Telegraaf-Mensheid-pers1333

أوميكرون

OMICRON

منظمة الصحة العالمية” تدعو لإجراءات “منطقية” لاحتواء تفشي “أوميكرون

    دعا المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم جبريسوس، الثلاثاء، الدول الأعضاء إلى اتّخاذ إجراءات “منطقية ومتناسبة لخفض الأخطار”، واحتواء تفشي متحور “أوميكرون” لفيروس كورونا، الذي دفع العديد من الدول إلى فرض تدابير وقائية، وتعليق الرحلات مع جنوب إفريقيا ودول أخرى.

    وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: “ما زالت لدينا أسئلة أكثر من الأجوبة بشأن تأثير المتحور أوميكرون في انتقال العدوى، وشدة المرض وفاعلية الفحوص والعلاجات واللقاحات”، حسب ما نقلت وكالة “فرانس برس“.

منع السفر لن يوقف الانتشار

   وأكدت المنظمة الصحة في وثيقة توجيهية أن حظر السفر لن يوقف انتشار متحور كورونا “أوميكرون”، ودعت الدول إلى تبني مقاربة تقوم على تقييم المخاطر، لكنها نصحت من تجاوزوا الستين وضعفاء الصحة بإرجاء السفر

   وقالت المنظمة إن “حظر السفر العام لن يمنع الانتشار في العالم، ويضع عبئاً ثقيلاً على سير الحياة وسبل العيش“.

وأضافت أن مثل هذه القرارات “يمكن أن تؤثر سلباً على الجهود الصحية العالمية أثناء الجائحة عن طريق تثبيط البلدان عن الإبلاغ وتبادل البيانات الوبائية“.

    لكنها اعتبرت أنه “يجب نصح الأشخاص الذين لا يتمتعون بصحة جيدة أو المعرضين لخطر الإصابة بمرض كوفيد-19 بشكل حاد أو مميت، بما في ذلك الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 60 عاماً وأكثر أو الذين يعانون من أمراض مصاحبة (مثل أمراض القلب والسرطان والسكري) بتأجيل السفر“.

فاعلية اللقاحات

   من جهته، أبدى رئيس مختبرات “موديرنا”، تشاؤماً إزاء فاعلية اللقاحات المتوافرة حالياً ضد المتحوّر “أوميكرون” في وقت تتضاعف فيه القيود الصحية الجديدة في العالم، كما حدث في المملكة المتحدة واليابان الثلاثاء.

    وقال رئيس شركة “موديرنا”، ستيفان بانسل، لصحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية إن البيانات بشأن فاعلية اللقاحات الحالية ستكون متاحة خلال الأسبوعين المقبلين، إلا أن العلماء غير متفائلين في هذا الصدد، مضيفاً: “قال جميع العلماء الذين تحدّثت إليهم إن الوضع لن يكون جيّداً“.

    لكن العديد من المختبرات من بينها “موديرنا”، و”أسترازينيكا” و”فايزر/ بيونتك”، و”نوفافاكس” أعربت عن ثقتها في قدرة لقاحاتها على مكافحة المتحوّر “أوميكرون“.

   فيما أكدت وكالة الأدوية الأوروبية  احتياجها لأسبوعين لاختبار فاعلية اللقاحات في مواجهة السلالة المتحور الجديد من فيروس كورونا “أوميكرون“.

 وقال المدير التنفيذي للوكالة إيمير كوك، إنه من غير المعروف إذا احتاج صانعو الأدوية إلى تعديل لقاحاتهم للحماية ضد “أوميكرون” لكن الوكالة مستعدة لهذا الاحتمال، مؤكداً أن الوكالة قد توافق على اللقاحات الجديدة ضد “أوميكرون” في غضون ثلاثة إلى أربعة أشهر إذا لزم الأمر.

   من جانبها، أعلنت روسيا، العمل على تطوير نسخة من “سبوتنيك في” تستهدف “أوميكرون” بشكل خاص، إذا لم يكن اللقاح المتوافر حالياً فعالاً “وهو أمر غير مرجح“.وأعلنت شركة “ريجينيرون” الأميركية للتكنولوجيا الحيوية، الثلاثاء، أن علاجها بالأجسام المضادة الاصطناعية لكوفيد-19 ربما يكون أقل فاعلية ضد المتحور الجديد، وتخطط لإجراء اختبارات لتحديد مدى الفاعلية.

عن editor

شاهد أيضاً

منازل الفنانين الكبار تتحول في العالم إلى مواقع سياحية تجلب السياح

عبد الرحيم الفقير الادريسي *السياحة الامستردامية ما بين متحف فان جوخ  ومتحف ريجكس الشامل رامبرانت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333