Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / مجموعات نازيين جدد محظورة يطاردهم بوتين 

مجموعات نازيين جدد محظورة يطاردهم بوتين 

TELEGRAAF MENSHEID

مجموعات نازيين جدد محظورة يطاردهم بوتين 

دبي – العربية.نت … وجّه الرئيس االروسي فلاديمير بوتين خطاباً حازماً لشعبه استعرض فيه مبررات الهجوم على أوكرانيا في وقت كانت قواته تتأهب لإطلاق “العملية العسكرية الخاصة”.وفي خطابه، تكرّرت كلمة “النازية” و”النازيين الجدد” 7 مرات. صوّر بوتين الحرب كضرورة لا كخيار، وذكّر الروس بتاريخ الاجتياح النازي الدموي في أربعينات القرن الماضي، الذي كلّف الاتحاد السوفياتي ملايين الأرواح وتسبب في فقدانه مناطق “ذات أهمية استراتيجية”. وجّه بوتين رسالة واضحة لمواطنيه: “لن نسمح بتكرار مثل هذا الخطأ مرة ثانية”.

  سياسة واقتصاد – DW مجموعات نازيين جدد محظورة في المانيا نشروا الكراهية وروجوا للعنف وأرادوا إلغاء الديمقراطية وإعادة النازية من جديد. إنها عشرات المجموعات اليمينية المتطرفة، التي تم حظرها في العقود الماضية في ألمانيا. 

في الموسوعة الحرة :النازيون الجدد هي حركة متطرفة عنصرية سياسية ايديولوجية توصف ب النازية وتسمى أيضا بالفاشية الجديدة التي نشطت مؤخرا في الدول التي ينتمي غالبية سكانها من البشرة البيضاء في العالم وخاصة في أوروبا وتعرف هذه الحركة انها تتبع أهداف ومبادئ الحركة النازيةعتبر هذا المنهج الفكري في أوروبا وأمريكا وبعض دول العالم والذي يحمله جماعات ما يسمون بحليقي الرؤوس بمعاداة كل من هو ليس أبيض البشرة ويعيش في بلدانهم كالسود والآسيويين والساميين والشرق أوسطيين وأديان كاليهودية والإسلام بحجة أنهم مهددون بتغيير طبيعة مجتمعاتهم الذي قد يؤدي لانقراض مجتمع البيض، وانتشرت بدول كثيرة في أنحاء العالم.في بعض البلدان الأوروبية وأمريكا اللاتينية، تحظر القوانين التعبير عن وجهات نظر مؤيدة للنازية أو العنصرية أو معادية للسامية أو كراهية المثلية. وكذلك تحظر الرموز المتعلقة بالنازيين في البلدان الأوروبية (وخاصة ألمانيا) في محاولة للحد من النازية الجديدة.

لواء العاصفة 44 (بالألمانية Sturmbrigade 44)

نسر الشمال (Nordadler)

مواطنو الريخ (Reichsbürger)

كومبات 18 (Combat 18)

عصابة الذئاب البيضاء الإرهابية (Weisse Wölfe Terrorcrew)

منظمة مساعدة السجناء وذويهم (HNG)

عمليات حظر قبل 2011

قال بوتين إن النازيين في أوكرانيا يتصرفون مثل الإرهابيين، ينشرون راجمات الصواريخ في شوارع كييف وخاركوف. مضيفاً أنهم يريدون أن تكون نيران الضربات الروسية على المناطق السكنية، إنهم يختبئون وراء الناس على أمل إلقاء اللوم في وقت لاحق على روسيا فيما يتعلق بسقوط ضحايا من المدنيين.

وأكد وزير الخارجية سيرغي لافروف قوله في مؤتمر صحافي مع مسؤولين في دونباس، إن “الرئيس بوتين اتخذ القرار بشنّ هذه العملية العسكرية الخاصة لنزع سلاح أوكرانيا وتحريرها من النازية كي يتمكن الأوكرانيون، بعد تحريرهم من هذا القمع، من تقرير مصيرهم بحرية”.

 

 

عن editor

شاهد أيضاً

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI  BNAT  TIMBOUKTOU Asmaa Hamzaoui a su faire preuve de courage, d’audace et …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333