الرئيسية / التحقيق العام Radio Pers / التلغراف في تونس

التلغراف في تونس

تونس العاصمة

   حسب وزارة السياحة / تونس العاصمة مدينة مثقلة بالتاريخ، حيث يمتزج الحاضر بالماضي، تونس عاصمة البلاد التونسية تشدك ببهائها المتوسطي، مدينة تونس ذات شكل متداخل. حيث يتشكل المركز من المدينة العتيقة، لتطالعنا بعد ذلك المدينة العصرية التي تمّ تشييدها في بداية القرن العشرين، ومن بعدها تأتي الأحياء الجديدة التي تنمو وتتطور دون توقف.  تمضي تونس قدما في تطوير صناعة السياحة بها وتأمل في المحافظة على مواقعها التراثية و المناظر الطبيعية الخلابة لجذب الزوار كي يعيشوا تجربة فريدة من نوعها.إذ يمكن القول بثقة كبيرة إن تونس تستحق أن تكون وجهة سياحية صيفية مناسبة. فهي تقدم فرصاً ذهبية لأنواع كثيرة من السياحة مما جعلها من أكثر البلدان العربية استقطاباً للسياح.و لعلّ من أهم أنواع السياحة التي تتيحها تونس للسياح، سياحة الاستجمام للراغبين في الهدوء والابتعاد عن صخب الحياة، وسياحة الاسترخاء للراغبين في التخلص من إرهاق العمل وضغوطه، والسياحة الثقافية للراغبين في المتعة الفكرية بالتعرف على التاريخ والآثار والصناعات التقليدية، أو كل تلك الأنواع و غيرها للراغبين في الجمع بينها.و تقدم تونس هذه الأنواع من السياحة في إطار يمزج بين الأصالة والتطور، لتتيح بذلك للسائح استنشاق عبق التاريخ الذي يفوح من معالمها التاريخية ممثلة في المدن القديمة التي حافظت عليها في قلب مدنها الرئيسية الكبرى، والاستمتاع في الوقت نفسه بما تقدمه السياحة الحديثة من منشآت وخدمات سياحية رفيعة.حقيقة إن الحيرة يمكن أن تنتاب السائح عندما تتعدد الخيارات و تتنوع أمام جمال المدن التونسية وروعتها، يقف السائح متسائلاً،أي تحفة معمارية يزور، وعلى أي ساحل يجلس، وأي مكان أثريّ يتفحص وأي صحراء تحضنه.قد لا يكفي وقت السائح لزيارة جميع الأماكن التي تستحق الزيارة في تونس. إلاّ أنّ أنّنا سنضع بين يدي الزائر بعض المدن التونسية لا يمكن الإستغناء عن زيارتها:إن تونس العاصمة رغم كونها المركز السياسي والاقتصادي الأول لتونس فإنها أيضاً المدينة السياحية الأولى، إذ تجمع بين الأصالة والتطور كغيرها من المدن التونسية الرئيسية.أمّا أصالتها فتتمثل في مظاهر عدة من أهمها احتفاظها في وسطها بالمدينة القديمة المدرجة ضمن التراث العالمي لما تضمه من معالم دينية تاريخية قدّرت بأكثر من سبعمائة معلم. و تتميّز هذه المدينة القديمة بمساجدها القديمة مثل جامع الزيتونة وجامع القصبة وجامع يوسف داي وجامع حمودة باشا، و دورها مثل دار بن عبد الله ودار حسين ودار الأصرم، كما تتميز بأزقتها المتعرجة وبأسواقها التقليدية التي تضم أصنافاً لا حصر لها من المصنوعات التقليدية يمكن أن يشم السائح فيها عبق التاريخ.ومن أبرز ما تقدمه الأسواق التقليدية لتونس العاصمة تشكيلة واسعة جداً من المصنوعات اليدوية الأصيلة دقيقة الصنع مثل الزرابي (السجاجيد) القيروانية ومنتجات الخزف والفخار والمصنوعات النحاسية المرصعة والمنقوشة وأنواع الحلي والمصوغات والأزياء التونسية الوطنية.كما تتمثل الأصالة في معروضات متحف باردو الذي يضم مجموعات هامة من الفسيفساء الفريدة من نوعها في العالم كله.أمّا التطوّر في تونس العاصمة فيمكن مشاهدة معالمه على بعد أمتار من المدينة القديمة، وبالتحديد في شارع بورقيبة الذي يبدو كأحد شوارع وسط باريس بما يضمّه في جنباته من المحلات التجارية والمكتبات والفنادق الراقية مثل فندق أفريقيا وفندق الهنا إنترناشيونال، وهما من فنادق الخمسة نجوم، وبما يشغل أرصفته من مقاهي يمكن للسائح أن يمضي فيها جلسات صباحية ومسائية وليلية تشبه جلسات المقاهي الباريسية، حيث يستمتع فيها بشتى أنواع المرطبات والمشروبات التونسية.كما يمكن مشاهدة معالم ذلك التطور على ضفاف البحيرة (بحيرة تونس العاصمة)، هذه البحيرة التي تمتد من وسط العاصمة حتى ميناء تونس الواقع على خليج تونس، يمكن مشاهدة اتساعها من شرفات فندق أبو نواس تونس الشهير ذي الخمسة نجوم القريب من وسط العاصمة.و على بعد عدة كيلومترات من ضفاف البحيرة، تنتشر العمارات الحديثة التي يستخدم كثير من أدوارها العلوية كمكاتب ومساكن في حين تستخدم أدوارها الأرضية كمحلات تجارية ومقاهي ومطاعم.و يمكن للسّائح وعائلته قضاء أوقات جميلة في هذه المقاهي والمطاعم ممتِّعين أبصارهم بجمال البحيرة وهدوء مياهها ومستنشقين للنسمات العليلة التي تهب منها وخاصة في أوقات العصاري والأمسيات والليالي.ومن معالم التطور التي تستحق المشاهدة في العاصمة التونسية حديقة البلفدير الخضراء التي تحتوي على حديقة كبيرة للحيوان تضم تشكيلة واسعة من حيوانات وطيور وزواحف العالم، ويمكن للسائح أن يمضي فيها نهاراً ممتعاً. من أهم ما ينبغي للسّائح مشاهدته في تلك المنطقة، قرية سيدي بوسعيد التي تعتبر أول موقع محمي في العالم. وهي تقع في قمة منحدر صخري يطلّ على قرطاج وخليج تونس. وتعد هذه القرية من أهم مناطق جذب السياح إلى تونس. و يعود تأسيس هذه القرية إلى القرون الوسطى، وتتميز بمنازلها المكسوة بالجير الأبيض والمشربيات والشبابيك و الأبواب الخشبية المشغولة ذات اللون الأزرق و الطرقات و الأزقة المبلطة بالحجارة. وبجانب المقاهي يوجد العديد من المطاعم ومتاجر الصناعات التقليدية والتحف وبعض الفنادق الصغيرة.

===============================

تونس من أكثر الدول العربية والمتوسطية تجانسا

    مقدمة قصيرة من تونس (الجزءالثالث) تونس اقتصاد متنوع ونشيط يملك قطاعات زراعية وتصنيعية وسياحية ومنجمية. للحكومة دور بارز في التحكم بالاقتصاد فالتدخل الحكومي في عجلة الاقتصاد قوي إلا أنه بدأ يقل في عقد التسعينات مع تجه نحو الخصخصة، وتبسيط البنية الضرائبية. حققت تونس في التسعينات نموا حقيقيا بلغ 5.5% وتباطئ معدل التضخم. وكان العامل الأساسي في هذا النمو الاقتصادي زيادة عائدات قطاع السياحة والتجارة.

  بدأ تطبيق اتفاق الشراكة الأوروبية بين الاتحاد الأوروبي وتونس في 1 مارس 1998 وكان أول اتفاق يطبق بين الاتحاد الأوروبي ودول البحر المتوسط، وطبقا للاتفاق ستقوم تونس بإزالة حواجز التجارة مع الاتحاد الأوروبي على مدى العقد التالي.وقد أصبحت تونس شريكا كاملا للاتحاد الأوروبي في عام 2008 (كما هي حالة النرويج وايسلاندا). من المفترض أن تستمر عملية الخصخصة وتحرير الاقتصاد التونسي وتحسين أداء الحكومة التونسية وسياساتها حتى ذلك الوقت.

