Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / KRANT ALGEMEEN POLITIEK / يواجه أكثر من نصف جميع الأفغان الجوع بمستويات شديدة

يواجه أكثر من نصف جميع الأفغان الجوع بمستويات شديدة

Telegraaf Mensheid Algemeen Politiek …… Aljazirapress@yahoo.nl° Onafhankelijk – Algemeen beleid °Economisch – Cultureel – –Wettelijk depot: 35 – 88 ABDERRAHIM FAKIR IDRISSI –Internationale Code 

افتتاح المناقشة الرفيعة المستوى للجمعية العامةالأمين العام

لا يمكن الاستمرار على هذا المنوال

وقال الأمين العام إن التقدم في كل هذه القضايا والمزيد أصبح في الواقع رهينة التوترات الجيوسياسية   . فعالمنا في خطر ومصاب بالشلل.  وتتسبب الانقسامات الجيوسياسية في تقويض عمل مجلس الأمن، وتقويض القانون الدولي، وتقويض ثقة الناس في المؤسسات الديمقراطية وإيمانهم بها، وتقويض جميع أشكال التعاون الدولي. “والمؤكد هو أنه لا يمكن أن نظل على حالنا هذا.”واستشهد الأمين العام بما يحصل بين المجموعات المختلفة التي أنشأها بعض أعضاء المجتمع الدولي خارج النظام متعدد الأطراف والتي وقعت في فخ الانقسامات الجيوسياسية، مثل مجموعة العشرين. وأوضح أن العلاقات الدولية في مرحلة من المراحل كانت تبدو متجهة صوب عالم تتزعمه المجموعة. أما الآن، فيحتمل أن يؤول الأمر في النهاية إلى عدم وجود أي مجموعة.”فليس هناك تعاون، ولا حوار، ولا عمل جماعي لحل المشاكل.”  ولكن الحقيقة هي أننا نعيش في عالم لا سبيل فيه إلى المضي قدما إلا باتباع منطق التعاون والحوار.

تجاوز الانقسامات

أم مع طفلها ينتظران حقيبة المساعدات الشتوية في أحد المخيمات بريف الرقة الشرقي، سوريا. (من الأرشيف))

أم مع طفلها ينتظران حقيبة المساعدات الشتوية في أحد المخيمات بريف الرقة الشرقي، سوريا. (من الأرشيف))

فلا يمكن لأي قوة أو مجموعة أن تقرر بمفردها ما يجب القيام به. ولا يمكن تسوية أي من التحديات العالمية الكبرى من قبل تحالف للراغبين في ذلك فقط. “إننا في حاجة إلى تحالف للعالم برمته”، بحسب ما أكد الأمين العام مستعرضا المجالات التي ينبغي على التحالف العالمي أن يتجاوز فيها الانقسامات ويعمل يدا بيد:

أول تلك المجالات، دعم المهمة الأساسية المسندة إلى الأمم المتحدة – وهي إرساء السلام والحفاظ عليه.

ويظل اهتمام العالم مركزا في معظمه على الغزو الروسي لأوكرانيا. فهذه الحرب تسببت في دمار واسع النطاق في ظل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وتبعث أحدث التقارير الواردة بشأن مواقع الدفن في إزيوم على القلق البالغ.

كما دعا الأمين العام إلى “المضي في العمل من أجل السلام وفقا لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.”

وفي الوقت نفسه، تنتشر النزاعات والأزمات الإنسانية، في معظم الحالات، في أماكن بعيدة عن الأضواء.  ومقابل ذلك، يبلغ العجز في تمويل نداء الأمم المتحدة الإنساني العالمي 32 بليون دولار – وهو أكبر عجز يسجل على الإطلاق. مع العلم أن الاضطرابات المشهودة كثيرة.

وذكر بعض الدول التي مازالت تعامي ذلك، بما فيها:

أفغانستان، حيث أصبح الاقتصاد في حالة متردية، ويواجه أكثر من نصف جميع الأفغان الجوع بمستويات شديدة، بينما تداس حقوق الإنسان بالأقدام، ولا سيما حقوق النساء والفتيات.

العراق، حيث تهدد التوترات الراهنة بزعزعة الاستقرار.

إسرائيل وفلسطين، حيث تتواصل أعمال العنف الدورية في ظل الاحتلال، وتبتعد آفاق تحقيق السلام القائم على حل الدولتين أكثر من أي وقت مضى.

ميانمار، حيث تتدهور يوما بعد يوم الحالة الإنسانية وحالة حقوق الإنسان والحالة الأمنية المروعة. 

منطقة الساحل، حيث تتزايد باستمرار مستويات انعدام الأمن والنشاط الإرهابي المثيرة للجزع في ظل تزايد الاحتياجات الإنسانية.

سوريا، حيث لا تزال أعمال العنف والمشاق سائدة.

وتطول القائمة.

عن editor

شاهد أيضاً

Las relaciones entre Marruecos y España se encuentran en el “mejor momento de su historia”

Las relaciones entre Marruecos y España se encuentran en el “mejor momento de su historia” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333