Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / بلاغ: سفارة المملكة المغربية بكييف

بلاغ: سفارة المملكة المغربية بكييف

Telegraaf m PERS 

STATEMENT: MOROCCAN EMBASSY IN KIEV URGES MOROCCANS IN UKRAINE TO LEAVE THE COUNTRY

In light of the current situation, the Embassy of the Kingdom of Morocco in Kiev recommends that Moroccan citizens in Ukraine leave the country for their safety via available commercial flights 

The Embassy also calls on Moroccan citizens wishing to travel to Ukraine to postpone their trip 

The Moroccan embassy in Kiev provides all Moroccans in Ukraine with the following phone numbers 

– 00380931961457

– 00380637837591

– 00380930590259

COMMUNIQUÉ : L’AMBASSADE DU ROYAUME DU MAROC À KIEV RECOMMANDE AUX CITOYENS MAROCAINS EN UKRAINE DE QUITTER LE TERRITOIRE

A la lumière de la situation actuelle, l’Ambassade du Royaume du Maroc à Kiev recommande aux citoyens marocains se trouvant en Ukraine de quitter le pays pour leur sécurité via les vols commerciaux disponibles.

L’Ambassade appelle également les citoyens marocains souhaitant se rendre en Ukraine à reporter leur voyage pour le moment 

L’Ambassade du Royaume du Maroc à Kiev met à disposition de tous les Marocains en Ukraine les numéros de téléphone suivants : – 00380931961457

– 00380637837591

– 00380930590259

بلاغ: سفارة المملكة المغربية بكييف توصي المواطنين المغاربة المتواجدين

 في أوكرانيا بمغادرتها

 

   في ظل الوضع الحالي، توصي سفارة المملكة المغربية بكييف المواطنين المغاربة المتواجدين في أوكرانيا بمغادرتها حرصا على سلامتهم، وذلك عبر الرحلات الجوية التجارية المتوفرة.

كما تدعو السفارة المواطنين المغاربة الراغبين في السفر إلى أوكرانيا إلى تأجيل سفرهم في الوقت الراهن.

وتضع سفارة المملكة المغربية بكييف رهن إشارة كل المغاربة المتواجدين في أوكرانيا الأرقام الهاتفية التالية المخصصة لتلقي مكالماتهم:

00380931961457

00380637837591

00380930590259

عن editor

شاهد أيضاً

الفضاء الثقافي والفني رياض السلطان بطنجة يقترح في شهر أبريل 2024

الفضاء الثقافي والفني رياض السلطان بطنجة يقترح برمجة متنوعة خلال شهر أبريل الجاري TELEGRAAFM ….ABDERRAHIM …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333