Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / RETTERDAM PERS / Eerste stadsdeelvoorzitter van Nieuw-West

Eerste stadsdeelvoorzitter van Nieuw-West

Achmed Baâdoud

Stadsdeelvoorzitter Nieuw-West

Achmed Baâdoud (Beni Said (Marokko),         

10 februari 1972) is een Nederlands politicus van

 Marokkaanse afkomst.

 Voor de Partij van de Arbeid is

hij portefeuillehouder van het

Amsterdamse stadsdeel Nieuw-West

(tot 2010 Osdorp), waar hij zich

 bezighoudt met Financiën,

 Economie, Algemene Zaken en

Werkgelegenheid. Bij de

Gemeenteraadsverkiezingen

 van 2010 was

Baâdoud lijsttrekker

 voor de PvdA in het nieuwe stadsdeel.

Baâdoud begon zijn politieke carrière

 in 2002 als deelraadslid voor de PvdA Osdorp.

Van 2004 tot 2006 was hij fractievoorzitter

 voor deze partij in Osdorp. Na de

 gemeenteraadsverkiezingen van 2006

 trad hij toe tot het dagelijks bestuur van Osdorp.

Op 3 maart 2010 behaalde de PvdA Nieuw-West

onder aanvoering van Baâdoud 32,8%

van de stemmen, goed voor 11 zetels in de

29 zetels tellende stadsdeelraad.

 Het stemmenpercentage van de PvdA was

 na dat in Zuidoost het hoogste van alle stadsdelen

. Baâdoud zelf kreeg 8.087 voorkeurstemmen,

 het hoogste aantal van alle PvdA-lijsttrekkers in de zeven stadsdelen.

Op 3 mei 2010 koos de stadsdeelraad het nieuwe

 Dagelijks Bestuur. In de schriftelijke stemming

 wezen 27 van de 28 aanwezige leden

Baâdoud aan tot eerste stadsdeelvoorzitter van Nieuw-West

…………………………..

كوكايين بقيمة 700 مليار سنتيم في أكبر عملية بالمغرب

 

 في عملية هي الأكبر في المغرب في السنوات الأخيرة، تمكن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، بتعاون وثيق مع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، وبناء على معلومات دقيقة وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من حجز كمية قياسية من الكوكايين بلغت 2 طن و588 كيلوغراما (2588 كيلوغرام)، قدرت قيمتها المالية من طرف مصادر “الصحراء المغربية” بأكثر من 700 مليار سنتيم، بعد إلقاء القبض على 10 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية منظمة تنشط في مجال الاتجار الدولي في هذا المخدر القوي.وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أمس الثلاثاء، أن الأبحاث والتحريات الأمنية المنجزة أظهرت أن جزءا من الكمية المحجوزة ضبط على متن سيارة مسجلة بالخارج، وجزءا آخر بضيعة فلاحية على الطريق الساحلية بين مدينتي تمارة والصخيرات، والجزء الأكبر بضيعة فلاحية قرب وادي الشراط بإقليم بوزنيقة، بالإضافة إلى كمية أخرى بإقليم الناظور. وأوضح المصدر نفسه أن عمليات الحجز أسفرت أيضا عن ضبط 105 كيلوغرامات من مخدر الحشيش بضواحي الناظور، ومبلغ مالي بالعملة الأوروبية ناهز 391.520 أورو و172.620 درهما، بالإضافة إلى ست سيارات يشتبه في استخدامها لنقل وتهريب المخدرات والمؤثرات العقلية.وأضاف البلاغ نفسه أن المعلومات الأولية للبحث تشير إلى أن شحنة الكوكايين المحجوزة هي من الكوكايين الخام الذي تتضاعف كميته الإجمالية ثلاث مرات بعد تصنيعه وعرضه للتداول في السوق، بقيمة مالية تناهز مئات الملايير من السنتيمات،  كما بينت التحريات الأولية أن هذه الشبكة الإجرامية لها امتدادات في مدن مغربية عدة، بينما يجري حاليا رصد ارتباطاتها المحتملة بشبكات إجرامية أخرى تنشط في مجال الاتجار في المخدرات على الصعيد الدولي.وأفاد المصدر نفسه أن جميع الأشخاص الموقوفين جرى الاحتفاظ بهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وظلت الأبحاث وعمليات التفتيش متواصلة، بتنسيق بين جميع المصالح الأمنية، بغرض الكشف عن جميع أفراد هذه الشبكة الإجرامية.وأشار البلاغ ذاته إلى أن تفكيك هذه الشبكة المنظمة يأتي في إطار الجهود المتواصلة، التي يبذلها المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الذي يطلق عليه إعلاميا “إف.بي.آي المغرب”، بتعاون مع مصالح الأمن الوطني، بغرض مكافحة الشبكات الإجرامية التي تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات.وسبق للذراع القضائي لـ”الديستي” أن وجه ضربة مماثلة لهذا النوع من الشبكات، بعد نجاحه في حجز كمية من الكوكايين بمدينة مراكش، قدرت قيمتها بحوالي 22 مليارا و600 مليون سنتيم، عقب إيقاف 21 شخصا، بينهم مغربي يقيم بجزر لاس بالماس.وكانت الكمية المحجوزة من هذه السموم القوية مخبأة ومعبأة بعناية وسط صناديق سمك على متن شاحنة تبريد مخصصة لنقل الأسماك، كانت مقبلة من إحدى مدن الجنوب في اتجاه شمال المملكة. يشار إلى أن كيلوغراما واحدا من الكوكايين الخام يعطي من 4 إلى 5 كيلوغرامات من الكوكايين المعدة للاستهلاك

………………………………………..

8281  شكاية وجهت إلى مؤسسة الوسيط غلبها ذات طبيعية إدارية

 

   وجه 8 آلاف و281 مواطنا شكاياتهم وتظلماتهم إلى “مؤسسة الوسيط” خلال سنة 2016، مقابل 2286 شكاية خلال سنة 2015.وحسب التقرير السنوي لمؤسسة الوسيط برسم سنة 2016، الصادر نهاية الأسبوع المنصرم في الجريدة الرسمية، تمثل الشكايات والتظلمات التي تدخل ضمن اختصاص المؤسسة نسبة محدودة من مجموع التظلمات الواردة عليها (27.6 في المائة)، ولم تتجاوز 2286 شكاية، وزيادة في حدود 2.2 في المائة مقارنة مع سنة 2015، التي كانت بلغت خلالها 2236 شكاية أي بنسبة 26.5 في المائة.وأبرز التقرير عدد الشكايات والمطالب التي لا تندرج، بحكم موضوعاتها وطبيعتها أو الجهة المعنية بها، ضمن اختصاص المؤسسة ونطاق عملها، وبلغ 5995 شكاية، مقابل 6206 سنة 2015، بانخفاض بنسبة 3.4 في المائة، وفتحت المؤسسة 2764 شكاية، مع تحويل أصحاب 3231 شكاية شفويا إلى الوجهة الحقيقية لإبداع طلباتهم أو تقديم شكواهم، لأنهم حضروا شخصيا إلى المؤسسة لإيداع طلباتهم المكتوبة أو التصريح بها شفويا. وأوضح التقرير أن 2219 شكاية جرى توجيه وإرشاد أصحابها كتابة إلى الجهة المعنية، و201 شكاية تكرار وامتداد لشكايات سابقة، و145 شكاية كان من الواجب إحاطة القطاع الوصي بفحواها، لاتخاذ ما يفرضه الموقف.وكانت وزارة العدل والحريات في مقدمة المعنيين من القطاعات لارتباط النوازل المرفوعة إلى المؤسسة بحالات مطروحة على القضاء، أو شكايات لم تتخذ فيها النيابات العامة الإجراءات بعد، وزارة الداخلية، بما فيها مجالس الجماعات الترابية، معنية بطلبات ذات صلة بالولوج إلى السكن اللائق، وبنزاعات بين أفراد الجماعات السلالية.وأفادت المؤسسة أن العدد الإجمالي للشكايات والتظلمات التي تندرج ضمن صلاحياتها عرف ارتفاعا طفيفا مقارنة مع السنة الفارطة، إذ انتقل من 2236 شكاية سنة 2015، إلى 2286 شكاية في 2016، بزيادة بلغت 2.2 في المائة.

……………………………………….

الملك محمد السادس من أكثر الشخصيات تأثيرا في إفريقيا  

 

قالت المجلة الفرونكفونية الشهيرة “جون افريك” إن  الملك محمد السادس من بين أكثر الشخصيات الإفريقية تأثيرا.وذكر تصنيف المجلة، الذي ضم 50 شخصية صنفتها الأكثر تأثيرا سنة 2016، أن الملك محمد السادس قام خلال السنة الجارية بتوقيع العديد من الاتفاقيات مع عدة بلدان إفريقية، والتي من شأنها حشد دعم رؤساء هذه الدول لعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، الأمر الذي سيتم الحسم فيه شهر يناير 2017، في قمة المنظمة في أديس أبابا، إثيوبيا، وفق توضيحات المجلة.

 وكان الملك قد أكد في خطابه بمناسبة الذكرى 41 للمسيرة الخضراء على أن السياسة الافريقية للمغرب، لن تقتصر فقط على إفريقيا الغربية والوسطى، وإنما سنحرص على أن يكون لها بعد قاري، وأن تشمل كل مناطق إفريقيا، وذكر بأن عودة المغرب للاتحاد الإفريقي، ليست قرارا تكتيكيا، ولم تكن لحسابات ظرفية. وإنما هو قرار منطقي، جاء بعد تفكير عميق، وعندما نخبر بعودتنا، فنحن لا نطلب الإذن من أحد، لنيل حقنا المشروع.   فالمغرب راجع إلى مكانه الطبيعي، كيفما كان الحال، ويتوفر على الأغلبية الساحقة لشغل مقعده داخل الأسرة المؤسسية الإفريقية

 

عن editor

شاهد أيضاً

Las relaciones entre Marruecos y España se encuentran en el “mejor momento de su historia”

Las relaciones entre Marruecos y España se encuentran en el “mejor momento de su historia” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333