Telegraaf-Mensheid-pers1333
الرئيسية / راديو الجالية / Community Radio Marokkanen / اوروبا تستخدم سياسة الحيف تجاه المهاجرين المغاربيين

اوروبا تستخدم سياسة الحيف تجاه المهاجرين المغاربيين

جريدة السياسة العامة Telegraaf-Mensheid Pers Nederlland Press
اوروبا تستخدم سياسة الحيف تجاه المهاجرين المغاربيين، وأنها عازمة على اتخاذ قرارات أحادية صعبة تجاههم، خاصة حينما تشعر بأنهم بدون سند. فقد خلّف حادث إعتداء تعرض له تلميذ من أصل مغربي بإحدى المؤسسات التعليمية بهولندا موجة استنكار واسعة، بعد أن تبين أن سبب الإعتداء له خلفية عنصرية. واظهر شريط فيديو تم تداوله على نطاق واسع، اليوم الجمعة 30 اكتوبر، تعرض التلميذ المغربي لهجوم من طرف تلميذ هولندي داخل قاعة للمطالعة، حيث إنهال عليه ضربا، قبل ان يوجه له ركلة قوية على مستوى الرأس والوجه. والدة الضحية أفادت ان الاعتداء الذي تعرض له ابنها تسبّب له في اصابات على مستوى الظهر، وأصبح يعاني من صداع، كما عبّرت عن قلقها على سلامة ابنها داخل المدرسة، وانها اصبحت تخشى من تكرار الإعتداء عليه. وحول سبب الإعتداء قالت ان المعتدي عمد قبل يوم الاعتداء إلى السخرية من إبنها امام التلاميذ، وقال لهم انه جاء من سوريا، رغم انه من اصل مغربي وولد في منطقة الميلو، واضافت ان إبنها قصد الجاني في يوم الاعتداء ولإستفساره عن دوافع تصرفاته العنصرية ضده، ليقوم الاخير بالإعتداء عليه. وتجدر الإشارة إلى ان الاعتداء تم يوم 7 اكتوبر الجاري، في مدرسة اعدادية تقع في مدينة انسخيده شرق المملكة الهولندية .
من جهته دعا مجلس المساجد المغربية في هولندا مسؤولي ورواد المساجد بوجوب اليقظة، واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر، وتشكيل فرق حراسة تطوعية، إلى جانب التبليغ عن التحركات المريبة في جوار المساجد لدى السلطات المختصة. وتأتي دعوة مجلس المساجد المغربية في هولندا للتحذير مما يحاك ضدها، في سياق ما شهدته مجموعة من المساجد في السويد من اعتداءات عنصرية خلال الآونة الأخيرة، فضلا عن رواج دعوات ذات طابع عنصري، تقوم على الكراهية، ضد الجالية المغربية بهولندا. وأفاد مجلس المساجد المغربية في هولندا، ضمن بيان أن تحذيراته لم تكن اعتباطية أو بدون أساس، فقد تبين أن محسوبين على حزب “الحرية” للسياسي العنصري خيرت فيلدرز، قاموا أخيرا، من خلال صفحة الحزب على موقع الفايسبوك، بالدعوة علنا إلى إحراق جميع المساجد في بلاد الأراضي المنخفضة.
وبادر مجلس المساجد المغربية في هولندا إلى رفع دعوى قضائية لدى النيابة العامة ضد مديري الصفحة الفايسبوكية التي تبث دعوات عنصرية خطيرة ضد بيوت الله في هولندا، وهي الدعوات التي تم شجبها بقوة من طرف العديد من مكونات المجتمع الهولندي. ومن المبادرات التي قام بها مجلس المساجد المغربية بهولندا، في هذا الشياق، للرد على الدعوة بإحراق بيوت الله، مراسلته للوزير الأول، مارك روت، حيث دعا رئيس المجلس، يحيى بوياف، الحكومة إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية المساجد، مثل دور العبادة اليهودية. واستند المجلس في تحركاته هذه، علاوة على الدعوات العلنية بالاعتداء او تخريب بيوت الله بهولندا، على معطيات أخرى من قبيل ما أوردته الباحثة، إينيك فان دير فالك، التي كشفت أنه في العام الماضي سُجل حوالي 20 حادث اعتداء ضد المساجد بهولندا، مثل الكتابات العنصرية على الجدران، والتخريب، والحرق. بوياف أكد أن “الأمر هنا لا يتعلق بأحداث فردية، بل باعتداءات هيكلية ومقصودة”، الأمر الذي نتج عنه أن عددا كبيرا من المساجد لا تستطيع فتح تأمين على مثل هذه المخاطر، أو أن شركات التأمين تفرض عليها أقساطا أعلى بكثير من الكنائس والمعابد اليهودية”. ووفق رسالة مجلس المساجد المغربية التي بعثها إلى الوزير الأول الهولندي، فإنه من الأفيد الجلوس للتباحث معا حول سبل مواجهة العنصرية والفكر المتطرف، “حتى نقوم معا للتأسيس لجيل جديد من الشباب الهولندي الذي يعتز بالانتماء إلى هذا البلد الجميل
لا ننسى محاولة خطة فرنسية لإخلاء أوروبا من المسلمين 2027 التي تشير أن القارة غارقة في العنصرية وتدعي الشرف عند غزو الدول وإزالة الأنظمة
….

عن editor

شاهد أيضاً

نوسطالجيا :حسن الشرقاوي : مدينة نوردفايك تبعث برسالة التسامح والتعايش

مدينة نوردفايك .. بروتردام تبعث مدينة نوردفايك تبعث برسالة التسامح والتعايش والاعتدال أمستردام مجلة وجريدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Telegraaf-Mensheid-pers1333