Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوروبى

التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوروبى

Libre-échange entre l’Egypte et l’Union européenne

Vrijhandel tussen Egypte en de Europese Unie

في أي اتجاه تصب اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الأوروبى

 بدأت المباحثات بشأن إبرام الاتفاقية فى عام 1995، وتم التوقيع بالأحرف الأولى عليها فى 26 يناير 2001، تمهيداً للتوقيع النهائى على الاتفاقية الذى تم فى 25 يونيو من نفس العام، ويتم بموجب هذه الاتفاقية إقامة منطقة تجارة حرة خلال فترة انتقالية مدتها 12 عاماً من تاريخ دخول الاتفاقية حيز النفاذ.تهدف الاتفاقية إلى  توفير إطار ملائم لحوار سياسي يتيح تنمية علاقات سياسية وثيقة بين الطرفين، وتهيئة الظروف لتحرير التجارة في السلع والخدمات ورؤوس الأموال، وتنمية علاقات اقتصادية واجتماعية متوازنة بين الطرفين. يتم بمقتضى الاتفاقية تحرير التجارة فى السلع الصناعية بين الطرفين من كل القيود الكمية والتعريفة الجمركية وفقا لجداول سلعية وزمنية معينة.يتم بموجب الاتفاقية توسيع قائمة السلع الزراعية المصرية التى يمكن تصديرها للاتحاد الاوروبى إلى أكثر من مائة سلعة مقابل 25 سلعة وفقا لاتفاق 1977، وأهمها: زهور القطف ،البطاطس،البصل ،الثوم ،الكرنب والقرنبيط ،الخس ،الجزر ،الخيار ،الفاصوليا الخضراء ،الكنتالوب ،الخوخ ،البرقوق ،الفراولة، البصل، الدرنات ،الخضراوات المجمدة والمحفوظة والمجففة ،البطاطا ،البرتقال ،الكمثرى ،الفواكه ،الارز ،زيت السمسم ،العسل الاسود ،الفول السودانى، الخرشوف وعيش الغراب ،الاسبرج ،الفلفل الحلو ،العنب الطازج ،البطيخ ، البلح ،الجوافة والمانجو ،اليوسفى ،الجريب فروت ،الفلفل الاسود ،اليانسون ،الشمر ،الكزبرة ،الكراوية ،البذور والنباتات المستخدمة فى صناعة العطور والادوية ،الليمون المالح والحلو .تنص الاتفاقية على قيام الجانب المصرى بخفض أو إلغاء الرسوم الجمركية المفروضة على واردات بعض المنتجات الزراعية من الاتحاد الأوروبى، مثل اللحوم ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى بعض الخضر والفاكهة، كما يتم بالنسبة لمنتجات معينة إلغاء الرسوم الجمركية أو خفضها فى حدود الحصص التعريفية المتفق عليها.ونصت الاتفاقية على تحرير جزئى محدود للسلع الزراعية المصنعة المصدرة من مصر إلى الاتحاد الأوروبي

عن editor

شاهد أيضاً

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI

MAÂLMA ASMAA HAMZAOUI  BNAT  TIMBOUKTOU Asmaa Hamzaoui a su faire preuve de courage, d’audace et …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333