Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / عربي ودولي..Arabisch en internationaal / المفوضية تصدر إرشادات بشأن عدم الإعادة القسرية إلى أفغانستان…UNHCR geeft richtlijnen over non-refoulement naar Afghanistan

المفوضية تصدر إرشادات بشأن عدم الإعادة القسرية إلى أفغانستان…UNHCR geeft richtlijnen over non-refoulement naar Afghanistan

المفوضية تصدر إرشادات بشأن عدم الإعادة القسرية إلى أفغانستان…UNHCR geeft richtlijnen over non-refoulement naar Afghanistan
UNHCR geeft richtlijnen over non-refoulement naar Afghanistan
ترحب المفوضية بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها عدة دول بالاحجام عن ترحيل طالبي اللجوء الذين رُفضت طلباتهم. أصدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أمس توصيات بعدم العودة لأفغانستان، تدعو من خلالها إلى حظر الإعادة القسرية للمواطنين الأفغان، بمن فيهم طالبو اللجوء ممن رُفضت طلباتهم.
في أعقاب التدهور السريع في الوضع الأمني وحقوق الإنسان في أجزاء كبيرة من البلاد وحالة الطوارئ الإنسانية الناشئة عن ذلك، تدعو المفوضية الدول إلى الامتناع عن الإعادة القسرية للمواطنين الأفغان الذين تم تحديدهم في السابق على أنهم ليسوا بحاجة إلى حماية دولية.
لا تزال المفوضية تبدي تخوفها إزاء المخاطر المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان ضد المدنيين في هذا السياق المستجدة أحداثه، بما في ذلك النساء والفتيات، وأولئك الذين يُعتقد أن لهم ارتباطات حالية أو سابقة مع الحكومة الأفغانية أو المنظمات الدولية أو مع القوات العسكرية الدولية.
منذ بداية العام، نزح أكثر من 550,000 أفغاني داخل البلاد نتيجة الصراع وانعدام الأمن. وبينما لم يفر المدنيون حتى الآن إلا على نحو متقطع وبأعداد أقل إلى البلدان المجاورة لأفغانستان، إلا أن الوضع لا يزال يتطور بسرعة.
نظراً لأن الوضع لا يزال متقلباً وتشوبه حالة من عدم اليقين، تواصل المفوضية دعوتها السماح للمدنيين الفارين من أفغانستان بالدخول إلى أراضي البلدان وضمان احترام مبدأ عدم الإعادة القسرية على الدوام – أي حظر إعادة الأشخاص إلى أوضاع قد تعرضهم للخطر.
تقع على عاتق الدول مسؤولية قانونية وأخلاقية تتمثل بالسماح لمن يفرون من أفغانستان بالتماس الأمان وعدم إعادة اللاجئين قسراً.
وترحب المفوضية بالإجراءات الأخيرة التي اتخذتها عدة دول بالاحجام عن ترحيل طالبي اللجوء الذين رُفضت طلباتهم.
تبقى إرشادات المفوضية حول عدم الإعادة القسرية إلى أفغانستان سارية المفعول إلى أن تتحسن الأوضاع الأمنية وسيادة القانون والظروف الخاصة بحقوق الإنسان بدرجة كافية في البلاد للسماح بالعودة الآمنة والكريمة.

=================
أفغانستان: دعوة أممية إلى إنشاء جسر جوي إنساني لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة

دعت منظمة الصحة العالمية وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) إلى إنشاء جسر جوي إنساني فورا وإيصال المساعدات بشكل متواصل وبدون عوائق إلى أفغانستان.
تأتي هذه الدعوة في خضم عدم السماح بهبوط طائرات تجارية حاليا في كابول، وتخوف من تراجع القدرات على الاستجابة بسرعة للاحتياجات المتنامية في أفغانستان.
وفي بيان مشترك صدر عن مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، أحمد المنظري، والمدير الإقليمي لليونيسف في جنوب آسيا جورج لاريا-أدجي، دعت الوكالتان الأمميتان إلى مساعدتهما من أجل إيصال الإمدادات الصحية الحيوية إلى أفغانستان.
وقال البيان: “بينما كان التركيز الرئيسي خلال الأيام الماضية على العمليات الجوية الكبرى لإجلاء الأجانب والأفغان المعرضين للخطر، لا ينبغي – ولا يمكن – إهمال الاحتياجات الإنسانية الهائلة التي تواجه غالبية السكان.”
ودعت منظمة الصحة العالمية واليونيسف إلى إتاحة الوصول الفوري ودون عوائق لتوصيل الأدوية وغيرها من المستلزمات المنقذة للحياة إلى ملايين الأشخاص المحتاجين إلى المساعدة، بمن فيهم 300,000 شخص نزحوا خلال الشهرين الماضيين.
وأشارتا إلى أنه حتى قبل الأحداث في الأسابيع الماضية، كانت أفغانستان تمثل ثالث أكبر عملية إنسانية في العالم، مع أكثر من 18 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة.
الالتزام بالبقاء في أفغانستان
أكدت منظمة الصحة العالمية واليونيسف على التزامهما بالبقاء وتقديم المساعدة للسكان في أفغانستان: “لا نزال ملتزمين بالبقاء في أفغانستان وتقديم المساعدات، وقمنا بتحويل العمل لتلبية احتياجات ملايين الأفغان الذين ظلوا في البلاد.” في الأيام القليلة الأولى من الأعمال العدائية الأخيرة، أعطت كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسف – كغيرهما من وكالات الأمم المتحدة الأخرى – الأولوية لسلامة وأمن موظفيها. “لكن عملنا استمر حتى عندما كانت الأعمال العدائية في أسوأ حالاتها.”
وقال البيان: “يساهم الصراع والنزوح والجفاف وجائحة كـوفيد-19 في خلق وضع معقد ويائس في أفغانستان. تحتاج الوكالات الإنسانية إلى الدعم والتسهيل لتلبية الاحتياجات الهائلة والمتنامية في أفغانستان، والتأكد من عدم وفاة أي شخص دون داع بسبب عدم القدرة للوصول إلى المساعدات.”
وأضافت الوكالتان أنه مع عدم وجود أي وسيلة أخرى لإدخال الإمدادات إلى البلاد وإلى المحتاجين – والوكالات الإنسانية الأخرى مقيدة بالمثل – تتابع الوكالتان عن كثب مع جميع شركاء الأمم المتحدة والشركاء الدوليين لاستشكاف خيارات لتسريع نقل المساعدات.

عن editor

شاهد أيضاً

Peru praised the Atlantic Initiative

Peru praised, on March, 07, 2024 the Atlantic Initiative, launched by His Majesty King Mohammed …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333