Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / ميشيل باشليت رئيسة شيلي

ميشيل باشليت رئيسة شيلي

Vrouwen met een geschiedenis

سبتمبر 2018، تولت السيدة ميشيل باشيليت منصب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان. وقد تأسست مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في العام 1993، والسيدة باشيليت هي سابع شخصية يشغل منصب المفوض السامي

وقد انتُخبت السيدة باشيليت رئيسة لشيلي مرتين (2006-2010 و2014-2018). وكانت أول امرأة تتولى رئاسة البلاد وأول امرأة تتقلد منصب وزير الدفاع في شيلي وفي أميركا اللاتينية (2002-2004). كما شغلت منصب وزير الصحة (20002002)

وعملت خلال فترتَي رئاستها على تعزيز حقوق الجميع، لا سيما الأكثر ضعفًا. ومن بين الإنجازات الكثيرة التي حققتها، الإصلاحات التعليمية والضريبية فضلاً عن إنشاء المعهد الوطني لحقوق الإنسان، ومتحف تخليد الذكرى وحقوق الإنسان، ووزارة المرأة والمساواة بين الجنسين، وإرساء نظام الكوتا لزيادة مشاركة المرأة في الحياة السياسية وغيرها………

ومنذ أوائل تسعينات القرن الماضي، عملت السيّدة باشيليت بتعاون وثيق مع منظمات دولية عديدة. وفي العام 2010، ترأست الفريق الاستشاري المعني بالحدّ الأدنى للحماية الاجتماعية، وهو مبادرة مشتركة بين منظمة العمل الدولية ومنظمة الصحة العالمية تسعى إلى تعزيز السياسات الاجتماعية وتهدف إلى تحفيز النمو الاقتصادي والتماسك الاجتماعي.

وفي العام 2011، عُينت أول مديرة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وهي منظمة تعنى بالدفاع عن حقوق المرأة والفتاة على الصعيد الدولي. وكان تمكين المرأة اقتصاديًا ووضع حدّ للعنف ضدها من أولوياتها خلال فترة ولايتها. وقد تلت مؤخّرًا قسمًا وعدت فيه بأن تكون بطلة للقضايا الجنسانيّة، فالتزمت النهوض بالمساواة بين الجنسَيْن، في مفوضيّة الأمم المتّحدة السامية لحقوق الإنسان وفي المنتديات الدوليّة كافة.

وبعد انتهاء ولايتها الثانية في آذار/ مارس 2018، عُينت رئيسة لشراكة صحة الأم والوليد والطفل، وهي تحالف يضمّ أكثر من 1,000 منظمة من المنظمات المعنية بالصحة الجنسية والإنجابية وصحة الأم والوليد والطفل والمراهق في 192 بلدًا. وأطلقت السيدة باشيليت، بصفتها رئيسة مشاركة للفريق التوجيهي الرفيع المستوى لمبادرة كل امرأة، كل طفل، حركة كل امرأة، كل طفل في أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، وهي أول منصّة مخصصة لتنفيذ الاستراتيجية العالمية لهذه المبادرة تنفيذًا إقليميًا يناسب ظروف المنطقة.

 حصّلت السيدة ميشيل باشيليت شهادة في الطب الجراحي، وتخصّصت في طب الأطفال والصحة العامة. ودرست أيضًا الاستراتيجيات العسكرية في الأكاديمية الوطنية للدراسات السياسية والاستراتيجية في شيلي وفي كلية البلدان الأميركية للدفاع في الولايات المتحدة الأميركية.

https://www.ohchr.org/ar

عن editor

شاهد أيضاً

Troisième mandat en tant que membre de l’Organe international de contrôle des stupéfiants (OICS)

Le Royaume du Maroc a été réélu pour un troisième mandat en tant que membre …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333