Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / “The Lady of Heaven” منع من العرض

“The Lady of Heaven” منع من العرض

“The Lady of Heaven” منع من العرض

De Vrouwe van de Hamel

 

أفلام ممنوعة من العرض

     قرّر المركز السينمائي المغربي منع العرض الثقافي أو التجارب للشريط السينمائي “The Lady of Heaven” (سيدة الجنة) بالتراب الوطني، بناء على موقف المجلس العلمي الأعلى الذي استنكر بشدة قصته التي تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية.

واعتبر المركز السينمائي في بلاغ له، أن المجلس العلمي الأعلى، عبّر عن استنكاره الشديد لما ورد في الشريط السينمائي” The Lady of Heaven” لمخرجه Eli King وكاتبه ياسر الحبيب، حيث يتعارض مع ثوابت المملكة المغربية المحددة في دستورها، فقد قررت مصالح المركز السينمائي المغربي عدم منح التأشيرة لهذا الفيلم ومنع عرضه التجاري أو الثقافي بالتراب الوطني”.

وأضاف المصدر ذاته، أن المصالح المختصة بالمملكة، دأبت على الترخيص للأعمال السينمائية والسمعية البصرية الأجنبية، سواء منها المصورة داخل التراب الوطني أو بالخارج، قصد استيرادها من بلد الإنتاج وتوزيعها على القاعات السينمائية داخل التراب الوطني، وذلك في إطار احترام تام للنصوص التشريعية والتنظيمية المؤطرة للقطاع السينمائي ببلادنا، ما لم تتعارض مع ثوابت المملكة المغربية ومقدساتها”.

       ويحكي الشريط السينمائي “سيدة الجنة” عن سيرة ابنة النبي محمد (صلى الله عليه وسلّم)، السيدة فاطمة الزهراء، من ولادتها حتى استشهادها وفق المنظور الشيعي، وهو من كتابة ياسر الحبيب، وتدور قصة الفيلم في زمنين مختلفين هما الحاضر والماضي، حيث أنَ طفلا عراقيا تقتل أمه “فاطمة” من قبل التنظيم الإرهابي “داعش” أمام عينيه، فيكفله شاب من الحشد الشعبي ويأخذ به إلى بيته في بغداد.

ويقطن هذا المقاتل المنتمي إلى الحشد الشعبي في بيت جدَته بعدما فقد أبويه في تفجير إرهابي، فتبدأ الجدَة بسؤال الطفل عن حياته وعن أمه التي قُتلت والتي تدعى فاطمة، فتقص له قصة السيدة الزهراء كنوع من ربط الماضي بالحاضر.

   ويظهر في الشريط السينمائي “سيدة الجنة” أو “يوم العذاب” كما أطلق عليه صاحبه سابقا، وجه النبي محمد والإمام علي بن أبي طالب بواسطة تقنيات سينمائية حديثة، فيما تظهر السيدة فاطمة الزهراء على شكل نور.

وتسبب الفيلم في خلق جدل واسع منذ انطلاق عرضه بداية شهر يونيو الجاري بالقاعات السينمائية البريطانية، حيث أسفر عن تنظيم تظاهرات عديدة أمام مقر “سينيوورلد” من قبل المسلمين القاطنين بها احتجاجا على عرضه، معتبرين أنه يزور حقائق التاريخ الإسلامي ويسيء للإسلام والمسلمين.والفيلم من كتابة ياسر الحبيب الذي ينتمي إلى الطائفة الشيعية، أسقطت جنسيته بتهمة زعزعة الأمن القومي في الكويت إثر قيامه في سنة 2010 بإقامة احتفال بذكرى وفاة عائشة بنت أبي بكر، وهو خريج علوم سياسية من جامعة الكويت سبق له العمل في مجال الإعلام عن طريق كتابة المقالات السياسية.

عن هيت راديو

https://www.hitradio.ma/fr/aflam-mmnwt-mn-alrd-thdyd-lhryt-alabda

عن editor

شاهد أيضاً

Las relaciones entre Marruecos y España se encuentran en el “mejor momento de su historia”

Las relaciones entre Marruecos y España se encuentran en el “mejor momento de su historia” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333