Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / التفاهم اليهودي الإسلامي في المغرب

التفاهم اليهودي الإسلامي في المغرب

لماذا لم يشارك المغرب في التّصويت ضد روسيا في الأمم المتّحدة؟

صوّتت الجمعية العامة للأمم المتحدة قبل أيام على قرار غير ملزم يدين العملية العسكرية التي تشنّها القوات الروسية في أوكرانيا. وقد نال القرار 141 صوتاً، ما يمثّل أغلبية الأصوات، في مقابل رفض 5، وامتناع 35 بلداً، في حين آثر المغرب عدم المشاركة في عملية التصويت، وهو ما طرح عدة تساؤلات حول خلفيّات القرار المغربي، علماً أنه يعتبر حليفاً تقليدياً للولايات المتحدة الأميركية.

  حسب ما جاء في بيان وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، إنَّ عدم مشاركة المغرب لا يمكن أن يكون موضوع أيّ تأويل بخصوص موقفه المبدئي المتعلق بالوضع بين فيدرالية روسيا وأوكرانيا. وقد جدَّد تأكيد ذلك بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج بتاريخ 26 شباط/فبراير 2022، والتي عبرت عن قلقها وأسفها من تطوّر التصعيد العسكري، وشددت على احترام سيادة الدول، داعيةً الدول الأعضاء إلى تسوية نزاعاتهم بالطرق السلمية. يتبيَّن من خلال بلاغ الخارجية المغربية أنَّ الموقف المغربي اتسم بالحياد وعدم الانحياز إلى طرف على حساب آخر، وهو ما يطرح سؤالاً عن خلفيات القرار المغربي. اتّسمت العلاقات المغربية الروسية بالعراقة التي تمتدّ جذورها إلى أيام القيصرة الإمبراطورة كاترينا الثانية، حين عرض عليها السلطان العلوي محمد الثالث بن عبد الله إقامة علاقاتٍ تجاريةٍ بين البلدين، وتوّجت بعد ذلك بافتتاح أول قنصليةٍ روسيةٍ في مدينة طنجة المغربية في العام 1897، وظلَّت هذه العلاقة ممتدة عبر العصور من الاتحاد السوفياتي السابق إلى جمهورية روسيا الاتحادية. وعرفت السّياسة الخارجية المغربية في السنوات الأخيرة تحولاً جذرياً من خلال استراتيجيةٍ جديدةٍ، تمثلت بتنويع شركاء المغرب الاقتصاديين، من بينهم روسيا والصين، ولم يعد الأمر مقتصراً على حلفائه التقليديين، كدول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، إذ قام العاهل المغربي الملك محمد السادس بأول زيارة إلى روسيا في العام 2002، أعقبتها زيارة الرئيس بوتين إلى المغرب في العام 2007، ثم تلتها زيارة ثانية للعاهل المغربي في العام 2016، كرد فعل على قرار إدارة أوباما توسيع مهمات “المينورسو” في الصحراء المغربية، إذ تمَّ التوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية معمّقة، تشمل المجالات السياسية والأمنية والطاقية والثقافية وغيرها.وقد نمت المبادلات التجارية بشكلٍ لافتٍ للنظر في السنوات العشر الأخيرة، إذ تعتبر موسكو المغرب الشريك الثالث لها بعد مصر والجزائر. وقد زكاها الممثل التجاري الروسي في المغرب أرتيوم تسينامدزغفراشفيلي، في تصريح لوكالة “سبوتنيك”، حين قال إنَّ الصادرات الروسية إلى المغرب ارتفعت بشكل غير مسبوقٍ بحوالى 20%، وهو مؤشر جيّد، بحسب التصريح نفسه.

