Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / عربي ودولي..Arabisch en internationaal / الحق الأساسي لكل فرد في التعليم

الحق الأساسي لكل فرد في التعليم

Het basisrecht van iedereen op onderwijs
إعمال الحق الأساسي لكل فرد في التعليم، ولا سيما الفتيات والنساء، يجب أن يستمر من دون عوائق

في غمرة الأحداث التي تتوالى سِراعاً في أفغانستان، أعلنت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، أنّ “إعمال الحق الأساسي لكل فرد في التعليم، ولا سيما الفتيات والنساء، يجب أن يستمر من دون عوائق”. ولن تدخر اليونسكو جهداً لدعم الأفغان كافة لضمان حقهم في التعليم.
التعليم حق إنسانيّ أساسي لا غنى عنه من أجل إعمال حقوق الإنسان الأخرى، فضلاً عن تحقيق التنمية في أفغانستان. ويكتسي هذا الحق أهمية أكبر بكثير في هذه المرحلة الحرجة. ومن هنا، فإنّ اليونسكو تناشد الجميع بضمان إعمال الحق في التعليم دون أي تمييز. ويجب إتاحة بيئة تعليمية آمنة للطلاب والمعلّمين والعاملين في مجال التعليم، من بينهم الفتيات والنساء اللاتي يجب أن يواصلن التعلّم والتدريس دون أي قيود. وأضافت المديرة العامة قائلة: “يجب ألا يضيع التقدّم العظيم المُحرز في البلد، لا سيما على صعيد التعليم الذي يجب أن يستمر انتفاع الفتيات والنساء به، فإنّ مستقبل أفغانستان بين أيديهنّ.”وتجدر الإشارة إلى أنّ اليونسكو تقدّم المساعدة التقنية لتوطيد أسس التعليم في أفغانستان منذ عام 1948. وتستثمر اليونسكو، عن طريق مكتبها في كابول، في سياسات التعليم وخاصة تعليم الفتيات، وذلك عبر أضخم حملة لمحو الأمية في تاريخ المنظمة بمشاركة 1.2 مليون أفغاني، من بينهم 800 ألف امرأة. وتدعم اليونسكو في الآونة الأخيرة الجهود المبذولة للاستجابة لجائحة كوفيد-19، لمساندة النظام التعليمي في تعزيز العودة الآمنة إلى المدارس، لا سيما بالنسبة للفتيات.
………………………………….

اليوم العالمي لشجرة الزيتون

26 تشرين الثاني نوفمبر

قرّر المؤتمرُ العام لليونسكو، إبّان دورته الأربعين المنعقدة في عام 2019، إعلان يوم 26 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام يوماً عالمياً لشجرة الزيتون.
وتشغل شجرةُ الزيتون، وغصنُ الزيتون بالتّحديد، مكانةً جليلة في وجدان البشر رجالاً ونساء، وتُعتبر رمزاً عالمياً للسلام والحكمة والوفاق والوئام منذ سالف الأزمان. ولهذه الأسباب، لا تقتصر أهميّة هذه الشجرة المبجّلة على البلدان التي تنمو فيها، وإنّما تُلامس أيضاً شتّى شعوب الأرض
وفي الوقت الذي يخوض فيه العالم معركته للتصدي لتغير المناخ والتكيف مع آثاره، ثمّة ضرورة متزايدة لزراعة أشجار الزيتون ورعايتها. وتندرج حماية التراث الثقافي والطبيعي، الذي يشمل المناظر الطبيعية الثقافية، في صميم رسالة اليونسكو، ويساهم الاحتفال باليوم العالمي لشجرة الزيتون في تعزيز الجهود الرامية إلى تحقيق الاستدامة البيئية.
ويتمثل الهدف من اليوم العالمي لشجرة الزيتون في التشجيع على حماية هذه الشجرة وتعزيز القِيم التي ترمز إليها، وإجلالها لما تقدمه من فائدة للبشريّة على الصعيد الاجتماعي والثقافي والاقتصادي والبيئي.
ويمدّنا اليوم العالمي لشجرة الزيتون بالمعارف الوفيرة والكثير مما يمكننا تقاسمه والاحتفاء به. ولذلك، تدعو اليونسكو الجميع للمشاركة في هذا الاحتفال من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة وحلقات النقاش والمؤتمرات وحلقات العمل والفعاليات الثقافية والعروض والمعارض.

………………………………

يوم التراث العالمي الأفريقي

5آيار مايو
يعتبر الخامس من أيار، وهو اليوم الذي أقره المؤتمر العام لليونسكو في جلسته الثامنة والثلاثين (تشرين الثاني/ نوفمبر 2015) للاحتفاء بيوم التراث العالمي للتراث الإفريقي، مناسبة لجميع الشعوب في أنحاء العالم، وخاصة الإفريقية، للاحتفال بالتراث الثقافي والطبيعي الخاص بالقارة.
ففي الوقت الذي لا يزال فيه تمثيل أفريقيا ناقصا على قائمة التراث العالمي (إذ تشكل الممتلكات الأفريقية حوالي 12٪ من مجوع المواقع المدرجة على القائمة من جميع أنحاء العالم)، فإن نسبة عالية جدًا من هذه الممتلكات (39٪) مدرجة على قائمة التراث العالمي المعرض للخطر. وفي ظل ما تواجهه القارة من تهديدات مختلفة متمثلة بتغيير المناخ، والتنمية غير المنضبطة، والصيد غير المشروع، والاضطرابات الأهلية وعدم الاستقرار، فإن العديد من المواقع الأفريقية التي تحظى بصفة “عجائب” معرضة لخطر فقدان قيمتها العالمية المرموقة. ولذلك فقد بات من الملحّ، أكثر من أي وقت مضى، صون هذا التراث الذي لا غنى عنه والمحافظة عليه من أجل الأجيال القادمة.
وتلتزم اليونسكو بالمضي قدما بحشد الجهود الدولية الرامية إلى استثمار الإمكانات الهائلة للتراث الثقافي والطبيعي الافريقي كقوة داعمة من شأنها الحد من الفقر وتعزيز التماسك الاجتماعي بالإضافة إلى كونها دافعا للتنمية المستدامة والابتكارات. تهدف اليونسكو من خلال هذا اليوم العالمي إلى إذكاء الوعي العالمي بشأن التراث الافريقي مع التركيز بشكل خاص على فئة الشباب وعلى حشد التعاون لضمان صونها على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

عن editor

شاهد أيضاً

Peru praised the Atlantic Initiative

Peru praised, on March, 07, 2024 the Atlantic Initiative, launched by His Majesty King Mohammed …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333