الرئيسية / .Krant Marokkaanse in Nederland / الجمعويون بالخارج الذين يتمسحون  بذيل بغلة الوزير

الجمعويون بالخارج الذين يتمسحون  بذيل بغلة الوزير

ركن جحا : ركن يقترحه :  عبد الرحيم الفقير الادريسي  

الجمعويون بالخارج الذين يتمسحون  بذيل بغلة الوزير

المنتظر من الجمعيات بالخارج أن تساهم في تنمية البلاد لا في الطمع في أموال الشعب

أحمل قلمي بين أصابعي الثلاثة .. أسأله ماذا تكتب ؟ وعمن تكتب ؟ ولمن ترسل خطابك؟

يجيبني مبتسما ابتسامة حزن وتأسف موحيا :لنكتب جميعا عن الضائعين الغرباء .. عن المشردين .. عن المحتقرين وحقوق ضائعة .. عن المتألمين .. والقطط السمان .. عن أصحاب الأجور المرتفعة باسم خدمة مصالح الشعب .. عن الذين يبيعون الرخص ويكرمون بها الشيخات.. عن الذين سرقوا المال العام .. عن الذين يسكونون صفائح من الزنك تحت رحمة البرد والأمطار ..  عن الذين لا يجدون ما يأكلون ..  عن الذين يتغاظون عن الأموال التي تجلبها بناتهم حينما يحتارون فيما يطبخون ..  عن الذين يتقاضون الملايين شهريا وآخرون لا دخل لهم………

وعن الذين يأكلون أموال الشعب

 

….. وعاد المشاركون في أنشطة الوزارة نحو دول الاستقبال بالعالم وهم بين مؤيد ومنتقد ويائس وقانط ومحطم .. بينما قرر العارفون لخبايا الأمور ان يقاطعوا كل أنشطة الوزارة التي خلقت منهم قطيعا يصفق ولا يعارض أو يناقش ..

  الجمعويون المتقلبون في أسرار اللعبة التي تتجدد أخذوا قرار المقاطعة وعادوا قبل نهاية برنامج الوزارة لانهم أدركوا النتيجة المرسومة بينما ظل الجمعويون الذين يمسحون ذيل بغلة الوزير مستفيدين من السخاء وكرم الضيافة كأنهم في استجمام أو عطلة مدفوعة الأجر غير مبالين أنهم يساهمون في أكل أموال الشعب المحتاج لمصاريف تغطية استجمامهم

  فهل يعلم الجمعويون الذين أصبحوا بقدرة قادر وبين عشية وضحاها فاعلون جمعويون علما أنهم يتشدقون أن لهم جمعية لا يتعدى عدد أعضاءها أصابع اليد الواحدة ومنهم من نصب نفسه مسؤولا عن الجالية دون علمها..ومنهم من يوجد وحده فقط في جمعية ما .. ومنهم من أوقفت الدولة المستضيفة التي يعيش بها أنشطة جمعيته لوجود اختلالات أو شبهات عند التحقيق معه عن سير الجمعية …

لنترك الدراسات تتحدث :

 الدولة والشعب والجميع ينتظرون من الجمعيات في العالم المساهمة في تنمية البلاد لا في الطمع في خيراتها :

  فأن  تكون فاعلا جمعويا تخدم محيطك الإجتماعي لا بد أن تكون أولا تشتغل بحسن نية مقتنعا بما تقول وتفعل صادقا في كل تصرفاتك لتصل بصدق إلى كل من يهمه الأمر، وأهم شيء الذي يجب أن تأخذه بعين الإعتبار أنك لن تسلم من القيل والقال خاصة إذا كنت حاملا ثقل المسؤولية قد يؤدي بك ذلك إلى الفتور وربما إلى الإنسحاب وتكون النتيجة إتاحة الفرصة لأصحاب المصالح للتدخل فادا اردت ان تكون فاعلا جمعويا متمرسا لابد ان تخضع للوصية العروفة دوليا ألا وهي :

     أن يكون اختيارك اجتماعيا ومسؤولا ونابعا عن ارا دة و  قناعة بهذا العمل وأن تكون جمعويا هو أن تضحي من أجل الآخرين.

      أن تكون جمعويا هو أن تكون فاعلا حقيقيا يستطيع أن يؤتر في مجتمعه.

     أن تكون جمعويا هو أن تكون التغير الذي ينتظره المجتمع.

      أن تكون جمعويا هو أن تكون متواضعا  و تحسن الاصغاء للافراد مهما كان نوعهم.

    أن تكون جمعويا هوأن تكون باحثا عن كيفية المساهمة في وطنك.

    أن تكون جمعويا هو أن تعيش للآخر  وتهدي عمرك لغيرك.

    أن تكون جمعويا هو أن تقاوم من أجل اسعاد المجتمع.

   ان تكون جمعويا هو ان تكون كالشمعة التي تحترق لتضيئ

   أن تكون جمعويا هو أن تكون كالنخلة التي يرميها الناس بالحجارة فترميهم بالتمروالبلح.

   أن تكون جمعويا هو أن تكون وفيا كالطيور فهي لا تستبدل عشها بشيئ آخر.

  أن تكون جمعويا هو أن تكون أصم لاتسمع لأوهام الناس.

  ان تكون جمعويا هو ان لاتصدق كل شيئ ولا تكذب كل شيئ

  أن تكون جمعويا هو الا تلعب دور الجمعوي صاحب المنفعة الخاصة .

  أن تكون جمعويا هو أن تكون مواطنا صالحا لنفسه أولا وثانيا لمجتمعه.

  أن تكون جمعويا هو أن تكون مناضلا شريفا لا يلجأ الى المتاجرة بمجهود الاخرين ولا يقتنص أموال المواطنين.

 أن تكون جمعويا هو أن يكون عقلك قابلا  لأن يغير افكاره لأن العقول التي لا تبدل افكارها تموت

عن editor

شاهد أيضاً

في الدورة 55 لمجلس حقوق الانسان

Historisch record… La presse dit : Un corner préparé et présenté par le journaliste Abderrahim …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *