Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / طائرات إف-16 لأوكرانيا

طائرات إف-16 لأوكرانيا

هولندا والدنمارك ستلمان طائرات إف-16 لأوكرانيا

رويترز

أعلن رئيسا وزراء هولندا والدنمارك، عضوا حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الأحد أن البلدين سيزودان أوكرانيا بطائرات مقاتلة إف-16 على أن يبدأ تسليم أولى دفعاتها بحلول العام المقبل.

وجاء ذلك خلال زيارة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للبلدين، وهذا هو أول تعهد فعلي بإرسال مقاتلات إف-16 للجيش الأوكراني، ويأتي بعد أيام قليلة من موافقة الولايات المتحدة على إمكان تسليم البلدين للمقاتلات.

ووصف زيلينسكي القرار بأنه “اتفاق مهم” وقال إن الطائرات ستدعم الدفاعات الجوية الأوكرانية والهجوم المضاد في الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا منذ العام الماضي.

وقالت مته فريدريكسن رئيسة وزراء الدنمارك إن بلادها ستسلم أوكرانيا 19 طائرة إجمالا وإن من المقرر شحن الست الأولى منها بحلول العام الجديد، على أن تليها ثمانٍ في 2024 وخمس في العام التالي.

وأضافت فريدريكسن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع زيلينسكي في قاعدة سكريدستروب الجوية في الدنمارك “نحن نعلم أن حريتكم هي حريتنا. ونعلم أيضا أنكم بحاجة إلى المزيد” من الأسلحة.

وقالت “لهذا نعلن أننا نتبرع بعدد 19 طائرة مقاتلة إف-16”.

وقال رئيس الوزراء الهولندي مارك روته خلال زيارة زيلينسكي لبلاده في وقت سابق اليوم إن هولندا تملك حاليا ما مجموعه 42 طائرة (إف-16)، لكنه أشار إلى أن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كانت بلاده ستتبرع بها جميعا.

وقادت هولندا والدنمارك في الأشهر القليلة الماضية الجهود لتدريب الطيارين الأوكرانيين على طائرات إف-16 ولتسليم هذا النوع من الطائرات لكييف لمساعدتها على مواجهة التفوق الجوي لروسيا خلال الغزو الذي بدأته في شباط 2022.

وقال وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف السبت إن تدريب الأوكرانيين على قيادة الطائرات إف-16 بدأ، لكن الأمر سيستغرق ستة أشهر على الأقل وربما فترة أطول لتدريب المهندسين والفنيين.

وقالت فريدريكسن إن أكثر من 70 مسؤولا عسكريا أوكرانيا وصلوا إلى الدنمارك للتدريب. وقال مسؤولون إن التدريبات ستتم في الدنمارك ورومانيا.

وزار زيلينسكي السويد أيضا أمس السبت وبحث إمكان حصول أوكرانيا على طائرات (جريبين) المقاتلة.

 

عن editor

شاهد أيضاً

عبد الرحيم الفقير الادريسي : مسار صحافي مغربي يتألق في سماء أوروبا

من حرب العراق إلى حرب الاعلام يزخر المغرب برجال نقشوا ذاكرة الزمن وطبعوا عليها بحروف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333