Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / كنزة المكداسني: الشعيبية رقم 2

كنزة المكداسني: الشعيبية رقم 2

كنزة المكداسني الرسامة التشكيلية العصامية تدخل العالمية من بابها الواسع

  Telegraaf Mensheid عبد الرحيم الفقير الادريسي  :

ولدت الرسامة التشكيلية كنزة المكداسني في أواخر الاربعينيات بمدينة تطوان وبعد الزواج انتقلت مع عائلتها للعيش في مدينة أوتريخت الهولندية وسهرت على تربية أولادها السبعة، وبعد سنوات عديدة تفرغت للرسم باقتراح من زوجها الذي اكتشف موهبتها، لتنطلق في بداية التسعينات في خوض غمار عالم الرسم، وما أن قامت بتنظيم أول معرض لوحاتها الفنية بهولندا حتى أطلق عليها النقاد والمتخصصون ومنهم أساتذة معهد فاغوغ الدولي اسم: الشعيبية الثانية تولد من جديد.. ; تقاطرت وسائل الاعلام الهولندية والاوروبية عموما من الاعلام المرئي والمكتوب والمسموع على كنزة وأجرت معها الكثير من اللقاءات التي كانت تحمل اسم كنزة المكداسني الشعيبية الثانية. هكذا ذاع صيت الرسامة كنزة ففتحت المتاحف بأوروبا باب العرض للوحاته ودخلت العالمية من بابها الواسع.. وقامت بعرض لوحاتها بمتاحف بفرنسا وهولندا وقررت عرض لوحاتها بالمغرب وتم لها ذلك إذ عرضت بأروقة مختلفة بتنويه من الرسم المغربي = الزين = وعرضت برواق الشعيبية طلال عدة مرات: ثم عرضت لواحات بمسرح محمد الخامس عدة مرات أيضا وبالمراكز الثقافية بالمغرب آخرها المركز الثقافي لمدينة القنيطرة، علما أن الرسامة كنزة قد فتحت رواقا للعرض لفائدة الرسامين المغاربة بمدينة سيدي رحال أطلقت علية اسم: عين القلب..  هذا الرواق عبارة معرض للوحات الفنية ومدرسة للشباب والأطفال في عالم الرسم كونت به العديد من الأطفال المولعين بالرسم.. وهو ما دفع بالمختصين بعالم الثقافة بهولندا وخصوصا بمدينة أوتريخت أن ينظموا لقاءات وورشات تعطي خلال الرسامة كنزة دروسا وتوجيهات وارشادات للأطفال الراغبين ولوج عالم الرسم التشكيلي. كنزة المكداسني الملقبة بالشعيبية الثانية هي ظاهرة في عالم الرسم التشكيلي برعت في خلق مجموعة من اللوحات التي انبهر بها عدد من الرسامين والنقاد المغاربة والهولنديين، وقد عُرفت بالفن التلقائي السهل الممتنع بحيث نوه بأعمالها وزراء وعمداء مدن هولندية وأوروبية وهم يزورون معارضها المقامة على صعيد أوروبا.. الشيء الذي دفع الوزارة المكلفة بالجالية المغربية المقيمة بالخارج بأن تقتني بعض لواحتها وتقيم لها معارض في دول مختلفة منها الجولة التي تم تنظيمها عبر قنصليات مغربية بفرنسا والتي لاقت خلالها لوحاتها الكثير من الاعجاب والتنويه.

عن editor

شاهد أيضاً

عبد الرحيم الفقير الادريسي : مسار صحافي مغربي يتألق في سماء أوروبا

من حرب العراق إلى حرب الاعلام يزخر المغرب برجال نقشوا ذاكرة الزمن وطبعوا عليها بحروف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333