Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / هولندا واستعبادها لافريقيا

هولندا واستعبادها لافريقيا

هولندا.. تاريخ طويل في استعباد الأفارقة ونهب ثرواتهم

  قال أحفاد الأفارقة الذي تم استعبادهم لبي بي سي إنهم سيغيرون ألقابهم بعد أن عرضت مدينة هولندية إجراء عملية تغيير الألقاب مجانا لهم.فقد قرر مجلس مدينة أوترخت إلغاء الرسم البالغ 835 يورو والإجراءات البيروقراطية لمساعدة الناس على التخلص من “أسماء العبودية” الخاصة بهم وإتاحة خيار تبني اسم يعترف بأصولهم الأفريقية.وبموجب القوانين الهولندية الحالية، إذا كنت تحمل لقبا سخيفا مثل أن تكون ترجمته “فتحة الشرج” أو “الثوم” أو “المولود عارياً”، فلا يوجد شرط لإثبات أنه غير مرغوب فيه. ومع ذلك، إذا كان اسمك ترجع أصوله إلى الإرث الاستعماري الهولندي..

    غالبا ما يتطلب إجراء فحص نفسي مكلف بالإضافة إلى الرسوم.الدايلي صباح قالت احتلت هولندا العديد من الدول الإفريقية وعملت على نهب ثرواتها واستعباد أهلها، ضمن سياستها الاستعمارية التي شملت مناطق عديدة من العالم.بداية من القرن السادس عشر الميلادي، باشرت هولندا إنشاء مستعمرات في العديد من مناطق القارة الإفريقية؛ فأسست العديد من المستعمرات في ساحل العاج، وغانا، وجنوب إفريقيا، وأنغولا، وناميبيا، والسنغال، واستغلت الثروات البشرية والطبيعية لتلك المناطق.وعن معاناة الأفارقة جراء تلك السياسة الاستعمارية الهولندية، قالت ماكازيوي مانديلا، ابنة الزعيم الجنوب إفريقي الراحل نيلسون مانديلا، إن أجدادها كانوا يعيشون دون مشاكل قبل قدوم المستعمرين الهولنديين والبريطانيين لبلادهم.وأضافت: “لدى اكتشاف الثروات المعدنية في القارة، طُرد أجدادنا الذين كانوا يعيشون في جنوب إفريقيا، وانتهت فترة السعادة التي عاشوها قبل ذلك”.عاشت هولندا العصر الذهبي للاستعمار حتى القرن السابع عشر، وفي القرن الثامن عشر تغير ميزان القوى لصالح بريطانيا وفرنسا، واضطرت هولندا إلى التخلي عن مستعمراتها في القارة الإفريقية لهما.وتضيف نفس المؤسسة إذ أنشأ الهولنديون عام 1652 شركة الهند الشرقية الهولندية، وزادوا من خلالها نشاطهم في المناطق المستعمرة، ووضعوا حجر الأساس لمدينة كيب تاون في رأس الرجاء الصالح.كان عدد الهولنديين في جنوب إفريقيا عام 1652 فقط 90 شخصا، ووصل هذا العدد عام 1795 إلى 16 ألفا، في حين تجاوز عدد من استعبدهم الهولنديون في جنوب إفريقيا في نفس العام 16 ألفا. استخدمت هولندا جنوب إفريقيا كمركز لتجارة العبيد؛ فكان يتم إرسال العبيد من كيب تاون بالسفن إلى أمريكا وأوروبا. ووفقا للمؤرخين، كان ثلثا الموجودين في كيب تاون عام 1795 من العبيد.واسار موقع AA التاريخ الاستعماري لهولندا.. سنوات من استعباد الأفارقة ونهب ثرواتهمبداية من القرن السادس عشر الميلادي، باشرت هولندا في إنشاء مستعمرات في العديد من مناطق القارة الإفريقية؛ حيث أسست العديد من المستعمرات في ساحل العاج، وغانا، وجنوب إفريقيا، وأنغولا، وناميبيا، والسنغال، واستغلت الثروات البشرية والطبيعية لتلك المناطق………

عن editor

شاهد أيضاً

جمعية  ورزازات ايفنتس Ouarzazate Events

جمعية  ورزازات ايفنتس Ouarzazate Events الرئيس: محمد ختوش مدير المعهد المتخصص التكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333