 ويعتبر المغرب بالنسبة إلى موسكو أول بلد مصدر للمنتجات الفلاحية، كالطماطم والحوامض وصناعات النسيج، نحو السوق الروسية على الصعيدين العربي والأفريقي، في حين يستورد – بحسب بيانات مكتب الصرف المغربي – منها العديد من المنتجات، التي تشمل الفحم وفحم الكوك والوقود الصلب المماثل، تليه الأمونيا، وزيت الغاز، وزيت الوقود، والبنزين البترولي، والكبريت الخام وغير المكرر، والألمنيوم غير الملفوف، ونفايات الألمنيوم والمساحيق، والأسمدة الطبيعية والكيميائية، وغاز البترول والهيدروكربونات الأخرى، فضلاً عن البلاستيك والمواد المشتقة منه والمخلفات الأخرى من الصناعات الغذائية.وعلى هذا الأساس، إنّ عدم مشاركة المغرب في التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة يعود إلى عدة أسباب، أهمها:- المصالح الاقتصادية التي تربط بين البلدين، واعتبار موسكو خياراً ثانياً للمغرب في حال وقوع أيّ خلافات مع الاتحاد الأوروبي في ما يخصّ المنتجات المغربية. – أنَّ الانجرار وراء مواقف مؤيدة لهذا الطرف أو ذاك أو الامتناع عن التصويت قد يفضي إلى استعداء أحدهما، وخصوصاً أنه يتطلع إلى تسوية نهائية لمصلحته في قضية استكمال وحدته الترابية. – أن الحرب في بدايتها، ولم يَنْجَلِ بعد غبار رحاها إلى الآن. وإذا نجحت موسكو فيها، وهو الأكثر رجحاناً، فهذا سيفضي إلى بروز تحولات عميقة في المشهد الدولي الذي تقوده الصين وروسيا والولايات المتحدة الأميركية، وأي سوء تقدير من المغرب في مثل هذه المواقف، قد يضره مستقبلاً. – أن المغرب لم ينسَ الموقف الروسي في مجلس الأمن الدولي، حين امتنعت روسيا عن التصويت في تشرين الأول/أكتوبر 2021 على مضامين القرار الأممي المتعلق ببعثة المينورسو في الصحراء المغربية، وهو ما اعتبر بعض المراقبين أنه يصب في مصلحة المغرب.وعن موضوع امتناع المغرب عن المشاركة في عملية التصويت، يقول طارق أتلاتي، رئيس المركز المغربي للدراسات والأبحاث الاستراتيجية، “إنَّ المغرب الذي يعرب عن أسفه إزاء التصعيد في هذا النزاع، يسجّل موقفاً له صلة بمصالحه ومبادئه”، مشيراً إلى أن عدم مشاركته في تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة لا يمكن تأويله في أي حال من الأحوال بوصفه “عدم انحياز استراتيجياً”.وأضاف: “الشروط المسبقة مرتبطة بالقضية الوطنية، إذ إن موقف المغرب تحدده اعتباراتٌ مرتبطةٌ بمحيطه”، وتابع: “من المهم التأكيد أنَّ لدينا قضية وطنية تحدّد مواقفنا، علماً أننا أمام أعضاء دائمين في مجلس الأمن خالد البوهالي المصدر: الميادين نت

===============================================

Objet : A l’aimable attention de Monsieur Bensouda

  Mes très chers amis,

  Je vous remercie pour la réception que vous avez organisée le 27 mars en l’honneur de la délégation Israélienne des originaires de Demnate, de Madame Maguy Kakon, déléguée pour la restauration du cimetière de Demnate et de Madame Einat Levi, déléguée pour la coopération économique et académique auprès de la mission diplomatique Israélienne au Maroc.

   Vous avez voulu associer à cette magnifique réception votre très chère famille, vos amis et les miens.

   Nous avons vécu un moment magique et merveilleux grâce à votre chaleureuse et généreuse réception ainsi qu’à votre bonté.

  Que Dieu Vous Bénisse et Protège votre chère famille.

   J’ai eu la chance de faire votre connaissance en 1973, depuis votre famille est mienne et ma famille est la vôtre.

  Nous avons toujours été unis et solidaires.

Vous avez soutenu mes actions sociales pendant toute la durée de ma Présidence de L’OSE Maroc et pour la restauration du cimetière de Demnate.

Notre amitié, fondée sur la compréhension et le respect mutuel, est l’exemple même de l’entente judéo-musulmane au Maroc.

Une trentaine de personnalités Israéliennes originaires de Demnate viendront pour le Pellerinage (hiloula = mousseme) Si Dieu Le Veux les 18 et 19 mai prochains.

J’espère que vous pourrez nous honorer de votre présence à ces cérémonies.

Le Congrès sur les Juifs de Demnate se déroulera le 18 mai de 14 à 18h.

