الرئيسية / CINEMA TELEGRAAF PERS / لا تقرأ هذه الطقوس الغربية

لا تقرأ هذه الطقوس الغربية

لا تقرأ هذه الطقوس الغربي

Telegraaf-Mensheid Pers     الفتاة الخائفة من الشر = الأرواح الشريرة = عليها أن تتزوج كلباً لحماية نفسها من الشر وهي من عادات وتقاليد هندية تتواجد في بعض الولايات الهندية، خصوصاً في المناطق الريفية منها. الهند متنوعة في الثقافة والعرق واللغة وكثرة المعتقدات والأديان ذات الطقوس الغريبة. يؤمن أهل ولاية جهارخند بالأشباح، ولكي تحمي الفتاة نفسها عليها أن تتزوج من كلب، وإن كان ذلك اسمياً فحسب، إذ لا يلغي زواجها هذا إمكانية الزواج الفعلي لاحقاً.

  والطقوس تختلف من ولاية لأخرى مثلا في ولاية هيماشال يمنع على الفتيات الزواج من الشاب وحده، بل عليهن الزواج من كلّ أشقائه الذكور أيضاً. وفي ولاية ماغالايا على من أراد الزواج ان ينتقل إلى منزل أهل عروسته، ليعيش مع اهل زوجته.في ماديا براديش، في احتفالات يوم غوفاردان بوجا، يسمحون للبقر بدوسهم من أجل تحقيق أمنياتهم… وفي بمدينة جودبور في راجستان، يتعرض الشبان العازبون للضرب على يد النساء المحليات، وعليهم أن يتحملوا ذلك لأنّه يزيد حظوظهم في الارتباط قريباً.

فاراناسي الهندية المقدسة لا تقبل حرق كل الجثث  

Telegraaf-Mensheid Pers   فاراناسي المدينة التي يمكن حرق الجثث بها، فحسب للديانة الهندوسية هناك طقوس يقبل عليها الهندوس. على كل مؤمن بالهندوسية ان يأتي للمدينة وينغمس في نهر الغانج للوضوء حتى يزيل كل ذنوبه التي جمعها طول عمره متمنيا ان يموت في هذه المدينة المقدسة، وفي حالة زيارته للمدينة والقيام بكل الطقوس يكون له هذا امتيازا ولو توفي فيها فإن موته سيضع حدا لجميع اشكال التناسخ.

  فلو حدث ان الوفاة كانت بالمدينة المقدسة لشخص تبدأ مراسيم عمليات حرق الجثث على السلالم المؤدية إلى نهر الغانج، حتى لو كان يُمنع تصوير الاحتفالات، ويحتل السائحون وأقارب المتوفى المكان نفسه. فإن حرق الجثث يحدث ليلًا ونهارًا، بشكل مستمر، سيكون هناك ما بين 200 و300 حرق جثة في اليوم. ولا يمكن حرق كل الجثث لأشخاص ما وذلك راجع لمكانتهم الاجتماعية، هنا جثث يتم تقديمها مباشرة إلى نهر الغانج.  الأطفال الذين ماتوا أثناء الولادة، والمرأة الحامل، والمصاب بداء الجذام، وبعض الشيوخ رجال المقدسون، وضحايا لدغات الحياة مثل الكوبرا، والحيوانات كالأبقار.

عن editor

شاهد أيضاً

شخصيات هامة لعبت دورا هاما في تاريخ الدولة الليبية

Historisch record… La presse dit : Un corner préparé et présenté par le journaliste Abderrahim …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *