Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / عربي ودولي..Arabisch en internationaal / انتهاك صارخ لحرية التعبير

انتهاك صارخ لحرية التعبير

أدان خبراء حقوق إنسان أمميون* الحكم الصادر بحق الصحفي الجزائري والمدافع عن حقوق الإنسان خالد درارني، والذي أصبح رمزا لحرية الصحافة في بلاده. ودعا الخبراء، في بيان صادر اليوم الأربعاء، السلطات الجزائرية إلى إلغاء الحكم وإطلاق سراحه فورا. وقال الخبراء: “ندين بأشد العبارات الممكنة عقوبة السجن لمدة عامين التي فرضت على صحفي كان يؤدي وظيفته ببساطة، وندعو السلطات الجزائرية إلى التراجع وإطلاق سراح السيد درارني“.وقد حُكم على السيد درارني، البالغ من العمر 40 عاما، بالسجن لمدة ثلاث سنوات، في أغسطس / آب، بتهمة تصوير الشرطة وهي تهاجم المتظاهرين في الجزائر العاصمة، ووجهت إليه تهم التحريض على تجمع غير قانوني وتعريض الوحدة الوطنية للخطر.

انتهاك صارخ لحرية التعبير

وعلى الرغم من إعلان تخفيف عقوبة السجن لمدة عامين، يوم أمس الثلاثاء، إلا أن الخبراء أكدوا أن ذلك “لا يزال غير مناسب بشكل صارخ لأن التهم الموجهة إليه هي انتهاك صارخ لحرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات“. وبحسب البيان، فإن المظاهرة التي صورها السيد درارني كانت جزءا من احتجاجات الحراك الشعبي، والتي بدأت في شباط/فبراير 2019 واستمرت لأكثر من عام، حتى بعد تحقيق هدفها الأصلي الذي تمثل في عزل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة. وقد انتقلت الاحتجاجات من الشوارع إلى الفضاء الافتراضي بسبب جائحة فيروس كورونا. كما انتقد خبراء حقوق الإنسان الإجراءات القانونية والقضائية الهادفة إلى تقييد حرية الصحافة في الجزائر، ودعوا إلى إطلاق سراح جميع النشطاء السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.وقال الخبراء:”نحن قلقون للغاية إزاء القمع ضد المعارضة في الجزائر. تتعرض منظمات المجتمع المدني وكذلك المدافعون عن حقوق الإنسان والصحفيون للتدقيق والمضايقة بشكل متزايد بسبب قيامهم بعملهم المشروع“.

مسؤولية الدولة

وقال الخبراء إنه بموجب القانون الدولي، يتعين على الدولة حماية أي شخص يراقب أي تجمع، سواء كان صحفيا أو عضوا في مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان أو مواطنا عاديا. وأكدوا أنه من غير المقبول إلقاء القبض على أي شخص – وخاصة إذا كان صحفيا – لمجرد نشر مقطع فيديو يظهر استخدام قوات الأمن للعنف ضد المتظاهرين.وأشار بيان الخبراء إلى أن السلطات الجزائرية تستخدم بشكل متزايد قوانين الأمن الوطني لمقاضاة الأشخاص الذين يمارسون حقوقهم في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات.          

أخبار الأمم المتحدة

عن editor

شاهد أيضاً

Meknes en la 16ª sesión del Foro Internacional de Agricultura

TELEGRAAFM …………..ABDERRAHIM FAKIR IDRISSI Meknes en la 16ª sesión del Foro Internacional de Agricultura del …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333