La Hiloula de Sid Aharon Hacohen aura lieu le 19 mai à partir de 11h en présence des autorités locales et provinciales.

Elle commencera par Les Bénédictions De Sa Majesté, De La Famille Royal et Du Peuple Marocain.

Myriam se joint à moi pour vous exprimer notre affection et nos vœux de bonne santé.

Isaac

Envoyé de mon iPad

===============================

السيد محمد بنسودة الوزير بصفته رئيسا لجمعية الزاوية الخضراء للتربية والثقافة يستقبل بيبته وفدا من اليهود المغاربة

      في حفل غذاء استقبل ببيته السيد محمد بنسودة الوزير بصفته رئيسا لجمعية الزاوية الخضراء للتربية والثقافة بيبته وفدا من اليهود المغاربة ترجع اصولهم الى منطقة دمنات الذين كانوا في زيارة لبلدهم المغرب وهو يمثلون مجالات اقتصادية واجتماعية مختلفة .. وكانت الزيارة مناسبة أعطى خلالها السيد محمد بنسودة الوزير لمحة عامة عن الأهداف التي رسمتها جمعية الزاوية الخضراء للتربية والثقافة منذ انطلاقتها في التربية والثقافة والتكوين لفائدة الأطفال من أبناء الفقراء والمعوزين ووالمساعدة للاسر الفقيرة  عبر التراب الوطني في مناسبات مختلفة وطنية ودينية . كما كانت الزيارة مناسبة لتبادل الافكار في عدة اتجاهات اقتصاديو واجتماعية .. وقبل اختتام هذه الزبارة الودية رفع الحاضرون أكف الضارعة لله تعالى بالدعاء الصالح لقائد البلاد جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده وكافة أفراد الأسردة العلوية الشريفة والمتمنيات بالتنمية والازدهار للشغب المغربي.. التفاصيل في عدد قادم

==================================

صداقتنا القائمة على التفاهم والاحترام المتبادل هي مثال للتفاهم اليهودي الإسلامي في المغرب

      وجاءت رسالة السيد إسحاق شاملة ومعبرة يقول فيها : أصدقائي الأعزاء ،شكراً لكم على الاستقبال الذي نظمتموه في 27 مارس على شرف الوفد الإسرائيلي لأهالي دمنات ، السيدة ماجوي كاكون ، مندوبة ترميم مقبرة دمنات والسيدة عينات ليفي ، مندوبة التعاون الاقتصادي والأكاديمي مع البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في المغرب.

منوها بهذا الاستقبال الرائع. قائلا :حظينا بلحظة ساحرة ورائعة بفضل استقبالكم الحار والسخي ولطفكم.

بارك الله فيك وحفظ عائلتك العزيزة.

   سنحت لي الفرصة لمقابلتك في عام 1973 ، لأن عائلتك عائلتي وعائلتي عائلتك.

لقد كنا دائما متحدون ومتضامنون.

لقد دعمتم أفعالي الاجتماعية طوال فترة رئاستي لمكتب OSE المغرب ولإعادة ترميم مقبرة دمنات. إن صداقتنا القائمة على التفاهم والاحترام المتبادل هي مثال للتفاهم اليهودي الإسلامي في المغرب.

سيأتي حوالي ثلاثين شخصية إسرائيلية من دمنات للحج في 18 و 19 مايو.

آمل أن تكرمنا بحضورك في هذه الاحتفالات. سينعقد مؤتمر دمنات اليهودي في 18 مايو من الساعة 2 إلى 6 مساءً. يُقام فيلم Hiloula لسيد أهارون هكوهين في 19 مايو من الساعة 11 صباحًا في حضور السلطات المحلية والإقليمية. وسيبدأ ببركات جلالة الملك والعائلة المالكة والشعب المغربي.

تشاركني ميريام في التعبير عن عاطفتنا وتمنياتنا لها بصحة جيدة

 

عن editor

شاهد أيضاً

الجزء الثاني : شخونهوفن ..المسيرة الذهبية للفاعلة الجمعوية مليكة لمريض

قريبا الجزء الثاني تحت عنوان : المسيرة الذهبية للفاعلة الجمعوية مليكة لمريض سلسلة مجلة السياسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333