 = أنا على يقين أن عشرات الآلاف من الأفراد في كل هولندا يعرفونهم وسبق لهم أن كانوا ضحية للمجرمين المغاربة..”

 = خاطب هيئة المحكمة قائلا لتبرئته :

= ” إذا لم تكونوا على علم بذلك فإنكم تعيشون في برج عاجي”.

  = “نعم تحدثتُ عن المغاربة، في أحد الأسواق، وسألت جمعا “هل تريدون مغاربة أقل أو أكثر؟

 =  تقدمت لدي سيدة مغربية قالت لي أنها بدورها سئمت من مشاكل مواطنين من بلدها الأصلي…

 =   لكنني لم أشرح حينها أنني أسعى بمعية حزبي إلى نزع الجنسية الهولندية عن المجرمين منهم وطردهم إلى بلدهم.. لأن نسبة الإجرام مرتفعة جدا بين المغاربة..”.

 = ”لست الوحيد الذي يريد مغاربة أقل في هولندا ،بل 43 في المائة من الشعب الهولندي وهذا ما بينه إستطلاع للرأي أجرته جريدة Volkskrant اليومية، وهذه النسبة تعني 7 مليون هولندي فهل سيحاكمهم القضاء كلهم لأنهم يريدون مغاربة أقلّ؟”.

 =  ” لست عنصريا ..كُفُّوا عن قول ذلك،لا يهمني لون أي شخص، الهولنديون في حاجة إلى سياسي يمكنه التحدث عن المشاكل الكبيرة التي يواجهها الهولنديون بسبب المغاربة..”.

نشرت صحيفة “يني سوز” التركية تقريرا، تحدثت فيه عن ظهور معلومات تفيد بأن السياسي الهولندي المتطرف، خيرت فيلدرز، زعيم حزب الحرية المعادي للإسلام، ليس هولندي الأصل. وقال التقرير : إنه على الرغم من الدلائل على أن فيلدرز هو إندونيسي الأصل، إلا أنه يحاول إخفاء أصله؛ عن طريق صبغ شعره باللون الأصفر.  وذكرت الصحيفة في تقريرها أن الباحث الهولندي، فان ليفين، المختص في علم الإنسان، وجد ملفا متعلقا بفيلدرز؛ إذ يظهر في هذا الملف بأنه ينحدر من عائلة إندونيسية يهودية، وأنه اعتاد على صبغ شعره لإخفاء هذا النسب. وتذكّر حالة فيلدرز بسياسيين متطرفين آخرين في أوروبا لهم أصول أجنبية، مثل الرئيس الفرنسي السابق، نيكولاي ساركوزي، وزعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية المتطرفة، مارين لوبان.

عن editor

شاهد أيضاً

في الدورة 55 لمجلس حقوق الانسان

Historisch record… La presse dit : Un corner préparé et présenté par le journaliste Abderrahim …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *