Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / المستثمر  المغربي المهاجر زريوح مرزوق…. الطموح اولا

المستثمر  المغربي المهاجر زريوح مرزوق…. الطموح اولا

 TELEGRAAF MENSHEID 

المستثمر  المغربي المهاجر زريوح مرزوق…. الطموح اولا

      هناك من الرجال الذين لهم أيادي بيضاء في كل جهة وكل عمل خير لا يتأخرون عنه وتجدهم حاضرين في كل الأعمال الخيرية .. وعندما يكون أي عمل من أجل الوطن فهم في المقدمة ماديا ومعنويا ..وهؤلاء يستحقون التكريم والتنويه والتقدير من كل الجهات ومن بين هؤلاء نجد المستثمر المغربي العصامي زريوح مرزوق الذي كون نفسه بنفسه ولم يعتمد على أية جهة ..

     اسمه أصبح مشهورا ومعروفا لدى الجمعيات ويشرف الجاليات المغربية بالعالم وخصوصا الجالية المغربية بهولندا ..لم يولد الشاب زريوح بهولندا فقد ترعرع في أحضان بني شيكر المنطقة التي أنجبت الرجال والأبطال الذين خلد اسمهم في تاريخ المغرب . فهو من أسرة عريقة لها مكانة في المجتمع أسرة شريفة معروفة لدى الكثير من القبائل  .. منطقة كل أبنائها نخوة وكرامة وغيرة على الوطن .. ومن هناك وبتلك التربة وذاك الهواء اكتسب زريوح الشهامة وحب الاجتهاد وتعلم تقديس العمل لأن والده من الرجال الذين عركتهم الحياة واكتسب تجربة غنية أورثها لأبنائه ..هذا الوالد له تجربة ما بين الغربة والعمل الجاد فعاد للبلد واختار ميدانا مقدسا ألا وهو ميدان التجارة ..

    وبحكم الايمان الراسخ فقد انتهج سبيل قول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم : علموا أبناءكم التجارة ولا تعلموهم الإجارة – ومن هنا فضل أن يتعلم ابنه مرزوق التجارة بعد أن درس القسط الكافي الذي يجعل منه الشخص الذي لا يأكل إلا من عرق جبينه ..ولا يتحزم إلا بالجدية والعمل الصادق .الحقيقة أن زريوح هو من شخص عصامي استغل ما لقنه له والده وتعلم من التجارة ومع والده شيئا واحدا : ألا وهو الاخلاص في العمل ..وهذا الاخلاص سيعينه على سلك دروب الحياة وخصوصا بعدما قرر الزواج وفضل الغربة ..

   في هذه الغربة من اسبانيا واستقرارا بهولندا قطع زريوح على نفسه أن يكون صادقا ومخلصا وجادا في عمله مما جعل كل المسؤولين عن شركة- خاصة بالعجائن-  التي اشتغل بها لسنين عديدة ينوهون به وجديته ..

   فقد نال إعجاب الجميع واستمر في إخلاصه ..

   ولظروف صحية فضل العمل في مؤسسة خاصة بالنظافة التي فهم دواليبها وغاص في أسرارها وعرف حيتياثها ..  وبفعل الصدق الذي تميز به تتغير الأمور ويجازيه الله تعالى على صدقه ويفتح عليه أبواب الخير ليلهمه الله نحو الاستقلال بذاته ويؤسس شركة تحت اسم : زريوح للنظافة .. Zarioh- Schoonmaakdiensten bv في هذه الشركة انطلق بخطوات تابثة ليتميز بالجودة والعمل المتقن ليصبح أصحاب المؤسسات يفضلون العمل معه ومنهم المؤسسة التي سبق الاشتغال معها ..

  ويكسب – زريوح – السمعة الطيبة على صعيد هولندا وبحكم الطموح والرغبة في توسيع نشاطه دفعته ظروف العمل إلى خلق شركة جديدة تحت اسم : زريوح – مكتب للشغل ..

 Zarioh – bedrijfsdiensten bv هو عبارة عن وسيط في العمل حيث مد من خلال هذه المؤسسة أيضا يد العون لأعداد كبيرة من المغاربة ..

  في هذه الشركة الثانية كانت البركة مع زوجته التي تسير المؤسسة وكان العون لهما من الله .. في الحقيقة أن المستثمر المغربي زريوح قد نال إعجاب العديد من المستثمرين على صعيد هولندا وهو عبارة عن كتاب مليء بالافكار والمعلومات..

  زريوح رجل عصامي كثير المعلومات وله دراية وعلم بكل شيء واستطاع أن يرفع راية المغرب عالية في فضاء هولندا ..

     فاسمه – زريوح – المسمى به مؤسسته منتشر في الملاعب والأماكن وعبر السيارات التي تعود ملكيتها للشركة ..

   وله الأيادي البيضاء على الجمعيات الخيرية التي يمولها ويمدها بالعون . .

عن editor

شاهد أيضاً

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI  BNAT  TIMBOUKTOU Asmaa Hamzaoui a su faire preuve de courage, d’audace et …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333