الرئيسية / التحقيق العام Radio Pers / سفير المغرب ببلجيكا يقول : لا

سفير المغرب ببلجيكا يقول : لا

سفير المغرب ببلجيكا: أعراس يقود حملة مغرضة للإساءة للمغرب وصرف الانتباه عن سجله الإرهابي

  فند محمد عامر، سفير المغرب في بلجيكا، المزاعم التي روج لها المعتقل السابق في قضايا الإرهاب، علي أعراس، مؤكدا أن ” المعني بالأمر لجأ قبل اطلاق سراحه، الى تبني حيلة لصرف الانتباه عن مساره الإرهابي من خلال الترويج لادعاءات التعذيب ضد المملكة المغربية”.

وأضاف الدبلوماسي المغربي، في تصريح لقناة بلجيكية بثت ربورتاجا حول علي أعراس، أن “أعراس كان عضوا في حركة المجاهدين، وكان مسؤولا عن العتاد والأسلحة، مشيرا الى أن ” علي أعراس وضع خبرته في مجال الأسلحة رهن إشارة الحركة، كما قام بإدخال أسلحة الى المملكة من أجل تنفيذ عمليات إرهابية”.

من جهة أخرى، أوضحت السفارة المغربية في بلجيكيا في بيان توضيحي، أن “علي أعراس لا يتوانى في ترويج ادعاءات التعذيب ضد المغرب، والتي سبق أن حسم فيها القضاء المغرب، و فندها عن طريق الخبرة”، مشيرة الى أن ” المعني بالأمر يحاول الإساءة الى المملكة من خلال اختلاق هذه الأكاذيب و الافتراءات”.وأكدت السفارة المغربية في بلجيكا أن “المغرب يواصل العمل مع الدول الأوربية لإحباط المخططات الإرهابية”، مبرزة أن “ادعاءات أعراس حول التعذيب وجدت لها صدى لدى بعض وسائل الإعلام التي تناقلت مزاعم التعذيب التي تهدف إلى إخفاء طبيعته الحقيقية وهو كونه متطرف”. وتابعت التمثيلية الدبلوماسية المغربية في بروكسيل أن “علي أعرّاس يواصل فبركة الادعاءات، و مزاعم التعذيب على الرغم من مشاركته المؤكدة في التحضير لهجمات إرهابية في المغرب”، مبرزة أن ” المعتقل السابق يلجأ في ادعاءاته المتعددة، الى استخدام ممارسة شائعة في الوسط الجهادي تشرعن وترخص الكذب والتستر لصرف الانتباه عن نواياهم الحقيقية”، وهي ما  يسمى في الأوساط الإرهابية بـ “التقية”.

كما أوضحت السفارة المغربية في بلجيكا، أن “السلطات البلجيكية والإسبانية تعرف تفاصيل قضية هذا “المتلاعب”  الكبير بالوقائع، الذي لن يثق به المغرب أبدًا”، مشددة على أن ”  المغرب الذي اكتسب خبرة ودراية ذات شهرة عالمية في مكافحة الإرهاب، لن يدخر جهدا لمواصلة مطاردة أعداء الحياة بالتعاون الوثيق مع شركائه، حيث تم بفضل هذا التعاون، إحباط العديد من الخطط لشن هجوم في العديد من البلدان”.

واختار علي أعراس قناة بلجيكية لمواصلة الترويج للافتراءات ضد المملكة المغربية، من خلال ادعاء وجود معتقل سري بتمارة مخصص لممارسة التعذيب، متحدثا عن امرأة كانت تئن من وطأة التعذيب والاغتصاب داخل المعتقل”، وهي المزاعم التي سبق أن فندها المغرب في عدد من المناسبات. الاعلام الاروبي

عن editor

شاهد أيضاً

هل يحتفظ منتج الفيلم ومخرجه بحق ترشيح مشروع آخر للاستفادة من الدعم؟

عبد الرحيم الفقير الادريسي يوقع الصفحة السينمائية ***************************************************** التوقف عن الإنتاج المادة 23 في حالة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *