Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / لا حرية دون حرية التعبير

لا حرية دون حرية التعبير

اليوم الدولي للديمقراطية : لا حرية دون حرية التعبير..تراجع حرية الصحافة

اخبار الامم المتحدة ..

لا ديمقراطية دون صحافة حرة. ولا حرية دون حرية التعبير. فلنتكاتف في يوم الديمقراطية وكل يوم في سبيل ضمان الحرية وحماية حقوق الناس كافة في كل مكان.                                

               من رسالة الأمين العام، أنطونيو غوتيريش

تراجع حرية الصحافة

 ذكرت منظمة يونسكو أن 85 في المائة من سكان العالم شهدوا تراجعا في حرية الصحافة في بلادهم في السنوات الخمس الماضية.وتواجه وسائل الإعلام على مستوى العالم بشكل متزايد هجمات على أرض الواقع وعبر الإنترنت مما يزيد من ممارسات الاحتجاز واستخدام قوانين التشهير فضلا عن قوانين الأمن السيبراني أو القوانين المتصلة بخطاب الكراهية للحد من التعبير على الإنترنت؛ والاستخدام المتزايد للدعاوى القضائية الإستراتيجية ضد قوانين المشاركة العامة وتقنيات المراقبة؛ لاستهداف تلك الوسائل وإعاقة عملها. وأظهرت أزمة كورونا كذلك كيف أصبح الأمر أكثر أهمية من أي وقت مضى لوسائل الإعلام لجمع ولتقييم الحقائق ومكافحة التضليل. ولضمان السلامة والأمن على الإنترنت نفس القدر من الأهمية.وتتأثر الصحفيات بشكل خاص بكل ذلك. ووجدت يونسكو والمركز الدولي للصحفيين أن 73 في المائة من إجمالي 714 صحفية حددت هوية النساء من 125 دولة أفدن بتعرضهن للعنف عبر الإنترنت أثناء عملهن.ويومًا بعد يوم، أصبحت محاولات إسكات الصحفيين أكثر جرأة، وهم غالبًا من يدفعون أبهظ الأثمان. ومنذ عام 2016 إلى نهاية عام 2021، سجلت يونسكو مقتل 455 صحفيًا إما بسبب تحقيقاتهم أو في أثناء أداء أعمالهم. وقد شدد الأمين العام في تقريره المعنون خطتنا المشتركة على أهمية المجتمع المدني في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. ومنظمات المجتمع المدني ضرورية لضمان إعلام حر ومستقل وتعددي. وتصيغ منظمات المجتمع المدني أطر قانونية للوصول إلى المعلومات من سواء في غامبيا أو أوكرانيا أو تونس أو سريلانكا فضلا عن محاربة خطاب الكراهية ودعم الصحافة الأهلية؛ ومكافحة التضليل والتغليط؛ ودعم حقوق الإعلام.وتصادف احتفالية هذا العام كذلك الذكرى السنوية العاشرة لخطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب. ومع ذلك، لم يزال يتعين القيام بعمل كثير لتعزيزها وتنفيذها بوصفها إطارا للتنسيق بين أصحاب المصلحة المتعددين لحماية الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب. وقد حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في رسالته بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الحكومات والمنظمات الإعلامية وشركات التكنولوجيا في كل مكان على دعم عمل وسائل الإعلام في مواجهة السلطات بالحقائق، وكشف الأكاذيب، وبناء مؤسسات ومجتمعات قوية ومرنة.

عن editor

شاهد أيضاً

عبد الرحيم الفقير الادريسي : مسار صحافي مغربي يتألق في سماء أوروبا

من حرب العراق إلى حرب الاعلام يزخر المغرب برجال نقشوا ذاكرة الزمن وطبعوا عليها بحروف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333