بلغ الدخل الفردي السنوي للمواطن في تونس في نهاية عام 2009 5319 ديناراً مقابل 2788 ديناراً عام 2000. كما حدّد منوال التنمية للعشرية 2007-2016 هدف مضاعفة الدخل الفردي للمواطن ليصل إلى حدود 8000 دينار عام 2016.

   بلغت القوة الشرائية في تونس 63 مليار دولار في عام 2005  . إذ يعتبر دخل التونسي الأعلى بين الدول غير النفطية في الوطن العربي وأفريقيا. أرقام تلخص الاقتصاد التونسي:

12% نسبة البطالة حسب إحصاء قامت به مكاتب التشغيل.

6.5% نسبة نمو الاقتصاد التونسي وهي نسبة مرتفعة مقارنة بدول الخليج العربي.

2.8% نسبة السكان تحت خط الفقر (أقل من400دولار سنويا)

40% من العاملين في تونس يعملون في قطاع الخدمات و 34% في قطاع الصناعة و26 بالمئة في قطاع الفلاحة حسب المخطط ال11 لالتنمية المصادق عليه من الرئيس نسبة البطالة ستنخفض إلى 10% وسيتم توسيع الطبقة الوسطى لتشمل 82 بالمئة من السكان.

كذلك رغم أن تونس في حالة عجز في الميزان التجاري رغم أنها تغطيه بالكامل وتساهم السياحة بتغطية 50 بالمائة من هذا العجز وتستأثر البلدان الأروبية بالنصيب الأكبر من المبادلات التجارية وهي تتعامل كذلك كثيرا مع بلدان المغرب العربي وخاصة ليبيا فهي تستورد من عندها النفط والغاز وتصدر لها منتوجات كثيرة ولكامل بلدان الغرب العربي تقريبا. انتهجت تونس منذ سنة 1987 استراتيجية تنموية تميزت بالشمولية والتدرج، حيث شهدت البلاد تطورا اقتصاديا، ففي العام 2007 حقق الاقتصاد التونسي نسبة نمو بلغت 6.3% مقابل 5.5% سنة 2006. كما تراجع مؤشر المديونية حيث تراجعت مؤشراتها إلى مستويات معقولة من ذلك انخفاض نسبة الدين الخارجي إلى حدود 44% من الدخل القومي الإجمالي. تعتبر تونس من أكثر الدول العربية والمتوسطية تجانسا إذ يمثل المسلمون السنة 98% من السكان مما ولد انتماء وطنيا قويا لدى التونسيين في غياب النزعات العرقية والطائفية. ويتركب سكان البلاد من مزيج من الأمازيغ والعرب والأوروبيين كالرومان والوندال والأندلسيين، إضافة إلى الفينيقيين وبدرجة أقل من الأتراك والأفارقة. يعتبر الأمازيغ هم أول من سكن البلاد لكن المحطة الأبرز في تاريخ تونس القديم تتمثل في وفود الفينيقيين الذي قاموا بتأسيس قرطاج في القرن التاسع قبل الميلادي. شهدت البلاد بعدها توافد كل من الرومان والوندال عليها. وفي القرن الثامن فتح العرب المسلمون البلاد عقبها مجيئ عدد كبير من العائلات والقبائل العربية التي مالبثت أن إنصهرت بشكل كبير مع باقي السكان لتأخذ تركيبة البلاد منذئذ شكلها الحالي. شهدت البلاد أيضا وفود آلاف الأندلسيين الذين إلتجئوا إليها بعد طردهم من قبل المسيحيين كما عرفت إبتدءا من القرن السادس عشر إستيطان عدد كبير من العائلات التركية.  

عن editor

شاهد أيضاً

هل يحتفظ منتج الفيلم ومخرجه بحق ترشيح مشروع آخر للاستفادة من الدعم؟

عبد الرحيم الفقير الادريسي يوقع الصفحة السينمائية ***************************************************** التوقف عن الإنتاج المادة 23 في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *