Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / LAAHAY Den Haag Pers / هذا الدهر قاس والأيام سوداء وحلكتها لن تدوم

هذا الدهر قاس والأيام سوداء وحلكتها لن تدوم

ياقلب

شعر عبد الرحيم الفقير الادريسي


هذا الدهر قاس والأيام سوداء وحلكتها لن تدوم
هذه السيدة التي خلتها تريدني للعاليات أنزلتني التخوم
هذه الوحيدة التي ملكتها قلبي لترويه بالسموم
تلك فجعات إلى متى تستحملها يا قلبي لترضي عنك العموم
…………………………
إني أراك ياقلب سقيما وغافلا لا تريد لك أن تثور
أتراك علمت بالأسى وغفلت عما تلقيه إليك الثغور
أم أنك تعودت ركوب المآسي بذل نفحات العطور
كم قذفت بأقوال قاسية تهد الجبال وتؤذي النسور
وأمطرت بهتانا فتعفو مرة وتصفح في كل الأمور
……………………….
إني أخالك يا قلب بحرا لا تهمه في الأنهار أمواج ضائعات
أو زاهدا في الدنيا لا تهمه منها سوى طول السجدات
أو امرأة قوية الجأش لم تبك ابنها وقد بكته عنا النائحات
فإلى متى يا قلب تصبر .. وأي يوم ستنعم فيه بالحياة
……………………..
ناشدتك النفس يا قلب يوما فيما بك أن تتعقل
لتراك سعيدا ولو مرة في الحياة قبل أن ترحل
لتحس هي الأخرى بالرضا بعدما خيم فقدان الأمل
بعدما أضناها الاحتمال والخديعة ارتدت أزهى الحلل
بعدما كانت الرياح تعصف بالغش والسخرية تحت الكلل

 

 

 ………………………………………………………………………

افترقنا

افترقنا أيتها المصلوبة بخلايا جسدي …

 المنقوشة بكل شراييني

افترقنا قبل أن نفترق

 كما التقينا قبل نلتقي

يوم كان الشيطان يلهو في رحم الأيام

 يدبر لنا لقاء الجنون

 فاستحال الحب في عمرنا إلى ساحة وجع

 ينتصر فيها الفرح

وأصبحت الكلمات

مجزرة نذبح فيها ألسنة الحروف المنتحرة

 بتوابيت الأبجدية

افترقنا ياغريبة ومولودنا الحب يسعى الوجود ..

تركنا الخطيئة تقطع لقاءاتنا بلا حدود

افترقنا وكيف افترقنا ؟

وكيف سمح لنا الزمان بذلك بعد خطوات وديعة لنا

افترقنا في عتمة الليل المسكونة برعايا الشيطان

افترقنا دون عتاب

أو ملام أو حتى حساب

ودون أن نعلن الحرب أو ندخل معا محكمة الوداع

وقبل أن تتوه أصابعنا بين غيمات الضياع

افترقنا ولا حمت في عيوننا ولا دموع

والعمر يعلن ميلاده فوق الشموع

والقلب يعلن انتحاره بين أنات الضلوع

افترقنا ولم نفترق … وكيف افترقنا ؟

مادام الحب يرفع على كوكبنا بيارق الحداد

والدرب الفسيح في خطونا كله سواد

وصوتنا أصبح يحاكي لون الرماد

افترقنا ونحن على موعد سفر

لا عنى طير ولا عزف لنا وتر

وكان تواعدنا على الرحيل مع القدر

فلا رحلت حقائبنا ولا ودعنا البشر

وفات موعدنا عند المنحدر

ومات في عمرنا صخب السفر

افترقنا ليتنا لم نفترق

ولا ضاعت ملامحنا بين الطرق

ولا نزفت مدامعنا عند الشفق

ليت أنك ..

ليت أني ..

ليتنا لم نفترق

ولم نحترق

للشاعر مجهول لم يعلن اسمه من بعد

…………………………………………………………………. 

أحتقر في الحياة…… امرأة

 شعر عبد الرحيم الفقير الادريسي

 

أحتقر في الحياة فتاة تظن أن مستقبلها موجود في الحانات
أحتقر فتاة قدمت من البادية خلعت الجلباب وتاجرت بالمحرمات
أحتقرها تختلط اختلاطا عير سليم وتحسبه من باب الحريات
أحتقر فتاة لم تستفد من ثقافتها وتؤمن بالتحرر السلبي والشائعات
أحتقرها تبحث عن الزوج بلهفة في الشارع ولدى المشعوذات
أحتقرها تمشي في خيلاء مقلدة غيرها وسيقانها شبه عاريات
أحتقرها لتقليدها الأعمى لكل ما جاء في الأفلام والحكايات
أحتقرها ملطخة وجهها بكل الألوان مستعملة جميع المغريات

………………………………………………………………….

أكره في الحياة

أكره في الحياة امرأة يعلو صوتها على صوت زوجها

أكره امرأة تتزين للشارع وتقول مغلوبة على أمرها

أكره امرأة لا ترصى بزوجها وتعيش معه مغرورة بنفسها ..

أكرهها متكبرة كذوبة منافقة ترتدي ملابس غيرها

امرأة تحتقر الزوج تستصغر عمله غارقة في جهلها

أكره امرأة تفضل الأكل بالمقاهي والشارع على بيتها ..

أكره ما أكره امرأة غير محترمة فاقدة لأنوثتها ..

أكرهها تجلس متبرجة تعقر الكأس تبلغ دخان سيجارتها ..

وأكرهها أن تكون لكل الرجال بدل الاعتناء بأطفالها

 

لا يمكن استعمال المواضيع المنشورة

إلا بإذن من أصحابها وبترخيص قانوني

عن editor

شاهد أيضاً

عبد الرحيم الفقير الادريسي : مسار صحافي مغربي يتألق في سماء أوروبا

من حرب العراق إلى حرب الاعلام يزخر المغرب برجال نقشوا ذاكرة الزمن وطبعوا عليها بحروف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333